beauty2 heart-circle sports-fitness food-nutrition herbs-supplements

هل القلايات الهوائية أفضل للصحة؟ أخصائية تغذية تقدم رأيها

بقلم سافانا شوميكر، ماجستير علوم، أخصائية تغذية مسجلة ومرخصة

في هذا المقال:


إذا كنت تحب طهي وجبات صحية في المنزل، فقد تكون لديك قلاية هوائية أو فكرت في شراء واحدة. القلايات الهوائية هي أجهزة شهيرة توضع على طاولة المطبخ وتوفر بديلاً صحياً عن طرق الطهي الأخرى، مثل القلي العادي أو القلي العميق. إنهم يجعلوا الحصول على وجبات صحية أسهل وأسرع.

ولكن، هناك بعض الأمور التي يجب أن تعرفها عن هذه الأجهزة قبل شراء واحدٍ منها. تقدم هذه المقالة دليلاً للقلايات الهوائية، وكيفية استخدامها، وفوائدها وسلبياتها، وبعض البدائل.

‌‌ما هي القلايات الهوائية؟

على الرغم من أنها أصبحت شائعة على مدى السنوات الماضية، إلا أن القلايات الهوائية جديدة نسبياً - لقد ظهرت في السوق منذ عام 2010 فقط. تستخدم القلايات الهوائية طاقة الحمل الحراري - أو تدوير الهواء الساخن - لتجعل الطعام مطهياً ومحمراً ومقرمشاً بالتساوي من جميع الجوانب. تحتوي على مراوح تساعد على توزيع الهواء الساخن في جميع أنحاء منطقة الطهي. تساعد هذه الطريقة الفريدة في الواقع القلايات الهوائية على طهي الطعام بشكل أسرع من الأفران التقليدية.

على الرغم من أنها لا تقلى الأطعمة بالمعنى التقليدي، إلا أنها تسمى قلايات هوائية لأنها يمكنها طهي الطعام المقرمش بطريقة مشابهة للقلي العادي أو العميق - ولكن باستخدام القليل جداً من الزيت، مما يجعلها خياراً صحياً أكثر. الطعام المطبوخ في قلاية هوائية يحتاج فقط إلى رشه بالزيت برفق أو مسحه به بالفرشاة لتحقيق نتيجة نهائية مقرمشة ذهبية محمرة.

القلايات الهوائية هي أيضاً سهلة الاستخدام. ما عليك سوى ضبطها على درجة الحرارة ووقت الطهي المطلوبين، ثم وضع الطعام في سلة المقلاة الهوائية، وبدء تشغيل القلي والتقليب أو الهز للطهي وتوزيع الزيت حسب الحاجة. تطبخ معظم الأطعمة في القلاية الهوائية في 15 دقيقة أو أقل.

يمكن طهي أي شيء تقريباً في القلاية الهوائية، من اللحوم إلى الحلويات. يمكنك استخدام القلاية الهوائية لعمل الوجبات الخفيفة، مثل الفواكه المجففة أو الوجبات الخفيفة النباتية، ورقائق البطاطس، واللحم المقدد، والفشار. يمكنك أيضاً استخدامها لتحميص المكسرات والبذور، وحتى لعمل المخبوزات البسيطة السهلة. 

‌‌فوائد القلايات الهوائية

القلايات الهوائية لها مزايا عديدة. يمكنها أن تساعدك على تقليل الدهون والسعرات الحرارية والمركبات التي يحتمل أن تكون ضارة في طعامك، كما أنها أسرع وتستخدم طاقة أقل من طرق الطهي الأخرى.

دهون وسعرات حرارية أقل

لأنها لا تتطلب نفس كمية زيت الطهي، يمكن للقلايات الهوائية أن تخفض بشكل كبير محتوى السعرات الحرارية والدهون في الأطعمة التي تُقلى عادة - مثل البطاطس المقلية والدجاج والعديد من الأطباق الأخرى.

يمكن للأطعمة المقلية التقليدية أن تمتص ما بين 10 إلى 60 في المائة من الزيت الذي تُقلى فيه. نظراً لأن الزيت يحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية، فإن امتصاص 10 بالمائة فقط منه يمكن أن يضيف كميات كبيرة من السعرات الحرارية إلى مدخولك اليومي.

في الواقع، وجدت إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين تناولوا الأطعمة المقلية أربع مرات في الأسبوع أو أكثر كانوا أكثر عرضة بنسبة 40 في المائة لزيادة الوزن أو السمنة من الأشخاص الذين حددوا تناول الطعام المقلي إلى أقل من وجبتين في الأسبوع.

من ناحية أخرى، تتطلب الأطعمة المقلية بالهواء إما أن تُدهن بالزيت دهناً خفيفاً بالفرشاة أو يُرش عليها رذاذ خفيف من الزيت للحصول على منتج مقرمش ذهبي اللون. هذا يضيف كمية قليلة من السعرات الحرارية مقارنة بالقلي. وجدت إحدى الدراسات أن البطاطس المقلية قلياً عميقاً والبطاطس المقلية في الهواء تحتويان على نفس محتوى الرطوبة واللون، على الرغم من أن البطاطس المقلية في الهواء تحتوي على سعرات حرارية أقل وامتصاصها للزيت أقل.

مركبات ضارة أقل

معظم الأطعمة التي تُقلى قلياً عميقاً تُقلى في زيوت دون المستوى الأمثل وتحتوي على مركبات ضارة قد تضر بصحتك. زيوت القلي المثالية تشمل زيت الأفوكادو و زيت جوز الهند، لكن معظم الأطعمة المقلية قلياً غزيراً تقلى في زيوت نباتية أقل تكلفة، مثل زيت الذرة أو زيت فول الصويا أو زيت الفول السوداني.

يمكن أن يؤدي قلي الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات - مثل البطاطس أو الأطعمة المخلوطة بالدقيق - إلى تراكم مادة الأكريلاميد، والتي صنفتها الوكالة الدولية لبحوث السرطان على أنها "مادة مسرطنة محتملة".

بالإضافة إلى ذلك، فإن معظم الزيوت النباتية المستخدمة بشكل شائع في القلي العميق تحتوي على نسبة عالية من دهون أوميجا 6 الالتهابية، والتي قد تساهم في الالتهابات المزمنة وتزيد من خطر الإصابة بأمراض مثل داء السكري من النوع الثاني ومرض الزهايمر وأمراض القلب.

تحتوي الزيوت القديمة التي تُسخّن وتُبرّد بشكل متكرر - مثل تلك الموجودة في المقالي العميقة في المطاعم - أيضاً على مركبات ضارة أخرى يمكن أن تعزز الالتهاب وتلف الخلايا وقد تؤدي إلى السرطان.

يقلل استخدام القلاية الكهربائية بشكل كبير من تراكم هذه المركبات الضارة في طعامك. يمكن أن يقلل القلي الهوائي من محتوى مادة الأكريلاميد بنسبة تصل إلى 90٪. وبما أنه يستخدم كمية أقل من الزيت، فإنه سيحُد من تعرضك لبعض المركبات الضارة الأخرى التي في الزيت أيضاً.

فترات طهي أقصر

يمكن أن يؤدي الطهي الحراري المستخدم في القلايات الهوائية إلى أوقات طهي أقصر بنسبة تصل إلى 20٪ من الخَبز. وذلك لأن القلاية الهوائية تقوم بتدوير الهواء الساخن على جميع جوانب الطعام في وقت واحد، في منطقة طهي أصغر من الفرن، مما يقلل الوقت الذي يحتاجه الطعام للطهي بالكامل. هذا يمكن أن يجعل المقلاة الهوائية حلاً جيداً إذا كنت تحاول الحصول على وجبات صحية مع ضيق الوقت.

استخدام طاقة أقل

تستخدم المقلاة الهوائية أيضاً طاقة أقل من الفرن. القلايات الهوائية أصغر من هذه الأجهزة الكبيرة وتطبخ الطعام بسرعة أكبر، مما يؤدي إلى توفير في تكاليف الطاقة. هناك ميزة إضافية قد تجدها في هذا الأمر وهي أن القلاية الهوائية لن تسخن مطبخك بنفس الطريقة التي يعمل بها الفرن - مما قد يوفر لك بعض المال في فاتورة تكييف الهواء!

سهلة التنقل

وأخيراً، فإن القلايات الهوائية هي سهلة التنقل، بحيث يمكنك اصطحابها معك إلى أي مكان. يمكنك اصطحاب واحدة بسهولة في الإجازات أو الرحلات حيث لن تجد مطبخاً كاملاً لتوفير أموال تناول الطعام بالخارج.

‌‌‌‌سلبيات القلايات الهوائية

القلايات الهوائية لها بعض الجوانب السلبية أيضاً التي يجب أن تكون على دراية بها قبل شراء واحدة.

مشاكل السلامة

تعتبر القلاية الهوائية آمنة للغاية، ولكن قد تنشأ بعض المشاكل إذا لم تتبع تعليمات الشركة المُصنّعة. فمثلاً، يمكن أن تصبح القلايات الهوائية ساخنة جداً. إذا كنت بحاجة إلى تقليب الطعام أو هزه أثناء الطهي، فأنت بحاجة إلى اتخاذ الاحتياطات اللازمة لعدم حرق نفسك، مثل استخدام قفازات وملقط الفرن.

أيضاً، قد يؤدي استخدام زيت أكثر مما يتطلبه الجهاز إلى حدوث خطر على السلامة. الزيت الزائد يزيد من خطر اشتعال النار في الجهاز. تأكد من اتباع جميع التعليمات المرفقة مع القلاية الهوائية.

سطح طهي صغير

القلايات الهوائية أيضاً لها سطح طهي أصغر من الفرن أو الموقد، لذا قد لا تكون مثالية للعائلات الكبيرة. يتطلب صنع كميات كبيرة من الطعام في قلاية هوائية الطهي على دفعات، الأمر الذي يمكن أن يزيد بالفعل من إجمالي وقت الطهي مقارنة باستخدام الفرن أو الموقد.

كبيرة الحجم

كجهاز يوضع فوق سطح المطبخ، يمكن أن تكون القلاية الهوائية كبيرة جداً وتَشغل مساحة كبيرة على المنضدة أو في الخزانة.. إذا كان لديك مطبخ صغير أو مساحة تخزين صغيرة متاحة، فقد لا تكون إضافة المقلاة الهوائية مثالية لأنها قد تكون كبيرة جداً.

‌‌‌‌بدائل للطعام المقلي بالهواء

إذا لم تكن لديك مساحة في مطبخك أو ميزانيتك لا تتيح لك شراء قلاية هوائية الآن، فلا داعي للقلق. هناك الكثير من طرق الطهي البديلة، إلى جانب الأطعمة التي يمكنك شراؤها، التي تُعد بطرق صحية.

يمكنك فعلاً عمل الكثير مما تفعله القلاية الهوائية بفرن عادي. بالإضافة إلى ذلك، فإن القلي العادي للأطعمة بكمية صغيرة من الزيت يساعد أيضاً على تقليل الدهون والسعرات الحرارية مقارنةً بالقلي العميق - وفي نفس الوقت يمنحك منتجاً مقرمشاً محمراً وذهبياً.

على الرغم من أن الكثير من الناس يستخدمون القلايات الهوائية لإعداد وجبات خفيفة صحية، مثل الفواكه المجففة أو رقائق الخضار أو اللحم المقدد المصنوع في المنزل، فهناك أيضًا العديد من الخيارات لشراء هذه الأطعمة. تشمل بعض الوجبات الخفيفة الصحية وجبات خفيفة من الأعشاب البحرية واللحم المقدد  والفواكه المجففة.

‌‌‌‌هل القلايات الهوائية أفضل للصحة؟

القلاية الهوائية هي بالتأكيد خياراً صحياً أكثر من القلي العميق. فهي تستخدم زيتاً أقل بكثير، مما يمنحك أطعمة تحتوي على دهون أقل، وسعرات حرارية أقل، ومركبات خطرة أقل مثل الأكريلاميد.

يمكن أن ينتج عنها طعام مقرمش ذهبي اللون يشبه القلي، دون كل الآثار الجانبية السلبية. كما أنها تطبخ بسرعة أكبر وتستخدم طاقة أقل من الفرن أو الموقد التقليدي. ولكن، هناك الكثير من الخيارات المتاحة لك والتي هي أكثر صحة من الأطعمة المقلية، حتى لو لم يكن لديك قلاية هوائية.

المراجع:

  1. https://www.tandfonline.com/doi/full/10.1080/15428052.2018.1465503
  2. https://pubmed.ncbi.nlm.nih.gov/21824755/
  3. https://pubmed.ncbi.nlm.nih.gov/25619624/
  4. https://pubmed.ncbi.nlm.nih.gov/23939985/
  5. https://pubmed.ncbi.nlm.nih.gov/29610056/
  6. https://pubmed.ncbi.nlm.nih.gov/30319623/
  7. https://pubmed.ncbi.nlm.nih.gov/31764926/
  8. https://pubmed.ncbi.nlm.nih.gov/25872656/

مقالات ذات صلة

عرض الكل

تغذية

كيف تتناول البروتين اليومي في النظام الغذائي النباتي

تغذية

8 أسباب تجعلك بحاجة إلى الخل في خزانة مطبخك

تغذية

6 فوائد صحية لمرق العظام + كيفية استخدامه