beauty2 heart-circle sports-fitness food-nutrition herbs-supplements
صحة

فيتامين ج المخزن وغير المخزن: ما هي فوائده الصحية؟

11 مارس 2019

بقلم د. فينوس راموس

قد يكون فيتامين ج أحد أشهر العناصر الغذائية، وربما قد تكون تناولته لعلاج نزلات البرد أو للتخفيف من تجاعيد البشرة. ولكن الفوائد الصحية لفيتامين ج تتعدى ذلك.

فيتامين ج ضروري لنمو أنسجة الجسم وإصلاحها، بما في ذلك العظام والبشرة والأوعية الدموية. ولا يمكن للجسم إنتاج هذا الفيتامين، ويجب أن يحصل عليه الشخص يوميًا. وكونه مضاد أكسدة قوي، فإنه يمكنه أن يحارب التأثيرات الضارة للجذور الحرة، ولهذا السبب فإنه يرتبط بالوقاية من الإصابة ببعض الأمراض مثل السرطان والساد وأمراض القلب. كما أنه يمتلك القدرة على تسريع شفاء الجروح، وتعزيز جهاز المناعة، والمساعدة في عملية امتصاص الحديد.

ومن أجل تجنب الإصابة بنقص فيتامين ج، فإنه يوصى بتناول جرعة يومية لغير المدخنين من الرجال قدرها 90 ملغم/يوميًا وللنساء 75 ملغم/يوميًا، وبالنسبة للمدخنين فإن عليهم تناول 125ملغم/يوميًا للرجال و 110 ملغم/يوميًا للنساء. وقد أظهرت البحوث الفائدة من الحصول على ما لا يقل عن 400 ملغم من فيتامين ج يوميًا، وذلك من أجل الحصول على صحة مثالية. وفي الحقيقة، هنالك العديد من الأطباء الممارسين الذين ينصحون بتناول 1000 ملغم/يوميًا منه، والحد الأعلى منه الذي لا يعرض الشخص للخطر هو 2000 ملغم/يوميًا.

يعرف فيتامين ج كذلك باسم حمض الأسكوربيك. وعلى الرغم من أنه يعتبر حمضًا ضعيفًا، إلا أنه لا يجعل الجسم أكثر حمضية. وفي الحقيقة، فإن الأطعمة الغنية بفيتامين ج هي أطعمة مكونة للقلويات لأن الجسم يحرق الحمض ويترك في نهاية الأمر منتجًا قلويًا. ومع ذلك، فإن الحمضية قد تؤثر على المعدة أثناء انتقال فيتامين ج في القناة الهضمية. ولذلك إن كنت تتجنب الأطعمة الحمضية بسبب حساسية معدتك، فربما قد تكون تعاني من مرض معوي مثل ارتجاع الحمض أو القرحة الهضمية، وعندها عليك أن تستخدم أحد أشكال فيتامين ج المخزنة.

فيتامين ج المخزن ينشأ عند إضافة الأملاح المعدنية إلى حمض الأسكوربيك، وينتج عن هذا مادة تقاوم التغيرات في درجة الحموضة، ما يوفر تركيبة أفضل للأشخاص الذين لديهم معدة حساسة.

تقدّم لكم California Gold Nutrition هذا الخيار، فهذه العلامة التجارية لديها كل من فيتامين ج المخزن وغير المخزن بأشكال متعددة، بما فيها الكبسولات والحلوى والمساحيق.

يمكن أن تكون المساحيق مريحة للغاية لأنه يمكنك تعديل الجرعة التي تتناولها منه. كما أن المساحيق من فيتامين ج يمكن إضافتها إلى الوصفات مثل ما يلي.

سموذي الليمون والتوت البري

المكونات:

  • كوب واحد من حليب اللوز غير المحلى
  • كوب واحد من الخضروات من اختيارك
  • ملعقة واحدة من مسحوق  فيتامين ج (أو Buffered Gold C)
  • ملعقة صغيرة من بذور الشيا
  • غصنان صغيران من البقدونس الطازج
  • ملعقة كبيرة زبدة اللوز أو الكاجو
  • بشر ¼ قشرة ليمونة
  • عصير ⅛ ليمونة متوسطة الحجم
  • 1 إلى 1½ كوب من التوت البري المجمد (1½ كوب للحصول على سموذي أكثر تماسكًا)

طريقة التحضير:

  1. أضف جميع المكونات في الخلاط واخلطها حتى تصبح ناعمة.
  2. أضف التوت البري المجمد واخلطه مجددًا.

فطور الشوفان

المكونات:

طريقة التحضير:

  1. سخن الشوفان وحليب اللوز في وعاء حتى يمتص الشوفان السائل بالكامل تقريبًا.
  2. أضف الكتان والقرفة وزيت جوز الهند ومسحوق فيتامين ج إلى الوعاء.
  3. حركه حتى يذوب زيت جوز الهند وتمتزج جميع المكونات معًا.
  4. أزله عن النار.
  5. يقدم في صحن ويوضع عليه طبقة مما يلي: بشر قشر البرتقال، وموزة مقطعة ورشة من عصير القيقب.

مقالات ذات صلة

عرض الكل

صحة

حمض ل-سيرين: منهج راديكالي جديد في معالجة أمراض التصلب الجانبي الضموري (ALS) وباركنسون والزهايمر

صحة

قم بتغيير صحتك عن طريق شحن الميتوكوندريات الخاصة بك

صحة

الثيانين(L-theanine)، الفوائد الصحية والوظائف العقلية