beauty2 heart-circle sports-fitness food-nutrition herbs-supplements

ما هي العناية الذاتية... وما ليس منها

 بواسطة نيكا فيونكس 

في هذا المقال:

في بيئة اليوم من وسائط التواصل الإجتماعي وعلامات التصنيف، غالباً ما يتم إمطارنا بصور عما نعتقد أنه ما ينبغي أن تكون عليه الحياه المثالية. نحن نقارن الطريقة التي نعتني بها بأنفسنا بالطريقة التي يعتني بها المشاهير والشخصيات المؤثرة بأنفسهم. عندما يتعلق الأمر بفكرة العناية الذاتية، فمن السهل أن يعتقد المرء أن العناية الذاتية هي شرب الشمبانيا في رداء حمام أجعد. ومن السهل أيضاً أن يحقر الآخرون من احتياجنا للعناية الذاتية عندما يكون أكثر ما نراه عنها هو  أقنعة الوجه و حمامات الفقاعات. في الحقيقة، العناية الذاتية ضرورية للحماية الشخصية وراحة البال.

حتى نفهم ما هي العناية الذاتية حقاً، دعونا نتكلم عن الأساسيات. فكر لثانية، كيف تعتني بنفسك؟ نعم، تأكل، تنام، و تنظف أسنانك. نأمل أن تكون هذه أساسيات. لكن ماذا تفعل وراء ذلك حتى تتأكد من أنك سليم العقل؟ العناية الذاتية هي مصطلح شامل يتضمن ما نفعله من أجل عقولنا، أجسامنا، وأرواحنا. الذهاب إلى فصل يوجا. إغلاق ملايين التنبيهات على هاتفك. المدافعة عن رأيك في إجتماع عمل. كل هذا يمكن إعتباره عناية ذاتية.

العناية الذاتية ليست تصرفاً أنانياً

منذ عام مضى، احتجت بشدة الهروب من ضغوطات العمل وأيام الشتاء البارد. رحلت بسرعة إلى كابو مع صديق، لكن قبل أن ارحل، أخبرت زملائي أني لن أكون متاحة تماماً. كنا في المراحل الأولى من مشروع ضخم، لكن أكدوا لي جميعهم أنهم سيكونوا قادرين على العمل بدوني لبضعة أيام. وبعد بضعة ساعات فقط في عطلتي، تم إمطاري بوابل من رسائل البريد الإلكتروني، والرسائل النصية، وحتى المكالمات الهاتفية بخصوص المشروع. استمر مدير المشروع في ذاك الوقت في مقاطعة سلامي النفسي وقال شيئاً عن كوني أنانية لعدم توافري خلال هذا الوقت الحرج. قامت صديقتي، بعد رؤيتي مرتبكة ومجهدة، بأخذ هاتفي وإغلاقه. وقالت: "عليكي ألا تشعري بالسوء لاستقطاعك وقت لنفسك،".

وقد استوحيت تعريفنا للرعاية الذاتية اليوم من المؤلفة الناشطة النسوية أوردي لوردي في كتابها A Burst of Light. "العناية بنفسي ليس إنغماساً في الذات. إنها المحافظة على الذات، وهذا فعل حرب سياسية." تظهر كلمات لوردي صحيحة جلية عندما نفكر في كيفية ميل النساء إلى تقديم العناية للكل واضعين أنفسهم في المؤخرة. فكري في أمك، جدتك، وحتى نفسك. كم عدد المرات التي ضحيت فيها حتى يتم العناية بشخص آخر في حين تضعين نفسك في قاع قائمة الأولويات؟ لا يمكنك العناية بالآخرين إذا لم تعتنِ بنفسك أولاً. خذي دقيقة حتى تتمكن منك هذه العبارة.

ليس هناك أي شيء أناني إطلاقاً بشأن العناية الذاتية، ومن فضلك لا تدعي أي أحد يحاول أن يخبرك بخلاف ذلك. حاول مدير المشروع الذي تحدثت عنه بكل ما يملك أن يجعلني أعتقد أن استقطاع وقت مجدول لنفسي هو تصرف أناني. لبضعة ساعات من عطلتي شعرت بأني شخص سيء لرغبتي في الاسترخاء. بدأت كل هذه الأفكار السلبية بالتغلغل إلى عقلي. هل استحقيت هذه العطلة؟ هل يمكنني حقاً أن أستقطع هذه الأيام لنفسي أثناء عملنا على المشروع؟ ينبغي علي أن أعمل بجد أكثر وأن أضحي بما أحتاجه حتي يمكن لفريق النجاح. ولم يكن من الممكن أن تكون هذه الأفكار أبعد عن الحقيقة، لأنه في الواقع، كيف يمكننا النجاح إذا لم أكن في أفضل حالاتي؟ علمتني هذه المعضلة درساً مهماً للغاية: أولئك الذين لديهم نفور من وضعك للحدود ومحافظتك عليها لا يحترمونك أو يحترمون حاجتك للعناية الذاتية.

العناية الذاتية تشمل النفس كاملة

العناية الذاتية هي مصطلح شامل، لكن ما هي هذه الاشياء التي نفعلها لتساعدنا على المحافظة على شعور صحي بالذات؟ هذه هي أعمال الرعاية الذاتي التي قد تكونين على دراية بها. يمكنك تقسيمها إلى أربعة فئات: بدنية، روحية، عقلية، وعاطفية.

  •  الأعمال البدنية للرعاية الذاتية قد تشمل المشي لمسافات طويلة، أو المشي في منتصف اليوم، أو حتى الحصول على مساج.
  • الأعمال الروحية للعناية الذاتية هي ممارسة التأمل (في جو من الروائح)، الصلاه، الإرتباط بصحبة إيمانية، وكتابة اليوميات.
  • بالنسبة  لأعمالي العقلية للرعاية الذاتية، أقرأ كتاب جيد، أنفصل عن وسائل التواصل الإجتماعي، أعمل في الحديقة، وأعتني بالطفل داخلي بالتعبير عن إبداعي.
  • أما عن أعمالي العاطفية للرعاية الذاتية فغالباً ما تكون الأشياء الصعبة مثل التعبير عن مشاعري، وضع الحدود، اتخاذ القرار بترك عشاء العائلة الذي يجعلني قلقة، أو مشاهدة فيلماً مليء بالعواطف حتى أسمع لنفسي بالبكاء.

كيف تبدأي ممارسة الرعاية الذاتية

أتحدث كثيراً عن الرعاية الذاتية، وأحد الأسئلة الشائعة التي أتلقاها ممن يرغبون في ممارستها هو، "كيف أبدأ؟" دعونا نبدأ بالأشياء المهمة أولاً - امنحي لنفسك الإذن بالعناية بنفسك حقاً. هذه أنتِ! لقد كنتي تقدمين الحب للجميع وحان الوقت لتقدمي لنفسك بعضاً من الحب. يمكنك البدء بشيء بسيط مثل كتابة "أحبك" على ورقة لاصقة وضعيها على المرآه في الحمام. أو يمكنك الاختلاء بنفسك مرة أسبوعياً ومحادثة الطفل بداخلك. فكري في ذلك - متى كانت آخر مرة استمتعي فيها مع نفسك فقط؟ البدء برحلة العناية الذاتية أمر سهل نسبياً، لكن عليكي الإلتزام بها. إلتزمي برعاية نفسك.

أعمال الرعاية الذاتية هي طقوس نقوم بها بشكل منتظم سواء مرة شهرياً أو مرة يومياً لتساعدنا على الشعور بالرضا. تظهر الدراسات أن إظهار الإمتنان، وقضاء وقت في الطبيعة، والتأمل من شأنهم زيادة هرمونات السيروتونين والدوبامين في الدماغ. نعم، أخذ عطلات نهاية أسبوع طويلة و العناية بالأظافر أمر ممتع. لكن العناية الذاتية هي عمل أشياء تمنحنا لحظات سعادة وتذكرنا بالبحث عن السعادة.  تعزز العناية الذاتية ما نعتقده صحيحاً بالفعل، أننا نستحق السعادة وحب الذات.

مقالات ذات صلة

عرض الكل

العناية الشخصية

Thanks to Quarantine, My Beauty Routine Simplified but My Self-Care Is More Complex

العناية الشخصية

10 Simple Self-Care Rituals You Can Do When You're Feeling Overwhelmed

العناية الشخصية

What Self-Care Looks Like Around the World