checkoutarrow
EG
خدمة 24/7
beauty2 heart-circle sports-fitness food-nutrition herbs-supplements
حالات صحية

علاج طبيعي للقلق

13 يونيو 2017

إذا كنت تظن أن الوصفات الطبية هي الاختيار الوحيد لنوبات القلق والذعر، ستكون سعيدًا لمعرفة هذه الحلول الطبيعية الشديدة الفعالية.

إذا لم يسبق لك التعرض لنوبات القلق أو الذعر، سيصعب عليك تصور كيف يمكن أن يكونوا مزعجين. يعاني أكثر من 20 مليونًا من الأمريكان من القلق – المعرف طبيًا "كحالة عاطفية غير مريحة تتراوح من عدم الارتياح المتوسط إلى الخوف المكثف." بينما يعتبر الخوف استجابة منطقية للخطر، يفتقد القلق لسبب واضح أو واقعي. يقوم القلق الشديد غالبًا بإنتاج نوبات الذعر – مشاعر مكثفة من الخوف. تقترن هذه النوبات غالبًا برهاب الخلاء، وهو خوف بالغ من البقاء وحيدًا أو التواجد في الأماكن العامة.

السبب الذي يتجاهله معظم الأطباء

 يمكن لأسباب مثل الإجهاد الفسيولوجي والعوامل البيوكيميائية – مثل الكافيين وتعاطي المخدرات- أن تحفز الإصابة بنوبات القلق والذعر. تعد المستويات المرتفعة من حمض اللاكتيك في الدم أيضًا واحدة من أخطر العوامل البيوكيميائية. عندما يفتقد الجسم للأكسجين، يكون اللاكتات هو المنتج النهائي لتكسر سكر الدم. في الواقع، يمكن لحقن الذين يعانون من القلق باللاكتات أن ينتج نوبات ذعر شديدة. على عكس ذلك، في الأشخاص الطبيعيين لا يحدث أي شيء. لذلك يبدو أن الأشخاص المصابين بالقلق قد يكونون حساسين للاكتات. ومن المنطقي إذن، أن خفض مستويات اللاكتات يجب أن يكون ذا أولوية، ومع ذلك يتجاهل معظم الأطباء هذا الهدف.

خفض مستويات اللاكتات

توجد ست عوامل غذائية يمكن أن تكون مسؤولة عن رفع مستويات اللاكتات في الأشخاص المصابين بالقلق:

  1. الكحول
  2. الكافيين
  3. السكر
  4. نقص فيتامينات (ب( والنياسين وفيتامين (ب6( والثيامين (ب1(
  5. نقص الكالسيوم و/أو المغنيسيوم
  6. حساسية الطعام

يقطع تجنب الكحول والكافيين والسكر والأطعمة المسببة للحساسية شوطًا كبيرًا نحو تخفيف الأعراض لدى الأشخاص المصابين بالقلق. في الواقع، يمكن لمجرد التخلص من الكافيين، في بعض الحالات، أن يخفف الأعراض تمامًا. في دراسة على أربعة رجال وامرأتين مصابين بقلق عام ويشربون 1.5 – 3.5 فنجانًا من القهوة يوميًا، أدي تجنب الكافيين لمدة أسبوعًا واحدًا لتخفيف الأعراض بشكل كبير. كانت درجة التحسن ملحوظة لدرجة قيام كل المرضى بالامتناع طوعًا عن الكافيين بعد الدراسة.

المغنيسيوم: المعدن المهدئ

يعد المغنيسيوم أساسيًا في أكثر من 300 تفاعل بيوكيميائي في الجسم البشري، وأفادت تقارير عن أن نقصه يؤدي لأعراض القلق والاكتئاب والتهيج والخوف والأرق والتشوش وفقدان الذاكرة.

في دراسة ثنائية التعمية، تم إعطاء 264 شخصًا مصابين باضطراب القلق العام إما غفال أو 300 مغ من المغنيسيوم. تم خفض الأعراض إحصائيًا بشكل كبير في مجموعة المغنيسيوم. لأفضل النتائج، استخدم شكلًا عالي الامتصاص من المغنيسيوم مثل سيترات المغنيسيوم وغليسينات المغنيسيوم.

دهون أوميغا-3

يبدو أن القلق يرتبط بالمستوى المنخفض من الأحماض الدهنية أوميغا-3. أظهرت الدراسات التي تستخدم زيت السمك الغني بأوميغا-3 لعلاج القلق نتائج مبهرة. في واحدة من التجارب، تبين أن زيت السمك يقلل الغضب والقلق لدى الذين يستهلكونه. في دراسة أخرى، أدى استهلاك 2.5 غ يوميًا من دهون أوميغا-3 لإنتاج خفضًا بمقدار 20 بالمئة في أعراض القلق.

أظهر زيت بذور الكتان، مصدر نباتي لدهون أوميغا- 3، أيضًا أنه يساعد على تخفيف القلق. في واحدة من الدراسات، تحسن ثلاث من كل أربعة مرضى لديهم تاريخ من رهاب الخلاء خلال شهرين إلى ثلاث شهور من تناول بذور الكتان (2-6 أقراص يوميًا، على جرعات مقسمة)

حمض غاما أمينو البيوتريك 

تم اكتشاف حمض غاما أمينو البيوتريك في الجهاز العصبي المركزي. يقترن المستوى المنخفض لحمض غاما أمينو البيوتريك أو تدني وظيفته في المخ بالقلق والاكتئاب والأرق والصرع. في الواقع، تتداخل العديد من الأدوية المضادة للقلق المشهورة في المقام الأول مع مستقبلات حمض غاما أمينو البيوتريك.

في دراسات إكلينيكية، ظهرت تأثيرات ملحوظة مضادة للإجهاد مع حمض غاما أمينو البيوتريك الدوائي وهو شكل مسجل الملكية من حمض غاما أمينو البيوتريك. أفاد المرضى الذين تم إعطائهم حمض غاما أمينو البيوتريك الدوائي أنهم يشعرون بالاسترخاء وأحسوا بتغيرات في أنماط الموجات الدماغية بالتناغم مع حالة استرخاء. كانت الجرعة النموذجية المستخدمة في الدراسات هي 100- 200 مغ حتى ثلاث مرات يوميًا.

اشواغاندا

في التجارب الإكلينيكية، أظهر سينسوريل، مستخرج مسجل الملكية من عشب اشواغاندا، أنه ينتج تأثيرات ضخمة مضادة للإجهاد. في واحدة من الدراسات البشرية ثنائية التعمية، حدث انخفاضًا ملحوظًا في القلق للأشخاص الذين يعانون من إجهاد مزمن وتناولوا سينسوريل، وذلك بالتزامن مع تغيرات إيجابية في كيمياء الدم ومستويات هرمون الأدرينالين ومستويات الطاقة والإحساس بالعافية. تعتبر الجرعة المثالية 125 – 250 مغ يوميًا.  

مقالات ذات صلة

عرض الكل

حالات صحية

9 طرق طبيعية لتخفيف القلق

حالات صحية

DHEA، التستوستيرون والتراجع المعرفي المرتبط بالتقدم في العمر والخرف

حالات صحية

النهج الطبيعي لاستعادة الشعر المتساقط