beauty2 heart-circle sports-fitness food-nutrition herbs-supplements
صحة

تركيبات متعدد الفيتامينات والمعادن

21 أبريل 2017

بقلم الدكتور مايكل موراي

في هذا المقال:

ما الذي تبحث عنه في متعدد الفيتامينات ومكملات المعادن

في الأعوام القليلة الماضية، اكتشف أمريكيون أكثر من ذي قبل فوائد المكملات الغذائية والعشبية. لسوء الحظ، بينما تدّعي الخرافة أن النظام الغذائي يمكنه وحده توفير جميع المغذيات الأساسية اللازمة لصحة أفضل، فإن الخرافة الأكثر شهرة هي أن مركبات المعادن والفيتامينات المتعددة توفّر كمية أقل من المعدل المثالي لأهم العناصر الغذائية. سيكون من الرائع الحصول على كل العناصر الغذائية اليومية اللازمة في كبسولة واحدة ولكن هذا فقط غير ممكن.

لماذا ينبغي أن أتناول متعدد فيتامينات وتركيبة معادن عالية الفعالية؟

ان اتباع  نظام غذائي صحي أمر ضروري لصحة جيدة بالاضافة الى المكملات الغذائية المناسبة. بينما يزعم بعض الخبراء بأنه يمكنك نظريًا تلبية جميع احتياجاتك الغذائية عن طريق نظامك الغذائي فقط، في حين أن الواقع هو أن معظم الأمركيين لا يفعلون ذلك. خلال السنوات الأخيرة قامت الحكومة الأمريكية برعاية عدد من الدراسات الشاملة (HANES I، II، III و استقصاء التغذية في 10 ولايات، دراسات وزارة الزراعة الأمريكية حول استهلاك الطعام على نطاق الدولة ككل، إلخ) لتحديد الوضع الغذائي للسكان. فكشفت تلك الدراسات أن نقص العناصر الغذائية الهامشي يحدث لدى جزء كبير من سكان الولايات المتحدة (حوالي 50 بالمئة) وأنه بالنسبة لبعض العناصر المختارة في فئات عمرية معينة استهلك 80 بالمئة من المجموعة أقل من المخصّصات الغذائية الموصى بها. 1

وتشير تلك الدراسات إلى أن فرص اتباع نظام غذائي يتوافق مع المخصّصات الغذائية الموصى بها(RDA)  لجميع المغذيات أمر مستبعد للغاية عن معظم الأمريكيين. بعبارة أخرى، بالرغم من أنه نظريًا يمكن للشخص السليم الحصول على ما يحتاجه من تغذية من الأطعمة فالواقع أن معظم الامريكيين لا يقتربون حتى من تلبية جميع احتياجاتهم الغذائية من النظام الغذائي بمفرده. وفي محاولة لزيادة حصولهم على العناصر الغذائية اللازمة يلجأ الكثير من الأمريكيين إلى الفيتامينات ومكملات المعادن. تشير التقديرات الحالية إلى أن أكثر من 70 بالمئة من الأمريكيين يتناولون الفيتامينات ومكملات المعادن بانتظام الآن. 2،3

ويبدو أن تناول الفيتامينات ومكملات المعادن أصبح أسلوب حياة لمعظم الأمريكيين. حيث تناول 67 بالمئة من مستخدمي المكملات الغذائية مكمل واحد فقط بينما يتناول معظمهم منتج واحد من متعدد الفيتامينات وآخر من المعادن (46 بالمئة). لسوء الحظ، معظم ممن يتناولون الفيتامينات وتركيبات المعادن لا زالوا لا يحصلون على ما يحتاجونه حقًا بسبب ما يتعرّضون له من تضليل حيث يظنون أن متعدد الفيتامينات من نوع "اليوم الواحد" يلبي جميع احتياجاتهم لأفضل تغذية. 

هل المعادن مهمة؟

بالطبع. فالدور الأساسي للفيتامينات والمعادن في جسم الإنسان يدور حول كونها مركبات لازمة للإنزيمات والإنزيمات المساعدة. والإنزيمات هي جزيئات تساهم في تسريع التفاعلات الكيميائية اللازمة لوظائف جسم الإنسان. أما الإنزيمات المساعدة فهي جزيئات تساعد الإنزيمات في تفاعلاتها الكيميائية. تعمل الإنزيمات والإنزيمات المساعدة إما على ضم الجزيئات معًا أو إبعادها عن طريق تكوين الروابط الكيميائية التي تجمع الجزيئات معًا أو تفكيكها. لذا فأحد المفاهيم الهامة في الطب الغذائي هو توفير الدعم والعناصر الغذائية اللازمين للسماح لإنزيمات نسيج معين بالعمل بأفضل مستوياته.

وتتكون معظم الإنزيمات من البروتين بالإضافة إلى العنصر المعدني اللازم وربما نوع من الفيتامين. ولا يؤدي الإنزيم وظيفته على النحو اللائق إذا افتقر إلى المعدن أو الفيتامين اللازم. فعند توفير المعدن الضروري عن طريق الغذاء أو المركبات الغذائية يصبح الإنزيم قادرًا على أداء وظيفته. فمثلًا، الزنك ضروري للإنزيم المنشّط لفيتامين أ في عملية الإبصار. وبدون وجود الزنك في الإنزيم لا يمكن لفيتامين أ التحوّل إلى الوضع النشط. وقد يسبب هذا النقص ما يطلق عليه العشى الليلي. وعنما نزوّد الإنزيم بالزنك فإننا نسمح له بأداء وظيفته الحيوية.

كيف يمكن التأكد من أنني أحصل على ما أحتاجه؟

ان متعدد الفيتامينات عالي الجودة ومكمل المعادن هما ضرورة مطلقة لصحة مُثلى. ومتعدد الفيتامينات عالي الجودة هو الذي يوفر المستويات المُثلى من كلٍ من الفيتامينات والمعادن معًا. كما يحتاج جسمك إلى كل عناصر البناء الهامة لبناء صحة جيدة. وتقدّم التوصيات التالية جرعة الاستهلاك المثالية لإرشادك أثاء اختيار متعدد الفيتامينات عالي الجودة. (لاحظ أن الفيتامينات والمعادن تُقاس بوحدات مختلفة. IU = وحدة دولية؛ mg = ميلجرام، mcg = ميكروجرام.)

جرعة الفيتامينات للبالغين

 

جرعة المعادن للبالغين

ملاحظات:

  • السيدات في عمر الإنجاب اللاتي قد يصبحن حوامل لا ينبغي أن يتناولن أكثر من 2500 وحدة دولية من الريتينول يوميًا بسبب الخطر المحتمل للعيوب الخلقية (ملاحظة:بيتا كاروتين آمن خلال الحمل والرضاعة).
  • الأشخاص القاطنون في المناطق الشمالية ينبغي أن يتناولوا أعلى نسبة للمكملات
  • السيدات ينبغي أن تتناولن من 800 إلى 1,000 مجم من الكالسيوم للحد من خطر الإصابة بهشاشة العظام.
  • نادرًا ما يحتاج الرجال والسيدات بعد سن اليأس إلى مكملات الحديد.

للعثور على متعدد فيتامينات ومعادن يلبي تلك المعايير، اقرأ الملصقات بعناية. كن على علم بأنك لن تتمكن العثور على مركب يوفر جميع العناصر الغذائية بتلك الجرعات في كبسولة واحدة – ستكون ببساطة ضخمة للغاية. ستحتاج من أربع إلى ست كبسولات على الأقل للحصول على تلك الجرعات. فبينما توفر الكثير من المكملات الغذائية اليومية مستويات جيدة من الفيتامينات، تكون غير كافية بالمرة في مستويات المعادن. 

ما نوع الفوائد المتوقّع أن أحصل عليها عند تناول متعدد الفيتامينات والمعادن عالية الجودة؟

إضافة إلى العدد الهائل من الدراسات التي تظهر فوائد العناصر الغذائية المنفردة في المتعدد عالي الفعالية، أظهرت الدراسات أن من يتناولون متعدد الفيتامينات والمعادن قد يتمتعون بمستويات أعلى للطاقة، تحسن في وظيفة المخ، نزلات برد وعدوى أقل، تحسين القدرة على التعامل مع الضغط، إحساس أفضل بالعافية وفوائد صحية أخرى. 4-8بالرغم من ذلك، فالواقع هو أن العديد ممن يتناولون المتعدد قد لا يشعرون بشيء.ولكن لا يعني فقط لأنهم لا يشعرون بشيء أن أجسامهم لا تستفيد بالعناصر الغذائية التي يتناولونها. فمثلًا، هناك أدلة بأن من يتناولون  المكملات الغذائية قد يصبحون أقل عرضة لأخطار أمراض القلب، السرطان، الكاتاراكت وغيرها من الأمراض التنكسية. 9-11

في إحدى النتائج الحديثة تبيّن أن السيدات اللاتي تناولن متعدد الفيتامينات والمعادن  لمدة أكثر من 14 عامًا تعرضن لسرطان القولون بمعدل أقل ب75%.12 وعلى الأرجح لم تشعر تلك السيدات بالحماية الرائعة التي منحتها لهم المكملات الغذائية إلا أنهن قد لاحظن الفوائد بالتأكيد. ببساطة، إن جسم الإنسان بأسره يؤدي وظائفه على أكمل وجه عندما يحصل على إمداد ثابت من التغذية عالية الجودة.

هل للرجال والسيدات احتياجات غذائية مختلفة؟

أجل. فمثلُا تحتاج السيدات إلى جرعات كالسيوم وفيتامين ب6 أعلى من الرجال بينما يحتاج الرجال إلى جرعات أعلى من المغنيسيوم. أيضًا، نادرًا ما يحتاج الرجال إلى مكملات الحديد في نظامهم الغذائي. فهناك العديد من الاختلافات الدقيقة في المتطلبات الغذائية ليس فقط بين الرجال والسيدات ولكن أيضًا وفقًا لعمر الشخص. ومتعدد الفيتامينات والمعادن الذي أرشحه، منتج  MultiStart™ من Natural Factors، مصمّم لتلبية الاحتياجات الغذائية المختلفة للجنسين ولمختلف الأعمار. تحتوي هذه التركيبة ليس فقط على جرعة الفيتامينات والمعادن المناسبة للجنس والعمر ولكن أيضًا مساعدات الهضم والمستخلصات العشبية المناسبة للجنس و/أو العمر.

المراجع:

  1. National Research Council: Diet and Health. Implications for Reducing Chronic Disease Risk. National Academy Press,
    Washington, D.C., 1989
  2. Ervin RB,Wright JD, Kennedy-Stephenson J. Use of dietary supplements in the United States, 1988-94. Vital Health Stat 1999;Jun(244):1-14.
  3. Balluz LS, et al. Vitamin and mineral supplement use in the United States. Results from the third National Health and Nutrition Examination Survey. Arch Fam Med 2000;9:258-62.
  4. Schlebusch L, et al. Double-blind, placebo-controlled, double-centre study of the effects of an oral multivitamin mineral combination on stress. S Afr Med J 2000;90:1216-23
  5. Carroll D, et al. The effects of an oral multivitamin combination with calcium, magnesium, and zinc on psychological well-being in healthy young male volunteers: a double-blind placebo-controlled trial. Psychopharmacology 2000;150:220-5
  6. Benton D, Haller J, Fordy J. Vitamin supplementation for 1 year improves mood. Neuropsychobiology. 1995;32:98-105.
  7. Benton D, Fordy J, Haller J. The impact of long-term vitamin supplementation on cognitive functioning. Psychopharmacology 1995;117:298-305.
  8. Johnson MA, Porter KH. Micronutrient supplementation and infection in institutionalized elders. Nutr Rev 1997;55:400-4.
  9. Meyer F, Bairati I, Dagenais GR. Lower ischemic heart disease incidence and mortality among vitamin supplement users. Can J Cardiol 1996;12:930-4.
  10. Blot WJ. Vitamin/mineral supplementation and cancer risk: international chemoprevention trials. Proc Soc Exp Biol Med 1997;216:291-6.
  11. Jacques PF, et al. Long-term nutrient intake and early age-related nuclear lens opacities. Arch Ophthalmol 2001;119:1009-19.
  12. Giovannucci E, et al. Multivitamin use, folate, and colon cancer in women in the Nurses’ Health Study. Ann Intern Med 1998;129(7):517-524.
  13. Benton D, Roberts G. Effect of vitamin and mineral supplementation on intelligence of a sample of schoolchildren. Lancet 1988;1:140-3.
  14. High KP. Micronutrient supplementation and immune function in the elderly. Clin Infect Dis 1999;28:717-22.

مقالات ذات صلة

عرض الكل

صحة

المحافظة على الصحة باستخدام طب الأيورفيدا

صحة

أغلفة للأغذية مصنوعة من شمع العسل ومنزلية الصنع وقابلة لإعادة الاستخدام

صحة

حمض ل-سيرين: منهج راديكالي جديد لأمراض التصلب الجانبي الضموري (ALS) وباركنسون والزهايمر