checkoutarrow
EG
خدمة 24/7
beauty2 heart-circle sports-fitness food-nutrition herbs-supplements
صحة

علاجات منزلية لجفاف اليدين

23 يناير 2018

قم بتلطيف يديك الجافتين باستخدام بعض العلاجات المنزلية.

يتعرّض جلد اليدين الحسّاس لروتين قاسٍ كل يوم. حيث تستخدّم اليدين في كل شيء تقريبًا ونعتمد عليها جميعًا كونها متاحة للقيام بالمهام المختلفة مثل التنظيف والكتابة والاستحمام وغسل الملابس وأكثر من ذلك بكثير. تكون هذه المهام وغيرها قاسية على الأيدي  وتزيد جفافها خصوصًا في فصل الشتاء عندما يكون الهواء باردًا وجافًا بالفعل.

أسباب جفاف الأيدي

يتكوّن الجلد من ثلاث طبقات مختلفة. البشرة هي الطبقة الخارجية من الجلد التي تحمي الأدمة والطبقة الدهنية. ووظيفة طبقة البشرة هي إبعاد العوامل والبكتيريا الضارّة. يعمل الجسم بجد لحماية الطبقة الخارجية للجلد من أضرار الشمس والمواد الكيميائية القاسية ولكن تلك الطبقة الخارجية تتحمّل الكثير من الإيذاء كما تحتاج أيضًا إلى الكثير من العناية.

هناك العديد من الأسباب المختلفة لتشقّق اليدين وجفافهما. فالبشرة تعمل مرارًا وتكرارًا على تكوين حاجز للمحافظة على الرطوبة لكن استخدام المواد المدمرة لهذا الحاجز قد يفسد مهمتها ببساطة.

الهواء الجاف هو أحد الأسباب الرئيسية لجفاف اليدين. فالمَناخ الجاف الأقل رطوبة سيدمّر بالتأكيد الطبقة الخارجية للجلد. حيث تفقد البشرة رطوبتها أثناء محاولتها حماية الطبقات الداخلية. لذلك تتسبب شهور الشتاء والطقس العاصف في جفاف اليدين بشكل أسرع من الطقس الرطِب. فبِطبيعة الحال، يحرم ذلك اليدين من الرطوبة التي تحاول الحفاظ عليها ويقلّل إفراز الزيوت الطبيعية للجلد.

بعض أنواع الصابون، خاصة تلك التي لا تحتوي على فوائد الترطيب، تحرم الجلد من الترطيب الطبيعي له. النظرية الداعمة للصابون هي أنه ينظف الجلد من البكتيريا والعوامل الضارة ولكنه في الواقع قد يزيل ما تبقّى من ترطيب اليدين.   

بالإضافة إلى الصابون والهواء الجاف، يمكن أن تتسبّب المياه أيضًا في جفاف اليدين. حيث يحدّد عدد مرات غسل اليدين مقدار الرطوبة التي يمكنها الاحتفاظ به. فكلما غسلنا اليدين، كلما قلت الرطوبة بهما. فمع كل غسل، يتم إزالة الزيوت الطبيعية مما يجعل الاحتفاظ بالرطوبة أصعب.

المواد الكيميائية الموجودة في المنتجات قد تكون قاسية على الطبقة الخارجية لجلد اليدين. فقد يؤدي استخدامها مرة واحدة إلى إذابة الحاجز الواقي الذي يستخدّم للحفاظ على الرطوبة. أمّا الاستخدام المتكرّر فقد يصبح أكثر ضررًا لمستويات الترطيب وسلامة الجلد.

الاستخدام المستمر والتعرض للهواء الجاف والماء والصابون والمواد الكيميائية يواصل إزالة الزيوت والترطيب من الجلد. لا مفر من أن تتعرض اليدين إلى تلك العناصر مرارًا وتكرارًا لذا فمن المهم توخي الحذر عن طريق استخدام علاجات لتجديد بشرة اليدين. فمن السهل إعادة الأيدي إلى حالتها الصحية باستخدام بعض العلاجات البسيطة.

استخدام الصابون المرطب يمكن أن يساعد في تخفيف جفاف وتشقق البشرة التي يعاني منه الكثيرون. احرص على استخدام أنواع الصابون التي تحتوي على المواد المرطبة مثل زبدة الشيا وفيتامين هـ وملح الهيمالايا الوردي والصبار والمستحضرات الأخرى التي تعمل على تنظيف الجلد مع ترطيبه. من المكوّنات الأخرى المفيدة في الصابون المرطب الشوفان وزيت اللوز وحليب الماعز.   

قم بتقشير يديك

تقشير الجلد مفيد للغاية في إزالة خلايا الجلد الميتة من البشرة. وبمجرد إزالة خلايا الجلد الميتة، يصبح من السهل اختراق الكريمات والمستحضرات للبشرة مما يساعد على ترطيبها وحمايتها وتكوين حاجز واقٍ لها. من السهل للغاية صناعة وصفة لطيفة ومهدئة  لتقشير الجلد. وفيما يلي أربع مجموعات مختلفة من المكوّنات المفيدة لإزالة الجلد الميت وإظهار الجلد الجديد.

المكوّنات:

الطريقة:

  1. اخلط اثنين من المكوّنات كما هو مبيّن في الأعلى حتى تمتزج تمامًا. استخدم كمية مناسبة لتقشير اليدين مرة يوميًا. قم بتخزين الباقي في وعاء محكمة الغلق.  

قم بترطيب يديك

احرص على ترطيب يديك بعد التقشير وبصفة يومية. بعض كريمات الترطيب تكون غير فعّالة لأنها تحتوي على الكحول. عند اختيار مرطّب، من الأفضل شراء أو صناعة واحدًا من مكوّنات تحتوي على المواد المرطبة والمُرطبات والمواد الحابِسة.  

تكون المواد المرطبة ضرورية للحفاظ على الرطوبة داخل الجلد من خلال المساعدة على سحب الرطوبة من الهواء. من أمثلة المواد المرطبة العسل والصبار. بينما تساعد المواد الحابسة على تكوين طبقة عازلة على سطح الجلد. يعمل الجل البترولي واللانولين كمواد حابسة فعّالة.   

أمّا المرطبات فتكون مفيدة بمجرد وضعها على سطح الجلد حيث تملأ الشقوق والبقع الجافة والخشنة. وتساعد المرطبات على زيادة ليونة الجلد وتحسين مظهر اليدين. زبدة الشيا وزبدة الكاكاو والأفوكادو مرطبات معتادة الاستخدام في صناعة المنتجات التي تحافظ على نعومة اليدين. يمكنك العثور على وصفة مفيدة وطبيعية تضم المكونات الثلاثة الهامة أدناه.

المكوّنات:

الطريقة:

  1. اخلط جميع المكوّنات المذكورة أعلاه واخفقها حتى تمتزج تمامًا. استخدمها كغسول خلال اليوم أو كعلاج ليلي. احفظها في وعاء محكم الغلق.

لا تتردد في زيادة أو تقليل كل مكوّن ليناسب احتياجاتك الخاصة؛ فعلى سبيل المثال، إذا كان الجلد متشقق للغاية فزِيادة كمية زيت اللوز قد تصبح مفيدة لليدين. ولِلمساعدة على تقليل جفاف اليدين، احرص على استخدام المرطب كثيرًا وبعد كل غسل.     

العلاج الليلي

معالجة اليدين بعناية قبل الخلود إلى النوم أمر ضروري. فهذا هو الوقت الذي يجدد فيه الجسم خلاياه ويتعافى من التعرض للأجواء القاسية. أثناء النوم، يبدأ الجسم في التعافي وتعويض ما فقده. ضَع المرطب على يديك قبل النوم لتحسين عملية الترطيب بشكل عام وتعزيز الإصلاح والاحتفاظ بالرطوبة. ادهن المرطب ثم ارتدِ زوجًا من القفازات القطنية أو زوجًا نظيفًا من الجوارب القطنية للمساعدة في تلطيف الجلد ومعالجته وتقديم فوائد استثنائية لليدين. القيام بذلك قد يساعد الأشخاص على الاستيقاظ كل صباح ليجدوا أيديهم أكثر ليونة وصحة وشبابًا.

اشرب الكثير من الماء  

طريقة أخرى للحِفاط على ترطيب اليدين والجسم هي شرب الكثير من الماء. إذا أصبح الجسم جافًا ولم يحصل على ما يكفي من الرطوبة الداخلية، فإن الجلد يدخل في فترة جفاف. عند شرب الماء مع الفيتامينات، يصبح من السهل الاستفادة من الفوائد ومنح الجسم ما ينقصه من الترطيب والمغذيات المجددة للبشرة.  

استخدم جهاز الترطيب  

بالإضافة إلى شرب المياه حاول استخدام جهاز الترطيب للمساعدة في إضافة الرطوبة إلى الهواء. الترطيب المنبعث في الهواء سيرتبط بالجِلد ويساعد على تجديد خلايا الجلد الجافة ويضيف الترطيب اللازم.  

تناول الطعام الصحي

بصرف النظر عن شرب المزيد من المياه واستخدام جهاز الترطيب، من المهم الحرص على إدخال الأطعمة الصحية إلى نظامك الغذائي. حيث ينبغي إدخال أحماض أوميغا-3 الدهنية و فيتامين هـ وفيتامين أ والزنك بنسب صحية. هذا سيُساعد أيضًا على تعافي اليدين من الجفاف والتشقق وحمايتها.

استخدِم الزيوت العطرية

الزيوت العطرية هي وسيلة أخرى فعّالة لتهدئة ومعالجة اليدين. حيث أن لديها العديد من الفوائد العلاجية التي تستخدّم بأشكال كثيرة مختلفة. من بين الزيوت العطرية التي تقدّم فوائد كثيرة للبشرة  اللافندر و خشب الصندل والنيرولي والجيرانيوم و البابونج وخشب الورد والفرانكنسينز. أضِف الزيوت العطرية إلى جهاز الترطيب والرذّاذة والمستحضرات والكريمات بل وإلى المياه لزيادة الفوائد التي تقدمها.  

تحتاج الأيدي إلى مزيد من العناية للحفاظ على مظهر صحي و لتخفيف الألم الذي تتعرض له بسبب العوامل الخارجية والغسيل المتكرر والجفاف وسوء التغذية. استخدام هذه العلاجات المنزلية للأيدي الجافة سيَمنحها المزيد من الترطيب للحصول على أيدي ناعمة وصحية.

مقالات ذات صلة

عرض الكل

صحة

الروتين الليليالصحي للأطفال

صحة

أكثر 5 معادن شائع نقصانها

صحة

أعِد ضبط ساعتك البيولوجية لملائمة التغيُّرات الموسمية