checkoutarrow
EG
تم إضافة المنتج إلى سلة التسوق
المبلغ الإجمالي
خصم:
سويًا:
الكمية:
اجمالي السلة:
الدفع
الزبائن اشتروا أيضا
خدمة 24/7
beauty2 heart-circle sports-fitness food-nutrition herbs-supplements
صحة

فيتامين (د) ضروري للصحة وللوقاية من الأمراض

16 أغسطس 2017

بقلم: د. إيريك مدريد

 إذا كان هناك فيتامين واحد في العالم يمكن أن يساعد في تحسين صحة الشخص وعافيته، فإنه فيتامين د  (المعروف أيضا باسم فيتامين د3 أو كوليكالسيفيرول). على نحو تقليدي، كان نقص فيتامين د يرتبط مع مرض العظام، الكساح، ولكن منذ أن أصبح هذا المرض نادراً، افترض الكثيرون أن نقص فيتامين د لا وجود له. لا شيء يمكن أن يكون أبعد عن الحقيقة من ذلك الإفتراض! 

لحسن الحظ، يمكن صنع هذا الفيتامين الضروري جدا وامتصاصه في الجسم مجانا وذلك عندما نقضى الوقت في الشمس فإن موجات الأشعة فوق البنفسجية ب (UV-B) القادمة من الشمس تتفاعل مع شكل من أشكال الكولسترول في بشرتنا لصنع هرمون فيتامين د. ومع ذلك، قد لا يكون ذلك كافيا للمعظم لتحقيق الصحة المثلى. بالإضافة إلى ذلك، الكثير من الناس في جميع أنحاء العالم يقضون أوقاتا أطول فى الداخل من االوقت الذى يقضونه فى الهواء الطلق، لذا فإن الوصول إلى  مستويات كافية فى الدم من الشمس  أمر صعب ويحتاج إلى مكمل غذائي.

الآلاف من الدراسات على مدى العقد الماضي تظهر الفوائد الصحية عندما يحسن شخص تناول فيتامين (د). هذه الدراسات تخبرنا أن أولئك الذين يعانون من مستويات أعلى من فيتامين (د) في دمهم لديهم مخاطر أقل للنوبات القلبية وسرطان الثدي وسرطان القولون والتصلب المتعدد، النوع الأول والنوع الثانى من مرض السكري، وارتفاع ضغط الدم وغيرها من المضاعفات الصحية. 

ومع ذلك، فإن تجنب الشمس هو هدف مشترك للكثيرين. كثير من الناس في جميع أنحاء العالم، وعادة بناء على نصيحة الطبيب، يحاولون بجهد الحد من الوقت الذى يقضونه تحت أشعة الشمس المباشرة. ويتم ذلك في محاولة لمنع الخلايا الأساسية التي لا تهدد الحياة أساسا وسرطان خلايا الجلد الحرشفية. الورم الميلانيني، وهو شكل خطير من سرطان الجلد، يؤثر على 1 من كل 80 شخص. ومع ذلك، نصف سرطان الجلد يحدث في الجسم فى المناطق غير المعرضة للشمس. 

في محاولتنا لتجنب أن نكون الواحد من بين كل 80 شخصا الذين يصابون بسرطان الجلد، نحن في الواقع نزيد من خطر إصابتنا بسرطان الثدي (1 من كل 9 أشخاص)، وسرطان القولون (1 من كل 18 شخص) وسرطان البروستاتا (1 من كل 6 أشخاص) عن طريق الحد من تعرضنا لأشعة الشمس المنتجة من فيتامين (د).

من لديه نقص؟

في ممارستى الطبية فى جنوب كاليفورنيا، وهو المكان الذي لدينا فيه سماء مشمسة أكثر من 300 يوما في السنة، نجد أن أربعة من كل خمسة (80 في المئة) من مرضاي يعانون من نقص فيتامين D، الذي يحدد مستواه فى  الدم بـ 30 نانوغرام / مل (75 نانومول / ل) أو أقل. 

والسبب في ذلك هو أن قليل من الناس يقضون 15 إلى 20 دقيقة المطلوبة كل يوم في ضوء الشمس، مما يسمح لوجههم والذراعين والساقين ليتعرضوا للأشعة فوق البنفسجية. ولذلك ما يقرب من 90 في المئة من الناس في جميع أنحاء العالم يعانون من نقص فيتامين (د). فأولئك الذين يعانون من المزيد من الميلانين، المسؤول عن الجلد المصطبغ الأكثر قتامة، يحتاجون إلى ما يصل إلى 30 دقيقة في الشمس لتوليد فيتامين (د). أولئك الذين تزيد أعمارهم على 65 عاما يحتاجون أيضا إلى قضاء المزيد من الوقت في الهواء الطلق لتوليد فيتامين (د) بسبب التغيرات في مرونة الجلد.

فيتامين (د) المصنوع من تعرض الجلد المكشوف للشمس يتكون فقط خلال أوقات معينة من اليوم. في المقام الأول، إذا كان ظلك "أقصر" من طول قامتك، عادة يكون ذلك ما بين 10:00 صباحا حتي 02:00 ظهرا، يحدث إنتاج فيتامين (د). ومن المثير للاهتمام، أن ذلك هو الوقت الذى تصنع فيه ألواح الطاقة الشمسية معظم الطاقة، أيضا!

أولئك الذين يضعون الواقي من الشمس قبل الخروج في الهواء الطلق يمنعون أشعة الشمس من ملامسة الجلد وتوليد فيتامين (د). الواقي من الشمس يجب أن يوضع بعد التعرض لأشعة الشمس لمدة من 15 إلى 30 دقيقة.

ما هي مخاطر انخفاض مستويات فيتامين (د)؟

ارتفاع ضغط الدم (Hypertension)

ارتفاع ضغط الدم يؤثر على واحد من كل أربعة أشخاص. في جميع أنحاء العالم، 1 مليار شخص يعانون من ارتفاع ضغط الدم، وهو عامل خطر رئيسي للنوبات القلبية، وفشل القلب الاحتقاني والسكتات الدماغية. في حين أن هناك العديد من الأسباب التي تجعل الشخص يصاب بارتفاع ضغط الدم، تظهر الدراسات أن الرجال الذين يعانون من مستويات أقل من فيتامين (د) هم أكثر عرضة بست مرات للإصابة بارتفاع ضغط الدم في حين أن النساء أكثر احتمالية للإصابة ثلاث مرات تقريبا. لذا فالحفاظ على وزن صحي، واستهلاك نظام غذائي غنى بالفواكه والخضروات وممارسة تمارين رياضية  روتينية يساعد على التحكم في ضغط الدم، أيضا.

لذلك، ما الذى يمكن أن يفعله فيتامين (د)؟ تظهر الدراسات العلمية أن فيتامين (د) يساعد على استرخاء الأوعية الدموية، التي تحمل الدم إلى جميع أنحاء الجسم، مما يؤدى إلى انخفاض ضغط الدم. نقص فيتامين (د) من المرجح أن يكون أيضا سببا رئيسيا فى وجود في خطر أعلى لارتفاع ضغط الدم مع أولئك الذين لديهم زيادة تصبغ فى الجلد.

الأزمة قلبية

أمراض القلب هى القاتل الرئيسي في الولايات المتحدة وأوروبا وآسيا. في الولايات المتحدة، فإنه يمثل ما يقرب من 1 مليون حالة وفاة كل عام. وأظهرت دراسة جامعة هارفارد أن الأشخاص الذين يعانون من مستويات أعلى من فيتامين (د) في دمهم كانوا أقل بنسبة 80 في المئة من خطر الإصابة بالنوبات القلبية بالمقارنة مع أولئك الذين لديهم أدنى مستويات فى الدم.

وأظهرت دراسة من ألمانيا أن أولئك الذين يعانون من انخفاض مستويات فيتامين (د) فى الدم كانوا أكثر عرضة للوفاة من الموت القلبي المفاجئ خمسة أضعاف بالمقارنة مع أولئك الذين لديهم مستويات أعلى من فيتامين (د) فى الدم. وقد أظهرت دراسات أخرى كثيرة نتائج مماثلة.

وخلصت دراسة أجريت في عام 2017 إلى أن "مستويات فيتامين (د) في الدم كانت أقل بكثير في مرضى النوبات القلبية، وخاصة في أمريكا وآسيا، والمستويات الكافية من فيتامين (د) فى الدم يمكنها أن تحمى من حدوث نوبات قلبية".

سرطان الثدي

سرطان الثدي  يصيب واحدة من كل تسعة نساء خلال حياتهن. يساعد تصوير الثدي بالأشعة السينية على الكشف عن السرطان الموجود، ولكن الوقاية من الإصابة بالسرطان يجب أن يكون الأولوية، وليس فقط محاولة الكشف المبكر عنه. 

في حين أن تناول نظام غذائي صحي مع الحفاظ على الوزن الطبيعي يساعد أيضا على الوقاية من سرطان الثدي، وتشير الدراسات إلى أن فيتامين (د) يمكن أن يكون أيضا ذو قيمة. وأظهرت دراسة أجريت عام 2007 من جامعة كاليفورنيا في سان دييغو انخفاضا بنسبة 50 في المائة في سرطان الثدي لدى النساء اللائي لديهن مستويات فيتامين (د) أكبر من 52 نانوجرام / مل (125 نانومول / لتر). وأظهرت دراسة أخرى أن تلك النساء اللواتي يعشن في مناطق ذات تعرض أكثر لأشعة الشمس لديهن انخفاض بنسبة 25 إلى 65 في المائة في سرطان الثدي.

وقد أظهرت العديد من الدراسات الأخرى فوائد فيتامين (د) في الحد من سرطان الثدي. وأظهرت دراسة أجريت في  يوليو 2017 أن ما يقرب من 51.000 امرأة إستخدمت  فيتامين (د) كمكمل، انخفض لديهن خطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 21 في المئة في النساء بعد سن اليأس (أي لم يعد لديهن الدورة الشهرية  كل شهر).

سرطان القولون والمعدة

ووفقا للجمعية الأمريكية للسرطان، فإن سرطان القولون يمثل 8 في المائة من جميع وفيات السرطان لدى الرجال و 9 في المائة من جميع وفيات السرطان لدى النساء. في جميع أنحاء العالم، وقعت أكثر من 1.3 مليون حالة سرطان قولون في عام 2016. لحسن الحظ، يمكن منع حدوث معظم الحالات.

بالإضافة إلى اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على نسبة ألياف عالية، قد يساعد فيتامين (د) على منع سرطان القولون. وأظھر العلماء أن أولئك الذین یعیشون في مناطق ذات أشعة شمس أشد لديهم تراجعا في معدلات سرطان القولون. وأظهرت دراستان، نشرتا في عامي 2005 و 2007، أن أولئك الذين لديهم المزيد من فيتامين (د) في دمهم يمكن أن يقل خطر الإصابة بسرطان القولون بنسبة 50 في المئة. وخلصت دراسة أخرى إلى أن المزيد من فيتامين (د) أدى إلى تقليل السرطان بنسبة 60٪ أقل .

وأظهرت دراسة فى عام 2014 أن أولئك الذين تم تشخيصهم بسرطان القولون والذين لديهم مستويات أعلى من فيتامين (د) في دمهم، كانوا أقل عرضة للموت من المرض مقارنة بأولئك الذين يعانون من مستويات أقل من فيتامين (د) . وبالمثل، أظهرت دراسة عام 2016 أن سرطان المعدة كان تقريبا خمسة مرات أكثر شيوعا في أولئك الذين يعانون من نقص فيتامين (د).

الحالات الأخرى المرتبطة بنقص فيتامين (د)

وتظهر العديد من الدراسات الأخرى أن أولئك الذين لديهم انخفاض فى مستويات فيتامين (د) لديهم معدلات أعلى مما يلي:

  • الخرف
  • السكتات الدماغية
  • مرض الشرايين الطرفية
  • سرطان البروستاتا
  • سرطان المبيض
  • سرطان البنكرياس
  • فيبروميالغيا
  • السقوط
  • الكسور
  • التصلب المتعدد
  • الذئبة
  • التهاب المفاصل الروماتويدي
  • الربو
  • التوحد
  • الصدفية

أهمية فيتامين (د) واضحة، والمكملات أمر بالغ الأهمية لصحتك.

ماذا عن تسمم فيتامين (د)؟ 

لا يوجد شيء صحيح مثل "تسمم فيتامين (د)". ومع ذلك، فإن أولئك الذين يأخذون أكثر من 10،000 وحدة دولية من فيتامين (د) يوميا لفترة طويلة من الوقت قد تمتص الكثير من الكالسيوم مما يؤدى إلى ارتفاع مستويات الكالسيوم في الدم وزيادة حصى الكلى. أولئك الذين يعانون من أمراض الكلى المزمنة، وارتفاع مستويات الكالسيوم في الدم، وسرطان الغدد الليمفاوية يحتاجون للتشاور مع الأطباء قبل البدء في مكملات فيتامين (د).

تعرف على مستوى فيتامين (د) الخاص بك

اسأل طبيبكتك لفحص مستوى فيتامين (د) فى دمك. وهى سوف تطلب اختبار الدم لقياس فيتامين (د) (vitamin D 25-OH). وتفيد معظم المختبرات بأن النتائج العادية هي 30 نانوجرام / مل (75 نانومول / لتر) إلى 100 نانوجرام / مل (250 مليمول / لتر). يجب أن يكون مستوى الدم الأمثل لفيتامين (د) 50 نانوغرام / مل إلى 100 نانوجرام / مل (125 نانومول / لتر إلى 250 نانومول / لتر). 

المكمل

معظم البالغين الذين يعانون من نقص سوف يحتاجون إلى تناول جرعة يومية من فيتامين د (كوليكالسيفيرول) التي تتراوح بين 2000-5000 وحدة دولية من فيتامين (د). قد يحتاج البعض إلى المزيد. وينبغي للنساء الحوامل والأمهات اللاتي يرضعن أن يأخذن في الاعتبار أيضا مكملات بفيتامين (د) بمعدل 5000 وحدة دولية يوميا. ويمكن تناول فيتامين (د) من قبل معظم الأطفال الأصحاء من سن 1 سنة إلى 18 سنة من العمر. الجرعة المعتادة بين 1000- 2000 وحدة دولية يوميا. 

تناول مكمل غذائي من فيتامين (د) هو أمر هام  وضروري على مدار السنة. ولكن، هو أكثر أهمية خلال مواسم السنة عندما تكون أشعة الشمس أقل. قد يوصي بعض الأطباء بفيتامين د2 (إرغوكالسيفيرول) فى وصفة طبية، بإستخدام 50.000 وحدة دولية مرة واحدة أسبوعيا. واستنادا إلى البحث، فإن فيتامين د3 هو سريريا أكثر فعالية والمكمل المفضل. 

يمكنك أيضا زيادة مستويات فيتامين (د) الخاص بك عن طريق قضاء 15 دقيقة في الشمس كل يوم، دون واقي من الشمس، مما يسمح لذراعيك والوجه والساقين أن يتعرضوا للشمس. النشاط البدني الروتيني في الهواء الطلق لديه الكثير من الفوائد الصحية.

الوقاية من الأمراض المزمنة هى المفتاح لطول العمر والحياة الجيدة. ومكملات فيتامين (د) اليومية هي أحد الفيتامينات التي تمكن أن تساعد فعلا فى تحقيق هذا الهدف لنا.

إخلاء مسؤولية:

المعلومات المذكورة أعلاه هي لأغراض تعليمية فقط. دائما استشر الطبيب الشخصي الخاص بك أو أخصائي الرعاية الصحية المؤهلين بشأن المسائل الصحية التى قد تكون لديك. المنتجات والمطالبات المقدمة حول منتجات محددة من خلال هذا الموقع لم يتم تقييمها أو الموافقة عليها من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لتشخيص، مداوة ،علاج أو الوقاية من المرض. اقرأ المزيد عن إخلاء المسؤولية من iherb.com.

المراجع: 

Vitamin D Prescription by Eric Madrid MD,  Published 2009

Lin S-W, Wheeler DC, Park Y, et al. Prospective study of ultraviolet radiation exposure and risk of cancer in the U.S. International Journal of Cancer Journal International du Cancer. 2012;131(6):E1015-E1023. doi:10.1002/ijc.27619.

Chen S, Sun Y, Agrawal DK. Vitamin D Deficiency and Essential Hypertension. Journal of the American Society of Hypertension : JASH. 2015;9(11):885-901. doi:10.1016/j.jash.2015.08.009.

Rostand, Stephen G., Vitamin D, Blood Pressure, and African Americans: Toward a Unifying Hypothesis Clin J Am Soc Nephrol 5: 1697–1703, 2010. doi: 10.2215/CJN.02960410 

O'Brien KM1, Sandler DP2, Taylor JA2, Weinberg CR1. Serum Vitamin D and Risk of Breast Cancer within Five Years. Environ Health Perspect. 2017 Jul 6;125(7):077004. doi: 10.1289/EHP943.

 Palmer JR, Gerlovin H, Bethea TN, et al. Predicted 25-hydroxyvitamin D in relation to incidence of breast cancer in a large cohort of African American women. Breast Cancer Research : BCR. 2016;18:86. doi:10.1186/s13058-016-0745-x. 

Kim Y, Franke AA, Shvetsov YB, et al. Plasma 25-hydroxyvitamin D3 is associated with decreased risk of postmenopausal breast cancer in whites: a nested case–control study in the multiethnic cohort study. BMC Cancer. 2014;14:29. doi:10.1186/1471-2407-14-29. 

Circulating 25-hydroxyvitamin D Levels and Prognosis among Cancer Patients: A Systematic Review Adetunji T. Toriola, Nhi Nguyen, Kristen Scheitler-Ring and Graham A. Colditz Cancer Epidemiol Biomarkers Prev June 1 2014 (23) (6) 917-933; DOI:10.1158/1055-9965.EPI-14-0053  

Jizhen Huang,Zhiwei Wang,Zhipeng Hu,Wanli Jiang,Bowen Li , Association between blood vitamin D and myocardial infarction: A meta-analysis including observational studies, Clinica Chimica Acta August 2017

Houghton, Lisa A. and Vieth, Reinhold. “The case against ergocalciferol (vitamin D2) as a vitamin supplement.” The American Journal of Clinical Nutrition. October 2006. Vol. 84 no. 4. 694-697. Web. http://ajcn.nutrition.org/content/84/4/694.full

مقالات ذات صلة

عرض الكل

صحة

أفضل النصائح لصحة العينين

صحة

زيت السمك مقابل زيت الكريل: أيهما أفضل بالنسبة لك؟

صحة

يمكن أن يسهم نقص المغذيات هذا في انخفاض مستويات الطاقة