checkoutarrow
EG
خدمة 24/7
beauty2 heart-circle sports-fitness food-nutrition herbs-supplements

أهمية ن-أسيتيلل- سيستئين (NAC) والجلوتاثيون لصحة المناعة وأكثر من ذلك

إعداد الدكتور أريك مدريد، دكتوراه في الطب

في هذا المقال:


ن-أسيتيلل- سيستئين (NAC) هو مضاد أكسدة قوي مشتق من حمض أميني طبيعي. بينما يستخدمه الأطباء عادة لعلاج أولئك الذين تناولوا جرعة زائدة من الباراسيتامول (أسيتامينوفين، تايلينول)، يبدو أن استخدام المكمل الغذائي ن-أسيتيلل- سيستئين (NAC) و/أو المكمل الغذائي السابق له الجلوتاثيون قد يكون له فوائد صحية إضافية. أحد المجالات المحددة التي تهم الباحثين هو تأثيرات ن-أسيتيلل- سيستئين (NAC) على جهاز المناعة. 

عندما يتم تناوله، يقوم الجسم بتحويل ن-أسيتيلل- سيستئين (NAC) الأكثر استقرارًا إلى الجلوتاثيون الأقل استقرارًا، والذي يتكون من ثلاثة أحماض أمينية: الجلايسين، والسيستين، و حمض الجلوتاميك. الجلوتاثيون موجود بشكل طبيعي في البشر والحيوانات والنباتات والفطريات، حيث يساعد على حماية الخلايا من التلف التأكسدي. بالإضافة إلى ذلك، يساعد الجلوتاثيون الجسم على "إعادة تدوير" فيتامين (هـ) و فيتامين (ج). تشير الدراسات إلى أن ارتفاع مستويات الجلوتاثيون في الدم يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بالأمراض، خاصة عند كبار السن. 

يمكن أن يساعد تناول الأطعمة الغنية بالكبريت التالية على تحسين مستويات الجلوتاثيون في الدم. عندما لا يكون ذلك كافيًا، يمكن أخذ المكملات الغذائية بعين الاعتبار. 

الخضار والفواكه الغنية بالكبريت:

  • الأفوكادو
  • البروكولي
  • الملفوف
  • القرنبيط
  • الثوم
  • الجريب فروت
  • اللفت
  • البصل
  • الطماطم

الأطعمة الغنية بالسيستين مثل الدجاج والديك الرومي واللبن والجبن والبيض وبذور زهرة عباد الشمس والبقوليات يمكن أن تساعد أيضًا على رفع مستويات الجلوتاثيون في الدم. ن-أسيتيلل- سيستئين (NAC) هو المكمل الغذائي الذي يستهلك عادة للمساعدة في زيادة مستويات الجلوتاثيون. يختار البعض أيضًا أن يتناولوا المزيد من مكملات الجلوتاثيون 

يقترح المؤيدون أن ن-أسيتيلل- سيستئين (NAC)/الجلوتاثيون يمكن أن يساعد في ما يلي.

الجهاز المناعي والعدوى

نظام المناعة الصحي ضروري لمحاربة مسببات الأمراض الخطيرة التي نتعرض لها في حياتنا اليومية، بما في ذلك الفيروسات والبكتيريا والفطريات. اعتمادًا على كل من المناعة الفطرية والتكيفية، يمكن أن تتأثر صحة المناعة بالعديد من عوامل نمط الحياة سواء كانت التمارين الرياضية أو عادات النوم وحتى النظام الغذائي وإدارة الإجهاد. 

هناك أيضا أدلة تشير إلى أن الجلوتاثيون يمكن أن يلعب دورًا مهمًا في الحفاظ على قوة جهاز المناعة. تشير الدراسات إلى أن الجلوتاثيون، الذي يتم إنتاجه بشكل طبيعي في الكبد، أمر حاسم للمساعدة في الحفاظ على خلايا الدم البيضاء، أو الخلايا الليمفاوية المعدة لمكافحة العدوى والأمراض. 

أظهرت دراسة أُجريت عام 2011 أن الحالات التالية مرتبطة بانخفاض مستويات الجلوتاثيون في الدم.

  • إصابة الرئة الحادة / متلازمة الضائقة التنفسية الحادة
  • التهاب الشعب الهوائية المزمن
  • مرض الانسداد الرئوي المزمن
  • التليف الكيسي
  • التليف الرئوي مجهول السبب
  • الالتهابات البكتيرية والفيروسية المختلفة 

يمكن أن يساعد تناول نظام غذائي يحتوي على الأطعمة الغنية بالكبريت والسيستين على تعزيز الجلوتاثيون في الجسم. إذا كان النظام الغذائي لا يكفي في زيادة الجلوتاثيون ، فيمكن تناول المكملات الغذائية. 

صحة الجهاز التنفسي

مرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD)، والذي يشمل انتفاخ الرئة والتهاب الشعب الهوائية المزمن، هو مرض تنفسي شائع يحدث عادة بسبب تعاطي التبغ. في حين أن الأدوية الصيدلانية مفيدة في المساعدة على تسهيل التنفس لأولئك الذين يعانون من هذا المرض الرئوي الالتهابي، لا يزال الكثيرون يفضلون أساليب أكثر طبيعية. 

في كثير من الأحيان، يستخدم الشخص الأدوية الموصوفة بالإضافة إلى المكملات الغذائية مثل ن-أسيتيلل- سيستئين (NAC)، وهو أحد أكثر الأدوية شيوعًا. بينما يمكن تناول ن-أسيتيلل- سيستئين (NAC) كمكمل غذائي يتم تناوله عن طريق الفم، إلا أنه يمكن أيضًا أن يتم تركيبه على شكل محلول فموي من الصيدليات المتخصصة ويستخدم من خلال آلة البخاخات.

أظهرت دراسة أُجريت عام 2012 أن ن-أسيتيلل- سيستئين (NAC) يمكن أن يكون مفيدًا في تحطيم المخاط الزائد الذي يمكن أن يتشكل في رئتي المريض، في حين أظهرت دراسة أُجريت عام 2013 في مجال الأمراض الصدرية أيضًا فائدة في رئتي مرضى الانسداد الرئوي المزمن (COPD). خلصت دراسة أُجريت عام 2016 في طب الجهاز التنفسي إلى أن "ن-أسيتيلل- سيستئين (NAC) له خصائص جيدة مضادة للبكتيريا وقدرة على التدخل في تكوين الأغشية الحيوية وتعطيلها". ومع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات، وفقا للباحثين. 

ناقشت دراسة أُجريت عام 2014 أدلة على أن ن-أسيتيلل- سيستئين (NAC) يساعد في الحد من تفاقم مرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD) وتحسين وظائف المسالك الهوائية الصغيرة. خلصت دراسة أُجريت عام 2016 من قبل مجلة Expert Review of Respiratory Medicine إلى أن جرعات ن-أسيتيلل- سيستئين (NAC) أكبر من 1200 ملغ في اليوم يمكن أن تساعد في منع التفاقم الحاد لدى أولئك الذين يعانون من مرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD)، وهو أمر مهم لأن العديد من المصابين بأمراض الرئة المزمنة ينتهي بهم المطاف في المستشفيات أثناء فترات التفاقمات الحادة. ذهب الباحثون إلى القول بأن 600 ملغ في اليوم تُعتبر كافية للمساعدة في استقرار المصابين بالتهاب الشعب الهوائية المزمن. 

إلا أن الدراسة التي أُجريت عام 2015 وتلك التي أُجريت عام 2018 لم تظهر فائدة ملحوظة عند تناول ن-أسيتيلل- سيستئين (NAC) عن طريق الفم أو الاستنشاق لدى أولئك الذين يعانون من أمراض الرئة. وفي نفس الوقت، لم يتم الإبلاغ عن أي ضرر أيضًا، لذلك يمكن لأولئك الذين يرغبون في تجربته القيام بذلك بأمان. أم بالنسبة لنصيحتي، فهي كالتالي: إذا لاحظت فائدة، استمر في تناوله. إذا لم تلاحظ أي فائدة، فتوقف عن تناوله. 

صحة الكبد

الكبد هو مرشح الدم الرئيسي في الجسم وهو مسؤول عن إزالة المواد الكيميائية الخطرة (المبيدات الحشرية والكحول والأدوية والمزيد) من الدم. ن-أسيتيلل- سيستئين (NAC) يساعد بشكل خاص على حماية الكبد من السموم، مثل أسيتامينوفين (الباراسيتامول) والكحول والمواد الكيميائية البيئية الأخرى. كما أنه يعمل عن طريق مساعدة الجسم على بناء مستويات بين الخلوية من الجلوتاثيون، الذي يسمح للكبد بإزالة السموم من المواد الكيميائية.

يجب على أولئك الذين يستخدمون الأسيتامينوفين بشكل روتيني (تايلينول، باراسيتامول) للألم المزمن أن يدركوا أن الاستخدام المستمر يمكن أن يسبب ضغطًا إضافيًا على الكبد ويخفض مستويات الجلوتاثيون. في رأيي، ينبغي الأخذ بعين الاعتبار استخدام النظر المكمل الغذائي ن-أسيتيلل- سيستئين (NAC) للمساعدة في تقليل إجهاد الكبد.

صحة القلب

تعتبر أمراض القلب من الأمراض القاتلة الرئيسية في الولايات المتحدة وأوروبا وآسيا. مع الأسف، نظرًا لأن المزيد من الشعوب تتبنى أسلوب حياة غربيًا بدلاً من النظام الغذائي الذي اتبعه أجدادها، فإن أمراض القلب ستستمر في التقدم. في الولايات المتحدة وحدها، تؤدي الوفيات بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية إلى قتل ما يقرب من مليون شخص كل عام. أمراض النوبات القلبية والتلف القلبي تنتج عن أمراض القلب. 

يمكن أن يؤثر مرض السكري وارتفاع السكر في الدم سلبًا على القلب، مما يزيد من خطر الإصابة بنوبة قلبية. أظهرت دراسة أُجريت عام 2016 باستخدام الفئران أنه يمكن تقليل "التلف الناجم عن السكر" لأنسجة القلب إلى أدنى حد عند تناول مكملات ن-أسيتيلل- سيستئين (NAC). هذا يعني أن ن-أسيتيلل- سيستئين (NAC) يمكن أن يحمي قلوب مرضى السكري. 

أظهرت دراسة أُجريت عام 2018 باستخدام الفئران أن ن-أسيتيلل- سيستئين (NAC) يمكن أن يساعد في تقليل الإصابات الناتجة عن ضعف تدفق الأكسجين إلى القلب. أظهرت دراسة أخرى أُجريت في نفس العام فائدة ن-أسيتيلل- سيستئين (NAC) في حماية أنسجة القلب من النوبات القلبية. 

قيمت دراسة بشرية أُجريت عام 2018 على المرضى الذين يعانون من قلوب متضخمة، وتحديدًا حالة يطلق عليها الأطباء اعتلال عضلة القلب الضخامي (HCM). في هذه الدراسة العشوائية مزدوجة التعمية والمطابقة للجنس، والتي تم فيها استخدام دواء وهمي أيضًا، تم إعطاء المرضى إما حبة دواء وهمي، أو ن-أسيتيلل- سيستئين (NAC) بجرعة 2400 ملغ في اليوم. في الدراسة التي استمرت 12 شهرًا إجمالًا، أخذ 29 من المرضى جرعات ن-أسيتيلل- سيستئين (NAC) بينما تم وضع 13 شخصًا في مجموعة الدواء الوهمي. خلص الباحثون إلى أنه كان هناك تحسن طفيف، ولكن بسبب العدد المحدود من المرضى في الدراسة، لا يمكن استخلاص استنتاجات ثابتة. 

أظهرت دراسة أُجريت عام 2019 أن ن-أسيتيلل- سيستئين (NAC) يمكن أن يساعد في حماية قلب الفأر من الآثار الجانبية لأدوية العلاج الكيميائي المستخدمة لعلاج السرطان. هام: في حالة الخضوع لعلاج السرطان، من المهم جدًا استشارة طبيبك قبل تناول أي مكملات. 

الصحة النفسية

تشكل أمراض الصحة النفسية مثل القلق والاكتئاب والفصام تحديًا للمرضى والعائلات والمجتمعات على حدٍ سواء. النظام الغذائي وممارسة الرياضة أمران حاسمان لضمان الصحة النفسية المثلى والرفاهية، وكثيرا ما يصف الأطباء الأدوية للمساعدة في علاج الاختلال الكيميائي. غالبًا ما تكون الأدوية مفيدة، ولكن العديد من الأشخاص لا يأخذون الأدوية التي يوصي بها الطبيب خوفًا من الآثار الجانبية. غالبًا ما يتم البحث عن العلاجات الطبيعية، ولذلك فإن ن-أسيتيلل- سيستئين (NAC) هو أحد تلك العلاجات شائعة الاستخدام. قد تكون هناك فوائد.

أظهرت دراسة أُجريت عام 2018 أن ن-أسيتيلل- سيستئين (NAC) قد يكون مفيدًا في علاج أولئك الذين يعانون من الاكتئاب ثنائي القطب بينما تشير دراسة أُجريت عام 2016 إلى أن ن-أسيتيلل- سيستئين (NAC) قد يكون مفيدًا عند تناوله بالإضافة إلى الأدوية الروتينية المستخدمة لعلاج الفصام. 

كما قيمت دراسة منفصلة أُجريت عام 2018 أيضًا مرضى الفصام. كانت الدراسة عبارة عن تجربة إكلينيكية عشوائية مزدوجة التعمية لمدة 12 أسبوعًا وتم فيها استخدام العلاج الوهمي. كان الهدف من الدراسة هو تقييم فعالية 1200 ملغ من ن-أسيتيلل- سيستئين (NAC)، أو العلاج الوهمي، كإضافة للأدوية التقليدية لمرض انفصام الشخصية. في المجموع، تمت دراسة 84 مريضًا يعانون من مرض انفصام الشخصية المزمن. شهد أولئك الذين حصلوا على ن-أسيتيلل- سيستئين (NAC) تحسنًا عامًا مقارنة بمن تلقوا علاجًا وهميًا. 

خلصت دراسة أُجريت عام 2017 في الطب النفسي إلى أن "ن-أسيتيلل- سيستئين (NAC) قد يكون له تأثير على الأداء المعرفي الذهني، حيث لوحظ تحسن كبير في الذاكرة العاملة في المجموعة التي عولجت باستخدام ن-أسيتيلل- سيستئين (NAC) مقارنة مع العلاج باستخدام الدواء الوهمي".

الخصوبة

تُعد مشاكل الخصوبة مشاكل شائعة يعاني منها عشرات الملايين من الأفراد حول العالم. مشاكل الخصوبة لها أسباب عديدة، ويتأثر بها كل من النساء والرجال. ن-أسيتيلل- سيستئين (NAC) يبدو أنه يلعب دورًا هامًا في الخصوبة بسبب مستوياته من حيث مضادة الأكسدة 

متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS) هي سبب شائع للعقم. لحسن الحظ، غالبًا ما يتم تلافي هذا الإشكال من خلال النظام الغذائي وأسلوب الحياة، لذا فإن إجراء التغييرات المناسبة، بما في ذلك فقدان الوزن، يمكن أن يساعد في حدوث حمل ناجح. ومع ذلك، هناك حالات تتطلب استخدام الأدوية.

أظهرت دراسة أُجريت عام 2017 أنه عند تناول ن-أسيتيلل- سيستئين (NAC) مع كلوميفين، الدواء شائع الاستخدام المخصص لعلاج متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS)، يمكن أن يكون مفيدًا للنساء اللواتي يرغبن في الحمل. ملاحظة: دائمًا استشر طبيبك قبل استخدام المكملات الغذائية. 

قارنت دراسة أُجريت عام 2020 استخدام ن-أسيتيلل- سيستئين (NAC) مع الميتفورمين، وهو دواء شائع الاستخدام لعلاج متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS). وجدت الدراسة أن ن-أسيتيلل- سيستئين (NAC) ساعد ليس فقط على فقدان الوزن ولكن أيضًا على خفض مستويات هرمون التستوستيرون لدى النساء. وخلص الباحثون إلى أنه يمكن اعتبار ن-أسيتيلل- سيستئين (NAC) كبديل للميتفورمين. كانت معدلات الحمل متشابهة في كلا المجموعتين.

كما أظهرت دراسة أُجريت عام 2019 بعض الأمل للرجال الذين لديهم جودة أقل في الحيوانات المنوية. في الدراسة، تحسن عدد الحيوانات المنوية وحركتها، وخلص الباحثون إلى أن "المكمل الغذائي ن-أسيتيلل- سيستئين (NAC) 

قد يحسن جودة ومعايير الحيوانات المنوية وحالة الأكسدة / مضادات الأكسدة عند الذكور المصابين بالعقم".

التحكم في سكر الدم

في جميع أنحاء العالم، يعاني أكثر من 422 مليون شخص من مرض السكري. الغالبية العظمى - 90 إلى 95 في المائة - مصابون بداء السكري من النوع 2، وهي حالة ترجع في المقام الأول إلى عوامل نمط الحياة، مثل سوء التغذية والنشاط البدني المحدود. لا يمكن الوقاية من داء السكري من النوع 1 عند حدوثه وقيامه بمهاجمة الجهاز المناعي والبنكرياس مما يمنع البنكرياس من إفراز الأنسولين. 

أظهرت دراسة أُجريت عام 2018 في مجلة American Journal of Cardiovascular Drugs أن قلوب مرضى السكري كانت محمية بشكل أفضل في وجود المكمل الغذائي ن-أسيتيلل- سيستئين (NAC) . على وجه التحديد، توصل الباحثون إلى أن "ن-أسيتيلل- سيستئين (NAC) يظهر إمكانات قوية لحماية القلب المصاب بالسكري والمعرض لخطر احتشاء عضلة القلب من خلال تثبيط الإجهاد التأكسدي ..."

وعلاوة على ذلك، ناقش مقال نُشر عام 2019 في مجلة Pharmacological Research الأدلة التي تثبت أن ن-أسيتيلل- سيستئين (NAC) يمكن أن يساعد في تحسين حساسية الأنسولين في أولئك الذين يعانون من مقاومة الأنسولين ومرض السكري. 

في حين أن استخدام مكملات السكري قد يكون مفيدًا للبعض المصابين بهذه الحالة، إلا أن التغييرات الصحية في نمط الحياة هي الأساس للتحكم في مستويات السكر في الدم. لا يجب على مرضى السكري التوقف عن تناول الأدوية دون استشارة طبيبهم أولًا.

المراجع:

  1. Julius M, Lang CA, Gleiberman L, Harburg E, DiFranceisco W, Schork A. Glutathione and morbidity in a community-based sample of elderly. J Clin Epidemiol. 1994;47(9):1021–1026. doi:10.1016/0895-4356(94)90117-1Dröge W, Breitkreutz R. Glutathione and immune function. Proc Nutr Soc. 2000;59(4):595–600. doi:10.1017/s0029665100000847
  2.  Ghezzi P. Role of glutathione in immunity and inflammation in the lung. Int J Gen Med. 2011;4:105–113. Published 2011 Jan 25. doi:10.2147/IJGM.S15618Sadowska AM. N-Acetylcysteine mucolysis in the management of chronic obstructive pulmonary disease. Ther Adv Respir Dis. 2012;6(3):127–135. doi:10.1177/1753465812437563
  3.  Tse HN, Raiteri L, Wong KY, et al. High-dose N-acetylcysteine in stable COPD: the 1-year, double-blind, randomized, placebo-controlled HIACE study. Chest. 2013;144(1):106–118. doi:10.1378/chest.12-2357
  4.  Santus P, Corsico A, Solidoro P, Braido F, Di Marco F, Scichilone N. Oxidative stress and respiratory system: pharmacological and clinical reappraisal of N-acetylcysteine. COPD. 2014;11(6):705–717. doi:10.3109/15412555.2014.898040
  5.  Matera MG, Calzetta L, Cazzola M. Oxidation pathway and exacerbations in COPD: the role of NAC. Expert Rev Respir Med. 2016;10(1):89–97. doi:10.1586/17476348.2016.1121105
  6.  Ayfer Aytemur Z, Baysak A, Ozdemir O, Köse T, Sayiner A. N-acetylcysteine in patients with COPD exacerbations associated with increased sputum. Wien Klin Wochenschr. 2015;127(7-8):256–261. doi:10.1007/s00508-014-0692-4
  7.  Kalyuzhin OV. Effect of N-acetylcysteine on mucosal immunity of respiratory tract. Ter Arkh. 2018;90(3):89–95. doi:10.26442/terarkh201890389-95
  8.  Fundam Clin Pharmacol. 2018 Nov 24. doi: 10.1111/fcp.12437. (NAC and Acetaminophen)
  9.  Fisher ES, Curry SC. Evaluation and treatment of acetaminophen toxicity. Adv Pharmacol. 2019;85:263–272. doi:10.1016/bs.apha.2018.12.004
  10.  Su W, Zhang Y, Zhang Q, et al. N-acetylcysteine attenuates myocardial dysfunction and postischemic injury by restoring caveolin-3/eNOS signaling in diabetic rats. Cardiovasc Diabetol. 2016;15(1):146. Published 2016 Oct 12. doi:10.1186/s12933-016-0460-z
  11.  Bartekova M, Barancik M, Ferenczyova K, Dhalla NS. Beneficial Effects of N-acetylcysteine and N-mercaptopropionylglycine on Ischemia Reperfusion Injury in the Heart. Curr Med Chem. 2018;25(3):355–366. doi:10.2174/0929867324666170608111917
  12. Zaki SM, Abdalla IL, Sadik AOE, Mohamed EA, Kaooh S. Protective Role of N-Acetylcysteine on Isoprenaline-Induced Myocardial Injury: Histological, Immunohistochemical and Morphometric Study. Cardiovasc Toxicol. 2018;18(1):9–23. doi:10.1007/s12012-017-9407-1
  13. Marian AJ, Tan Y, Li L, et al. Hypertrophy Regression With N-Acetylcysteine in Hypertrophic Cardiomyopathy (HALT-HCM): A Randomized, Placebo-Controlled, Double-Blind Pilot Study. Circ Res. 2018;122(8):1109–1118. doi:10.1161/CIRCRESAHA.117.312647
  14.  Gunturk EE, Yucel B, Gunturk I, Yazici C, Yay A, Kose K. The effects of N-acetylcysteine on cisplatin induced cardiotoxicity. Bratisl Lek Listy. 2019;120(6):423–428. doi:10.4149/BLL_2019_068
  15.  Bauer IE, Green C, Colpo GD, et al. A Double-Blind, Randomized, Placebo-Controlled Study of Aspirin and N-Acetylcysteine as Adjunctive Treatments for Bipolar Depression. J Clin Psychiatry. 2018;80(1):18m12200. Published 2018 Dec 4. doi:10.4088/JCP.18m12200
  16. Miyake N, Miyamoto S. Nihon Shinkei Seishin Yakurigaku Zasshi. 2016;36(2):29–35.
  17.  Rapado-Castro M, Dodd S, Bush AI, et al. Cognitive effects of adjunctive N-acetyl cysteine in psychosis. Psychol Med. 2017;47(5):866–876. doi:10.1017/S0033291716002932
  18.  Adeoye O, Olawumi J, Opeyemi A, Christiania O. Review on the role of glutathione on oxidative stress and infertility. JBRA Assist Reprod. 2018;22(1):61–66. Published 2018 Mar 1. doi:10.5935/1518-0557.20180003
  19.  Nemati M, Nemati S, Taheri AM, Heidari B. Comparison of metformin and N-acetyl cysteine, as an adjuvant to clomiphene citrate, in clomiphene-resistant women with polycystic ovary syndrome. J Gynecol Obstet Hum Reprod. 2017;46(7):579–585. doi:10.1016/j.jogoh.2017.07.004
  20.  Jannatifar R, Parivar K, Roodbari NH, Nasr-Esfahani MH. Effects of N-acetyl-cysteine supplementation on sperm quality, chromatin integrity and level of oxidative stress in infertile men. Reprod Biol Endocrinol. 2019;17(1):24. Published 2019 Feb 16. doi:10.1186/s12958-019-0468-9
  21. Dludla PV, Dias SC, Obonye N, Johnson R, Louw J, Nkambule BB. A Systematic Review on the Protective Effect of N-Acetyl Cysteine Against Diabetes-Associated Cardiovascular Complications. Am J Cardiovasc Drugs. 2018;18(4):283–298. doi:10.1007/s40256-018-0275-2
  22. Dludla PV, Mazibuko-Mbeje SE, Nyambuya TM, et al. The beneficial effects of N-acetyl cysteine (NAC) against obesity associated complications: A systematic review of pre-clinical studies. Pharmacol Res. 2019;146:104332. doi:10.1016/j.phrs.2019.104332

مقالات ذات صلة

عرض الكل

صحة

6 طرق لتخفيف التوتر وتجنب ضعف المناعة

صحة

أتشعر بالتعب؟ 5 مكملات لزيادة الطاقة بطريقة طبيعية

صحة

5-HTP هي أفضل إجابة من الطبيعة لتعزيز مستويات سيروتينين الدماغ