checkoutarrow
EG
خدمة 24/7
beauty2 heart-circle sports-fitness food-nutrition herbs-supplements
صحة

فوائد مكملات الكولاجين

27 أكتوبر 2017

كتبه إريك مدريد، طبيب

في هذا المقال:

تتكوّن العضلات والعظام والجلد والأوتار بشكل أساسي من الكولاجين، وهو النوع الأكثر وفرة من نوع من البروتين في جسم الإنسان. ولنكون أكثر تحديدًا، يتكوّن الكولاجين من 30 إلى 35 بالمئة من جميع البروتين الموجود في جسم الإنسان. يُعرف بروتين الكولاجين أيضًا باسم النسيج الضام وهو المسؤول عن استقرار البشرة والحفاظ على حركة المفاصل ومرونتها.  إضافة إلى ذلك، يمد الكولاجين البشرة بالمرونة. أظهرت الدراسات أن الكولاجين يتميّز بالعديد من الفوائد، التي من بينها الحد من تجاعيد الوجه والمساعدة في التخلص من السيلوليت.  وسنناقش ذلك بمزيد من التفصيل في هذه المقالة.

كلما تقدّمنا في العمر، فقدت بشرتنا مرونتها وأصبحت أكثر تجعيدًا. وثمة العديد من الأسباب لهذا الأمر - منها انخفاض القدرة على إنتاج الكولاجين بينما تمارس ضغوطات الحياة وأضرار التأكسد دورًا بارزًا في ذلك. ويتمتع هؤلاء الذين لديهم نسبة زائدة من الميلانين في بشرتهم بمزيد من الحماية ضد أشعة الشمس فوق البنفسجية وأضرار الأشعة فوق البنفسجية، وهو ما أُطلق عليه اسم "حماية الميلانين".   ومع ذلك، وفيما يتعلق بالأشخاص الذي يعانون من انخفاض الميلانين، فإنهم أكثر عرضة لأضرار الشمس وزيادة خطر الشيخوخة المبكرة.

تتكوّن مكملات الكولاجين عادة من الأحماض الأمينية التالية، ويقسّم العلماء الأمينيات إلى فئات ثلاث:

  • الأحماض الأمينية الأساسية المشروطة - يمكن للجسم إنتاج هذا النوع من الأحماض الأمينية، ولكن تحت ظروف ضغط بدني معيّنة، ويمكن ألا يكون إنتاج الجسم كافيًا، لذا يكون استخدام المكمل مفيدًا. وتشمل هذه الفئة الجليسين، والبرولين، والغلوتامين (حمض الغلوتاميك)، والألانين والتيروزين.
  • الاحماض الأمينية غير الأساسية - هذا النوع من الأحماض الأمينية مهم جدًا للجسم، ولكنها تُصنّف بأنها غير أساسية نظرًا لقدرة الجسم على إنتاجها. ولا يكون ضروريًا الحصول على هذه الأحماض الأمينية باتباع نظام غذائي، ولكن الحصول عليها لا تسبب أي أمراض.  وتشمل هذه الفئة الهيدروكسي برولين، والأرجينين وحمض الأسبارتيك.

تستخدم العديد من الجهات المصنعة للكولاجين مصادر مختلفة لمنتجاتهم.  ففي الوقت الذي يستخدم البعض المصادر البقرية، يستعين الآخرون بالأسماك.  تستخدم California Gold Nutrition كولاجين من مصدر بحري عالي الجودة ما يجعله ملائمًا للنباتيين الذين يبتعدون عن جميع أنواع اللحوم باستثناء الأسماك.

تحتوي مكملات الكولاجين على مجموعة واسعة من الأحماض الأمينية الضرورية لنمو الشعر، والعناية بالبشرة والأوتار وصحة العظام. الكولاجين هو خيار جيد لهؤلاء الراغبين في ضمان حصولهم على الأحماض الأمينية الملائمة، ولكنهم في الوقت نفسه يريدون الحصول عليها بتناول مكملات خالية من الغلوتين ومنتجات الألبان. ويستخدم رافعو الأثقال مكملات الكولاجين كثيرًا لضمان زيادة نمو العضلات.  ويختارون في بعض الأحيان تناول مسحوق واي بروتين.

أنواع الكولاجين في الجسم

تعرّف العلماء على 28 نوعًا على الأقل من الكولاجين.  ومع ذلك، فإن نسبة 90 بالمئة من الكولاجين الموجود في جسم الإنسان يندرج تحت الأنواع 1 و2 و3 و5.

  • الكولاجين النوع 1 – يدخل في تكوني الأوتار والأعضاء والعظام. يشكل الكولاجين النوع 1 نسبة تتراوح بين 80 و90 بالمئة من الكولاجين لدينا.
  • الكولاجين النوع 2- للغضاريف في الركبتين والكتفين والمفاصل الأخرى
  • الكولاجين النوع 3 – النوع الأساسي لغضروف الألياف الشبكية. موجود بشكل شائع مع النوع 1.
  • الكولاجين النوع 5 - يُستخدم لإطالة الشعر ويكون موجودًا على سطح الجلد.

كيف نتسبب في تدمير الكولاجين لدينا

تبدأ مستويات الكولاجين في الانخفاض بعد عمر الخامسة والثلاثين.  وفي حين أنه لا يمكننا إيقاف الوقت، فإن ثمة سلوكيات ترتبط بنمط الحياة يرتكبها الكثيرون منا تسرّع بفقدان الكولاجين، ومن ثم ظهور أعراض الشيخوخة مبكرًا. يُعد التدخين العنصر الأول في تلك السلوكيات الذي يدمر ويُفقد الإنسان مقدار الكولاجين في الجسم - وهذا هو السبب الرئيسي الذي يجعل المدخن يبدو أكبر عمرًا من عمره الحقيقي. ويؤدي التعرّض المفرط إلى أشعة الشمس وتكرار حالات حروق الشمس إلى تدمير الكولاجين، كما هو الحال في النظام الغذائي مرتفع السكريات ومنخفض مضادات التأكسد.

الأغذية التي تزيد من إنتاج الكولاجين

في حين أن المكمل الغذائي يمكن أن يساعد في ضمان حصول الشخص على مقدار ملائم من الكولاجين، إلا أن ثمة تدابير غذائية يمكن للشخص اتخاذها لتحسين إنتاج الكولاجين. وتوصي كيم ديون، أخصائية التغذية الشاملة، بقائمة من الأطعمة التي تساعد الجسم على إنتاج المزيد من الكولاجين.

  • الأطعمة الغنية بفيتامين A مثل الجزر والبطاطا الحلوة والمشمش والبيض
  • الخضروات ذات الأوراق الخضراء، مثل اللفت والسبانخ والقرنبيط
  • البصل غني بالكبريت، وهو عنصر مهم لإنتاج الغضاريف
  • الثوم غني أيضًا بالكبريت، وهو عنصر مهم لإنتاج الغضاريف
  • يوفر التوت الحماية المضادة للأكسدة
  • يوفر التوت الأحمر الحماية المضادة للأكسدة
  • البرتقال يحتوي على نسبة عالية من فيتامين C اللازم لإنتاج الكولاجين
  • الفلفل الحلو يحتوي على نسبة عالية من فيتامين C اللازم لإنتاج الكولاجين
  • الفراولة تحتوي على نسبة عالية من فيتامين C اللازم لإنتاج الكولاجين
  • المكسرات، مثل اللوز، والجوز، والبقوليات والبذور تحتوي على نسب مرتفعة من الأحماض الأمينية
  • مرق العظام يحتوي على نسب عالية من الأحماض الأمينية التي تمثل اللبنات الأساسية للكولاجين

صحة العظام والمفاصل

أظهرت الدراسات العلمية أن مكملات الكولاجين الغذائية يمكن أن تساعهم في تحسين المفاصل وتساعد في تقوية العظام. ومن المهم أيضًا اتباع نظام غذائي صحي والبدء في إجراء أنشطة بدنية بالنسبة لصحة المفاصل.

التهاب المفاصل

هشاشة العظام تنتج عن تدمير الغضاريف الموجودة في المفاصل. ويُقدّر عدد المصابين بهشاشة العظام في جميع أنحاء العالم بأكثر من 250 مليون شخص.  وفي محاول لتفادي الأدوية الطبية، التي يكون لها آثارًا جانبية، يختار العديد من الأشخاص تناول المكملات الطبيعية لالتهاب المفاصل للحد من الآلام المرتبطة بالالتهاب. ربما يمكننا المساعدة إعادة بناء الكولاجين والحيلولة دون فقدان الغضاريف؟

أظهرت دراسة أُجريت في عام 2017 باستخدام نموذج حيواني أن مكملات الكولاجين لا تقتصر على الحد من الالتهابات في المفاصل فحسب، بل تمنع فقدان الغضروف في المفصل.

هشاشة العظام

كلما تقدم العمر بالإنسان، أصبحت العظام أكثر ضعفًا.  هشاشة العظام يشخصها الطبيب عندما تكون كثافة العظام أرق مما هو متوقع بالنسبة لعمر الإنسان. وسيطلب الطبيب إجراء اختبار كثافة العظام لتحديد ما إذا كان المريض يعاني من هشاشة العظام. ويعاني هؤلاء المصابون بهشاشة العظام من خطر التعرض لكسور العظام بشكل متزايد، والأمر الشائع في ذلك هو كسر مفصل الورك أثناء السقوط العرضي. تشمل عوامل الخطر بالنسبة لهشاشة العظام التدخين، ونقص فيتامين D وبلوغ المرأة 65 عامًا أو أكبر.

وفقًا للدراسات التي استعانت بنماذج حيوانية، يمكن أن يساعد الكولاجين في زيادة قوة العظام.  وأظهرت دراسة أُجريت في عام 2005 زيادةً في قوة العظام عند تناول مكمل الكولاجين.

قوة الأوتار

الأوتار هي حبال ليفية سميكة مصنوعة من الكولاجين. تعمل الأوتار على الوصل بين العضلات والعظام وهي المسؤولة عن الحركة.  ومن المهم التمتع بقوة الأوتار للمساعدة في تفادي الإصابات.  ومن الشائع تعرض الأوتار للإصابات بين أوساط الرياضيين والمشاركين في الأنشطة الرياضية.  ووفقًا لدراسة أُجريت عام 2005، يحسّن مكمل الكولاجين قوة الأوتار، بينما أظهرت دراسة أخرى أُجريت في عام 2016 أن مكمل الكولاجين يمكن أن يساعد في زيادة سُمْك وتر العرقوب في النماذج الحيوانية.

صحة البشرة

تشير التقديرات من جميع أنحاء العالم أن النساء ينفقن 382 مليار دولار على منتجات الماكياج ومستحضرات التجميل.  وتؤثر أغلب تلك المنتجات بقدر ضئيل للغاية على القضاء على علامات الشيخوخة بالرغم من أن بعضها يحمي من أضرار الشمس.  وبسبب التعرض للمواد الكيميائية والسموم، يختار الكثيرون استخدام الصابون ومواد التجميل الطبيعية. ومع ذلك، فالسؤال هو، كيف يمكننا أيضًا تحسين بشرتنا من الداخل إلى الخارج؟

أظهرت الدراسات أن مكمل الكولاجين يتمتع بالعديد من الفوائد للبشرة.  كما أظهرت الدراسات أن مكمل الكولاجين عن طريق الفم يمكن أن يكون مفيدًا لهؤلاء الذين يعانون من السيلوليت والتجاعيد. فهو يحسّن نمو الشعر والأظافر. وتُشير التقديرات إلى أنه خلال منتصف الثلاثينيات، نبدأ في فقد نحو واحد بالمئة من الكولاجين الموجود بالجسم سنويًا - لذا يجب الوضع في الاعتبار تناول مكملات الكولاجين.

انخفاض ظهور السيلوليت؟  

السيلوليت هي حالة حاول الناس حلها منذ عقود. وخلصت دراسة مزدوجة التعمية ذات أدوية وهمية أُجريت في عام 2015 إلى أن "…العلاج طويل المدى باستخدام ببتيدات الكولاجين النشط بيولوجيًا (BCP) تؤدي إلى تحسن في حالة السيلوليت ولها تأثير إيجابي على صحة الجلد".  وفي هذه الدراسة، تناولت النساء الكولاجين لمدة 6 أشهر على الأقل. وقد لوحظت حالات التحسن بعد 3 أشهر تقريبًا.

تجاعيد أقل في الوجه     

وفقًا لدراسة أُجريت في عام 2014 في Clinical Intervention in Aging، فإن بديل الكولاجين يساعد في الحد من تجاعيد الوجه. إضافة إلى ذلك، أظهرت دراسة مزدوجة التعمية ذات أدوية وهمية أُجريت في عام 2014 تحسنًا في مرونة الجلد لدى الأشخاص الخاضعين للاختبار الذين تناولوا 2500 مجم من الكولاجين يوميًا لمدة ثمانية أسابيع، بالمقارنة بهؤلاء الذين تناولوا حبة من الدواء الوهمي.  وأظهرت دراسة أخرى أُجريت في عام 2012 تحسنًا في التجاعيد والجفاف عند تناول 1000 مجم من الكولاجين لمدة 12 أسبوعًا. 

وخلصت دراسة أُجريت في عام 2016 في Journal of Science of Food  and Agriculture إلى أن استخدام الكولاجين عن طريق الفم "أدى إلى مزيد من التحسن في بشرة الوجه، وشمل ذلك رطوبة البشرة ومرونتها وانخفاض التجاعيد والخشونة".

مكافحة علامات الشيخوخة

خلصت دراسة أُجريت في عام 2008 إلى أن "تلك النتائج تشير إلى أن ببتيد الكولاجين مفيد كمكمل غذائي لمنع تلف الجلد الناجم عن الأشعة فوق البنفسجية وشيخوخة الجلد المبكرة نتيجة التعرض لأشعة الشمس.  وأشارت دراسة أُجريت في عام 2015 في Journal of Cosmetic Dermatology إلى الحصول على نتائج مشابهة مع تناول مكمل الكولاجين عن طريق الفم. وخلص الباحثون إلى أن "المكمل عن طريق الفم مع ببتيدات الكولاجين يكون فعّالاً في تحسين أعراض شيخوخة الجلد".

نمو الشعر والأظافر

الأظافر القوية والشعر الصحي هي مؤشر للصحة العامة للفرد. وأوضحت دراسة أُجريت في عام 2017 في Journal of Cosmetic Dermatology أن تناول 2500 مجم من مكمل الكولاجين يؤدي إلى زيادة في معدل نمو الأظافر بنسبة 12 بالمئة وانخفاض بنسبة 42 في الأظافر المكسورة.  وكذلك، وافق أربعة من بين كل خمسة على تحسّن مظهر الأظافر بشكل عام.

الفوائد الأخرى

أظهرت الدراسات أن الكولاجين تكون له فوائد أخرى لدى هؤلاء الذين يسعون إلى تحسين صحة القناة الهضمية. ويمكن أن يكون الكولاجين مفيدًا أيضًا في تحسين صحة القلب.

الأمعاء المتسربة

يساعد الكولاجين في دعم صحة الأمعاء. والسبب الرئيسي في ذلك هو ارتفاع مستويات الحمض الأميني الغلوتامين أو حمض الغلوتاميك في مكملات الكولاجين عن طريق الفم. يوفر الغلوتامين "الغذاء" للبكتيريا الصحية في الأمعاء.  تعرف على المزيد حول الأمعاء المتسربة والطرق الأخرى لتحسين صحة الأمعاء.

صحة القلب والأوعية الدموية

يتكون العنصر الكبير للأوعية الدموية من الكولاجين، النوع الرابع على وجه التحديد.  ويمثل فيتامين C، والليسين والبرولين المكونات الرئيسية اللازمة لتكوين الكولاجين الصحي. وفي عام 1989، اقترح لينوس بولينج، الحائز على جائزة نوبل مرتين، "نظرية موحدة لأمراض القلب والأوعية الدموية لدى الإنسان". لقد اقترح بأن الكمية الكافية من فيتامين C والبروبين والليسين يمكن أن تساعد في الحفاظ على قوة الشرايين ومنع تصلبها.  وتوفر مكملات الكولاجين تلك المواد المغذية المهمة.

التغذية التكميلية

ثمة تركيبات متنوعة لمكملات الكولاجين عن طريق الفم المتاحة عبر الإنترنت.  ويعتمد بعضها على مصادر بقرية، بينما يعتمد الآخرون على مصادر بحرية (الأسماك).  وأنا أوصي بتناول 3000 إلى 5000 مجم يوميًا.  ويجب الوضع في الاعتبار أيضًا تناول مقدار إضافية يتراوح بين 1000 و2000 مجم من فيتامين C للمساعدة في تحسين قوة وإنتاج الكولاجين.

المراجع:

  1.  https://en.wikipedia.org/wiki/Collagen
  2.  Dar Q-A، Schott EM، Catheline SE، et al. Daily oral consumption of hydrolyzed type 1 collagen is chondroprotective and anti-inflammatory in murine posttraumatic osteoarthritis. Agarwal S، ed. PLoS ONE. 2017;12(4):e0174705. doi:10.1371/journal.pone.0174705.
  3.  J Agric Food Chem. 2010 Jan 27;58(2):835-41. doi: 10.1021/jf9031487.
  4.  Nutrition. 2005 Nov-Dec;21(11-12):1120-6.
  5.  J Nutr Sci Vitaminol (Tokyo). 2005 Jun;51(3):169-74.
  6.  Fusini F، Bisicchia S، Bottegoni C، Gigante A، Zanchini F، Busilacchi A. Nutraceutical supplement in the management of tendinopathies: a systematic review. Muscles، Ligaments and Tendons Journal. 2016;6(1):48-57. doi:10.11138/mltj/2016.6.1.048.
  7.  https://www.self.com/story/amount-of-money-women-spend-on-beauty-products
  8.  Schunck M، Zague V، Oesser S، Proksch E. Dietary Supplementation with Specific Collagen Peptides Has a Body Mass Index-Dependent Beneficial Effect on Cellulite Morphology. Journal of Medicinal Food. 2015;18(12):1340-1348. doi:10.1089/jmf.2015.0022.
  9.  Borumand M، Sibilla S. Daily consumption of the collagen supplement Pure Gold Collagen® reduces visible signs of aging. Clinical Interventions in Aging. 2014;9:1747-1758. doi:10.2147/CIA.S65939.
  10.  Skin Pharmacol Physiol. 2014;27(1):47-55. doi: 10.1159/000351376. Epub 2013 Aug 14.
  11.  Schwartz SR، Park J. Ingestion of BioCell Collagen®، a novel hydrolyzed chicken sternal cartilage extract; enhanced blood microcirculation and reduced facial aging signs. Clinical Interventions in Aging. 2012;7:267-273. doi:10.2147/CIA.S32836.
  12.  Inoue، N.، Sugihara، F. and Wang، X. (2016)، Ingestion of bioactive collagen hydrolysates enhance facial skin moisture and elasticity and reduce facial ageing signs in a randomised double-blind placebo-controlled clinical study. J. Sci. Food Agric.، 96: 4077–4081. doi:10.1002/jsfa.7606
  13.  Midori TANAKA، Yoh-ichi KOYAMA & Yoshihiro NOMURA (2009) Effects of Collagen Peptide Ingestion on UV-B-Induced Skin Damage، Bioscience، Biotechnology، and Biochemistry، 73:4، 930-932، DOI: 10.1271/bbb.80649
  14.  Asserin، J.، Lati، E.، Shioya، T. and Prawitt، J. (2015)، The effect of oral collagen peptide supplementation on skin moisture and the dermal collagen network: evidence from an ex vivo model and randomized، placebo-controlled clinical trials. J Cosmet Dermatol، 14: 291–301. doi:10.1111/jocd.12174
  15.  https://nutritionreview.org/2013/04/collagen-connection/

مقالات ذات صلة

عرض الكل

صحة

ضمان صحة جيدة لك ولحيوانك الأليف

صحة

إليك أفضل 9 زيوت عطرية لعام 2019

صحة

المصادر النباتية لأحماض أوميغا 3