checkoutarrow
EG
خدمة 24/7
beauty2 heart-circle sports-fitness food-nutrition herbs-supplements
جمال

احصلي على أفضل مظهر وأجمل شعور مع منتجات التجميل العضوية

14 أغسطس 2019

في هذا المقال:

عندما يفكر الناس في المنتجات "عضوي"، عادة ما يتبادر إلى الذهن الطعام الصحي والمشروبات الصحية. ومع ذلك، فإن مصطلح "عضوي" قد يشير إلى أكثر من مجرد منتجات غذائية صالحة للأكل. من الممكن أيضًا استخدام المفاهيم العضوية في إعداد مستحضرات التجميل ومستحضرات العناية بالبشرة.

منتجات التجميل العضوية عادة ما تكون مصنوعة من المواد التي يتم إنتاجها بشكل طبيعي والتي يتم زرعها دون استخدام المبيدات الحشرية أو أية إضافات أخرى. إن مستحضرات التجميل العضوية يمكن أن تساعد البشرة لكي تبدو ناعمة وبراقة وخالية من الشوائب. لقد أصبحت هذه المنتجات شائعة وأكثر شعبية لدى جميع الأشخاص من ذوي العقليات الأخلاقية وكذلك لدى المستهلكين المنتظمين. تشير الدراسات إلى أن الأشخاص الذين يختارون استخدام مستحضرات التجميل الطبيعية قد يتمتعون ببشرة أكثر نظافة ونعومة. علاوة على ذلك، يمكن للمستخدمين الشعور بالثقة من أنهم لا يعرضون أنفسهم للمواد الكيميائية الخطرة أو السموم الأخرى. المنتجات العضوية غالبًا ما تكون هي الركائز الأساسية لأفضل أنظمة التجميل.

ما هي منتجات التجميل العضوية؟

بشكل عام، كلمة "عضوي"تُستخدم لوصف المواد التي يتم إنتاجها دون استخدام مواد كيميائية، أو عوامل صناعية، أو مواد مضافة. إلا أنه على عكس قطاع المواد الغذائية المصنعة، لا يوجد تعريف رسمي لما يُعتبر منتجًا من منتجات التجميل العضوية. كلمة "عضوي" تعني أشياء مختلفة بالنسبة للمواد المختلفة. بالطبع، إن أبسط طريقة للنظر فيما إذا كان المنتج عضويًا أم لا هو النظر إلى أصل المواد المكونة له. إذا كان المنتج يحتوي على مكونات مزروعة، مثل زيت الأرجان أو الألوة، يهمنا هنا أن نعلم أنها قد زُرعت وفقًا للمعايير العضوية.

يستخدم بعض الأشخاص أيضًا كلمة "عضوي" ليعني أن منتج التجميل لا يحتوي على مواد كيميائية شائعة مثل البارابين أو المؤثرات السطحية أو غيرها من المنتجات التي يمكن أن تسبب السرطان. بدلاً من الاحتواء على هذه المواد الكيميائية السامة، يجب أن يكون منتج التجميل الطبيعي مصنوعًا من المكونات النباتية أو المعدنية. منتجات التجميل العضوية وتلك الطبيعية ليست متشابهة دائمًا، ولكن هناك قدر كبير من التداخل بين هاتين الفئتين. يحاول معظم مصنعي منتجات التجميل الطبيعية التأكد من إنتاج موادهم بطريقة عضوية.

بالنسبة لبعض الأشخاص، لن يكون منتج التجميل مؤهلاً ليكون عضويًا إلا إذا تم إنتاجه بطريقة أخلاقية. وهذا المفهوم يشتمل على التصنيع دون إلحاق الأذى بالحيوان أو أنه قد تم إنتاجه وفقًا لممارسات العمل الجيدة. كما قد تعني الكلمة أيضًا أن المواد يتم زرعها وفقًا لمعايير صديقة للبيئة ويتم شراؤها من خلال ترتيبات التجارة العادلة. على الرغم من أن الإنتاج الأخلاقي ليس جزءًا تقنيًا في تعريف كلمة "عضوي"، إلا أنه لا يزال هناك الكثير من مصنعي منتجات التجميل العضوية الذين يعملون أيضًا على تلبية هذه المعايير.

أسباب اختيار منتجات التجميل العضوية

هناك العديد من الأسباب التي توجب عليك اختيار منتجات التجميل العضوية. نظرًا لأنه من المرجح أنه يتم إنتاج المنتجات العضوية بطريقة أخلاقية، فإن العديد من الناس يشعرون أنهم يساعدون البيئة ويمنعون الأذى عن الإنسان والحيوان. يختار الآخرون المنتجات العضوية لأنهم يعتقدون أنه من المهم دعم وتشجيع المزيد من الشركات على الاهتمام بطرق الإنتاج العضوية.

منتجات التجميل العضوية مهمة أيضًا لأنها تحتوي على مواد كيميائية أقل سرطنة وسمية. تستخدم معظم المنتجات غير العضوية البارابين أو الفورمالديهايد كمواد حافظة، وقد تم ربط هذه المكونات بمجموعة متنوعة من الاضطرابات الهرمونية والتشوهات. هناك مشكلة أخرى شائعة في منتجات التجميل وهي التولوين، وهو نوع من مركب الصبغة قد يؤدي إلى عيوب خلقية. قائمة الحالات الصحية التي قد تسببها المكونات التقليدية في منتجات التجميل تشمل الربو ومشاكل الغدة الدرقية والمشاكل التنفسية واضطرابات الغدد الصماء.

كل هذه المشاكل الأيديولوجية والصحية قد تكون أسبابًا كبيرة تجعلك تختارين المنتجات العضوية. ومع ذلك، فإن الحقيقة هي أن العديد من الناس يختارون منتجات التجميل العضوية لأنها ببساطة أفضل. غالبًا ما تتجنب هذه المنتجات السيليكات التي تسبب حب الشباب والكبريتات التي تجعل البشرة تقشر وغيرها من المكونات التي تؤدي بالفعل إلى تفاقم مظهر الجلد والشعر. بدلاً من ذلك، تحتوي منتجات التجميل العضوية على مكونات طبيعية مهدئة مثل بندق الساحرة، الألوة، زبدة الشيا والمكونات الأخرى التي أظهرت الأبحاث دورها في المساعدة على تهدئة وترطيب وتجديد البشرة. المنتجات المناسبة في التركيبة العضوية أو مستحضرات العناية بالبشرة تمنح البشرة بريقًا صحيًا.

الحصول على أفضل منتجات التجميل العضوية

عند التسوق لشراء مستحضرات التجميل العضوية، من المهم أن تضعي في اعتبارك أنه لا توجد لوائح رسمية لتحديد معايير كلمة "عضوي". لذلك، من المهم البحث عن المكونات والعلامات التجارية بعناية بدلاً من مجرد اختيار المنتج الأول الذي يدعي أنه طبيعي أو عضوي. تماما مثل المنتجات الغذائية، فإن منتجات التجميل التي تلبي معايير البرنامج العضوي الوطني أو المعايير العضوية لوزارة الزراعة الأمريكية من المرجح أن تحتوي على مكونات بدون مواد كيميائية أو اصطناعية. تحققي من المنتجات التي تتكون من مكونات عضوية لا تقل عن 95%.

من المهم أيضًا مراعاة مشاكل المستخدم عند التسوق لشراء منتجات التجميل العضوية. لا يوجد منتج واحد يناسب الجميع عندما يتعلق الأمر باحتياجات التجميل والعناية بالبشرة. هناك عوامل كثيرة مثل سماكة الجلد والعمر ونمط الحياة ومستويات إنتاج الدهون، جميعها تلعب دورًا هامًا في اختيار منتجات التجميل العضوية التي يحتاجها الشخص. اعتمادًا على نوع البشرة، قد يحتاج الشخص إلى البحث عن أنماط معينة من منتجات التجميل العضوية.

المنتجات العضوية للعناية بالبشرة المعرضة لحب الشباب

أحد العوامل الرئيسية التي يجب مراعاتها عند محاولة معالجة حب الشباب هو مكافحة الالتهابات والعدوى. المنتجات التي تحتوي على المرطبات مثل جوز الهند، زيت الجوجوبا، زيت السمسم وزيت اللافندر تساعد في إصلاح مشاكل ترطيب الجلد. والفكرة تتمثل في منع البشرة من الإفراط في إنتاج الدهون التي تسد المسام. كما أنها أيضًا فكرة جيدة للبحث عن عناصر هامة أخرى مثل زيت شجرة الشاي أو خلاصة لحاء الصفصاف لمكافحة الالتهابات. المنتجات التي تحتوي على خلاصة الغوتو كولا وفيتامين (ج) تساعد في مكافحة تندب الجلد واحمراره حول مسام الاختراقات النشطة. أولئك الذين يريدون إخفاء حب الشباب يجب أن يبحثوا عن خافيات العيوب الطبيعية التي تحتوي على عناصر الشفاء مثل خلاصات عشبة ذنب الخيل وجنكو ثنائي الفلقة .

المنتجات العضوية للعناية بالبشرة التي تعاني من مرض العد الوردي

مرض العد الوردي هو نوع من مشاكل الجلد التي تميل إلى التسبب في بشرة حمراء زاهية عندما يصادف شخص ما مهيجات معينة. معظم منتجات التجميل العضوية ومنتجات العناية بالبشرة مفيدة لأنها لا تحتوي على المواد الكيميائية التي غالبا ما تؤدي إلى تفشي مثل هذه الأمراض. من المفيد بشكل خاص الحصول على منتجات العناية بالبشرة التي تحتوي على البابونج، فيتامين هـ أو البكورية الطبية. هذه المكونات قد تقلل من التعرض لمرض العد الوردي. يحتاج الأشخاص المصابون بمرض العد الوردي أيضًا إلى تجنب الأشعة فوق البنفسجية، لذا تحقق من الحصول على أكسيد الزنك، بذور الجذر وبذور التوت الأحمر في تلك المنتجات للاستفادة من الواقيات من أشعة الشمس التي تحتوي على عوامل الحماية (SPF) الطبيعية.

المنتجات العضوية للعناية بالبشرة الدهنية

تميل منتجات العناية بالبشرة غير العضوية التقليدية للأشخاص ذوي البشرة الدهنية إلى التركيز على إزالة الدهون من الوجه. ومع ذلك، فإن هذه المنتجات القاسية قد تشجع فعليًا على زيادة إنتاج الدهون عن طريق تجريد الوجه من جميع الدهون الطبيعية. هناك طريقة أفضل للتعامل مع هذه المشكلة وهي استخدام المنتجات التي تحتوي على الفحم المنشط، طين البحر الميت، زيت اللافندر وزيت بذور الكمون. هذه المكونات تزيل الدهون من المسام بينما تبقي على البشرة رطبة. بالنسبة للأشخاص الذين يرغبون في ظهور بشرتهم الدهنية بشكل غير لامع، فإن المساحيق المعدنية التي تحتوي على الزنك أو غيره من مكونات إطفاء اللمعة هي خيار رائع. هذه المنتجات والمكونات يمكن أن تساعد في تقليل اللمعان والسماح لمستحضرات التجميل بالالتصاق بالوجه لفترة أطول من الوقت.

المنتجات العضوية للعناية بالبشرة الجافة

إذا كان الجلد جافًا وناشفًا، فقد تكون المستحضرات والكريمات الطبيعية مفيدة جدًا. هناك عدد قليل من المنتجات طبيعية المصدر مثل نبق البحر (الغاسول)، خلاصة المانجو و زيت بذور لسان الثور حيث أن جميعها توفر الكثير من الرطوبة دون انسداد المسام. نظرًا لأن التعرض للأشعة فوق البنفسجية غالبًا ما يكون السبب الجذري للجلد الجاف أو الناشف، فمن المهم أيضًا البحث عن منتجات عضوية من الواقيات من أشعة الشمس. غالبًا ما يكون الأشخاص ذوو البشرة الجافة أفضل عند استخدام كريم ظلال العيون والأساسات السائلة وكريم الحمرة التي تغمر البشرة. المنتجات العضوية التي تحتوي على الكرنوبا وشمع العسل تقوم بعمل رائع في حمل اللون أثناء الترطيب.

المنتجات العضوية للعناية بالبشرة الحساسة

سبب رئيسي آخر للجوء إلى المنتجات العضوية هو قدرتها على معالجة البشرة الحساسة عمومًا. تشمل هذه الفئة من احتياجات العناية بالبشرة تقديم الحلول لمجموعة متنوعة من المشاكل، تتراوح ما بين حب الشباب الكيسي والرؤوس السوداء والجلد الرقيق. الشيء الرئيسي الذي يشترك فيه جميع الأشخاص ذوي البشرة الحساسة هو أنهم يواجهون هذه المشكلة عند اختيار مكونات خاصة للعناية بالبشرة. بشكل عام، تميل المنتجات العضوية التي لا تحتوي على الكبريتات إلى حل هذه المشكلة. غالبًا ما تكون الكبريتات هي السبب الرئيسي لتفشي مشاكل البشرة الحساسة. إنها أيضًا فكرة جيدة للبحث عن المنتجات التي تحتوي على زيت الجوجوبا والألوة لأنها غالبًا ما تساعد على تهدئة المسامات الإخراجية والالتهابات.

المنتجات العضوية لتفتيح البشرة الباهتة

الأشخاص الذين يشعرون وكأنهم بشرتهم تبدو باهتة ومملة يحتاجون إلى التقشير. التقشير المنتظم يزيل خلايا الجلد الميتة. وهذا يسمح للخلايا الزاهية والمنعشة الموجودة تحتها أن تكون أكثر وضوحًا. قد يوفر مقشر السكر الطبيعي البسيط الكثير من المساعدة. ومع ذلك، فإن الكثير من الناس ينتقلون إلى التقشير الأنزيمي الذي يزيل الجلد الميت بلطف أكثر دون الحاجة إلى الكثير من الشد والجر على بشرة الوجه الحساسة. للحصول على تأثير أكثر إشراقًا وتقشيرًا، ابحثي عن منتجات تحتوي على خلاصات اليقطين، البابايا والطحالب .

مقالات ذات صلة

عرض الكل

جمال

الفوائد الصحية لأخذ حمام معدني

جمال

استهداف مشاكل البشرة المختلفة بأقنعة الوجه

جمال

ما الفرق بين كريم النهار والليل؟