checkoutarrow
EG
خدمة 24/7
beauty2 heart-circle sports-fitness food-nutrition herbs-supplements
صحة

دليل سريع إلى CLA (حمض اللينوليك المترافق)

7 أكتوبر 2019

بقلم دكتور مايكل موراي

في هذا المقال:

 

المكمل الغذائي CLA (conjugated linoleic acid) هو شكل فريد من نوعه من حمض اللينوليك الدهني الأساسي الذي يبدو واعداً للغاية في تعزيز الصحة الجيدة. يوجد CLA بشكل طبيعي في اللحوم ومنتجات الألبان عندما تتناول الأبقار والماشية نظاماً غذائياً غنياً بالأعشاب. الآن بعد أن أصبحت الماشية تتغذى بشكل أساسي على الحبوب، اختفى CLA تقريباً من منتجات الألبان واللحوم التي نتناولها. نتيجة لذلك، ربما يكون قد ساهم ذلك في زيادة خطر الإصابة بالسمنة وأمراض القلب وحتى السرطان.



اكتشاف CLA

اكتشف مايكل باريزا - الحاصل على الدكتوراه - CLA عام 1978 هو وباحثون آخرون في جامعة ويسكونسن عندما كانوا يحاولون إيجاد مركبات مسببة للسرطان في اللحوم. بدلاً من ذلك، وجدوا مركباً قد يكون مضاداً للسرطان - ألا وهو CLA. في الدراسات الأولية على الحيوانات وأنبوب الاختبار، بدا أن CLA قد يقلل من خطر الإصابة بالسرطان في العديد من المناطق، كالثدي والبروستاتا والقولون والمستقيم والرئة والجلد والمعدة. لم يُحدد بعد ما إذا كان CLA سيُحدث تأثيراً وقائياً مشابهاً عند البشر، ولكن الباحثون متفائلون.



العلم يدعم CLA بشكل كبير 

أكثر من 200 دراسة أظهرت أن CLA قد يؤدي دوراً مهماً ليس فقط للحماية من السرطان، ولكن أيضاً في المساعدة على مكافحة مرض السكري والسمنة وتصلب الشرايين. البحث المثير للغاية، هو ذلك الذي يُظهر أن مكملات CLA يمكن أن تساعد على فقدان الوزن. 

يعتقد الباحثون أن CLA يساعد على منع الخلايا الدهنية الموجودة في الجسم من الامتلاء بالدهون عن طريق التدخل في إنزيم تخزين الدهون يعرف باسم بروتين الليباز الدهني وكذلك عن طريق زيادة حساسية الخلايا لهرمون الأنسولين. يُعتقد أيضاً أن CLA يساعد على حرق الدهون عن طريق تنشيط عملية التمثيل الغذائي للعضلات والمساعدة في زيادة كتلة العضلات غير الدهنية. كلما زادت قوة عضلاتك، زادت نسبة السعرات الحرارية التي يستخدمها جسمك لأداء وظيفتها، وبالتالي تسريع عملية حرق الدهون. 



البحوث السريرية على CLA كوسيلة لإنقاص الوزن

في تجربة سريرية واحدة، قام باحثون من جامعة ويسكونسن باختبار 80 شخصاً يعانون من السمنة المفرطة، نصفهم تناول 3 آلاف ملغ من CLA يومياً، في حين أن النصف الآخر قد تناول الدواء الوهمي. تم وضعهم جميعاً في برنامج غذائي وتشجيعهم على ممارسة الرياضة. كان فقدان الوزن هو نفسه تقريباً لكلتا المجموعتين، بمتوسط 5 أرطال. إذاً، لماذا نأخذ CLA؟ شعر الذين تناولوا CLA شعوراً أقل بالتعب والدوخة والغثيان عن أولئك الذين تناولوا الدواء الوهمي. ولكن الميزة الحقيقية كانت في أن الأشخاص الذين تناولوا الدواء الوهمي اكتسبوا ما فقدوه مرة أخرى كسمنة، أما الأشخاص الذين تناولوا CLA اكتسبوا ما فقدوه من الوزن ولكن في صورة عضلات وليس دهون. بعبارة أخرى، شجع CLA زيادة الكتلة العضلية غير الدهنية وانخفاض نسبة الدهون في الجسم. حُققت نتائج مماثلة في دراسة أجريت في جامعة لوند في السويد. 

في إحدى الدراسات التي أجرتها جامعة السويد، تبين أن مكملات CLA تساعد على منع استعادة الدهون في الجسم بعد فقدان الوزن. كانت الدراسة امتداداً لمدته عام واحد لدراسة أصلية استمرت لمدة 12 شهراً، مزدوجة التعمية، وخاضعة للسيطرة، أجريت على 180 شخصاً يعانون من زيادة الوزن. في السنة الأولى، تم توزيع المفحوصين بصورة عشوائية في ثلاث مجموعات: الدواء الوهمي (زيت الزيتون)، أو CLA. في المرحلة الثانية من الدراسة التي استمرت شهراً، تناول جميع المفحوصين مكملات CLA كالدهون الثلاثية. مكملات CLA منعت الأشخاص في مجموعتي CLA من استعادة 8 بالمائة من دهون الجسم التي فقدوها في السنة الأولى. تعرض المشاركون الذين تناولوا العلاج الوهمي في العام الأول ثم تناولوا CLA لمدة 12 شهرًا إلى انخفاض في نسبة دهون الجسم بنسبة 5٪. 

أظهرت العديد من الدراسات أن CLA يمكن أن يساعد الأشخاص على إنقاص الوزن وليس فقط على منع تأثير الزيادة والنقصان السريعين واستعادة الوزن المفقود. على سبيل المثال، في دراسة أجريت في تايوان مدتها اثني عشر أسبوعاً من تناول مكملات CLA (3000 ملغ يومياً) وعدم وجود خطة نظام غذائي أو تمارين رياضية، أحدث CLA خسارة وزن قدرها 1.5 رطل، وفقدان كلي في إجمالي الدهون قدره 1.25 رطل، وانخفاض -0.58٪ في نسبة الدهون في الجسم. عندما تم فحص البيانات في الأفراد الأكثر بدانة (أي مؤشر كتلة الجسم أكبر من 27) ، أحدث CLA تغييرات أكثر أهمية. تميل النساء أيضاً إلى الاستجابة بشكل أفضل لمكملات CLA من حيث زيادة انخفاض كتلة الدهون الكلية وانخفاض نسبة الدهون أكثر من الذكور.



الجرعة المقترحة

الجرعة الموصى بها هي 1,000 ثلاث مرات يومياً حتى 6,000 ملغ يومياً، وهذه تعتبر جرعة آمنة. الحصول على 3,000 ملغ من CLA من المصادر الغذائية فقط غير ممكن. يتعين على الشخص تناول حوالي 5.81 رطل من اللحم المفروم الطازج، و 53 أونصة من الجبن الأمريكي أو 1.73 غالون من آيس كريم الفانيليا. لحسن الحظ ، CLA متاح كمكمل غذائي. ومع ذلك، ليس كل CLA هو نفسه وليس كله مختبر سريرياً. لكي يكون فعالاً، يجب أن يحتوي CLA على نسبة 50:50 من شكلين مهمين للغاية من CLA. تتمتع كل من ماركات Clarinol و Tonalin من CLA بهذه التركيبة المناسبة وقد أثبتت نتائج سريرية إيجابية.

لم يتم الإبلاغ عن أي آثار جانبية أو تفاعلات دوائية لمكملات CLA. نظرًا لأن آثار CLA أثناء الحمل والرضاعة لم يتم تقييمها بشكل كافٍ، لا ينبغي استخدامها خلال هذه الأوقات.

 

مقالات ذات صلة

عرض الكل

صحة

الروتين الليليالصحي للأطفال

صحة

أكثر 5 معادن شائع نقصانها

صحة

أعِد ضبط ساعتك البيولوجية لملائمة التغيُّرات الموسمية