الكلوروفيلهو مسؤول عن الجماليات الطبيعية التي نجدها في الحدائق والغابات، هو الصبغة الخضراء في الخلايا النباتية المسؤولة عن إنتاج الطاقة عن طريق التمثيل الضوئي عند التعرض لأشعة الشمس. الكلوروفيل متاح من النباتات أو المكملات الغذائية، للكلوروفيل مزايا صحية يُمكنها تحسين الصحة العامة الداخلية والخارجية للجسم.

عند تناول الكلوروفيل في صورة مكملات غذائية، يُعرف باسم الكلوروفيلين، وهو يحتوي على معدن النحاس بدلاً من الماغنسيوم الموجود طبيعياً في الهيكل الجزيئي للكلوروفيل.

ما هي المزايا الصحية للكلوروفيل؟

الكلوروفيل  له سبعة مزايا صحية تم إثباتها بالأدلة يمكنك الاستمتاع بها.

1. يُمكن للكلوروفيل المُساعدة في إزالة السموم

وبشأن مُساعدة الكلوروفيل في إزالة السموم، وجدت دراسة أن الكلوروفيل يُمكنه تخفيض المؤشرات الحيوية للأفلاتوكسين بنسبة 55% مقارنة بالدواء الوهمي. الأفلاتوكسينات هي مواد مسرطنة سامة ينتجها العفن، وخاصة جنس الرشاشيات. يمكن أن تنمو هذه المطفرات على الأطعمة مثل المكسرات والأرز والتوابل والتين. يمكن أن يسبب الأفلاتوكسين أو التسمم الحاد بالأفلاتوكسينات ضررًا كبيرًا للكبد وقد يؤدي إلى فشل كبدي حاد.

وفقاً للأبحاث، فتناول المكملات الغذائية للكلوروفيل من شأنه خفض مستويات الأفلاتوكسين التي يتم تناولها. تُشير بعض الدراسات أيضاً إلى أن الكلوروفيل من شأنه الارتباط بالمعادن الثقيلة ومن ثم يُساعد في تخلص الجسم منها.

2. يُمكن أن يُساعد الكلوروفيل في تعزيز جهازك المناعي

أظهرت الدراسات أنه إذا كان تكون خلايا الدم البيضاء لدى الشخص ضعيفاً، فإن الكلوروفيل قد يُساعد في إنتاج خلايا الدم البيضاء.

قامت إحدى الدراسات بتقسيم 105 من المُشاركين ذوي عدد خلايا الدم البيضاء المنخفض إلى مجموعات عشوائية. تلقت إحدى المجموعات 40 ملجم من الكلوروفيل ثلاث مرات في اليوم، بينما تلقت الثانية لثلاث مرات في اليوم 20 ملجم من فيلجراستيم، وهو مُحفز لنخاع العظم يزيد من إنتاج خلايا الدم البيضاء. وتلقت المجموعة الأخيرة دواء بديل من 100 ملجم من  فيتامين سي  ثلاث مرات في اليوم.

بعد شهر واحد من العلاج، تم تسجيل النتائج التالية:

  • كان لمجموعة الكلوروفيل مُعدل فعالية بزيادة قدرها 85% في عدد خلايا الدم البيضاء.
  • حققت مجموعة الفيلجراستيم مُعدل فعالية يبلغ 83.3%.
  • فيما حققت مجموعة الدواء الوهمي مُعدل فعالية يبلغ 26.7%.

لم تحدث أي تفاعلات سلبية في مجموعة الكلوروفيل. بينما هناك حاجة لإجراء المزيد من الأبحاث، إلا أن الكلوروفيل قد يكون حلاً طبيعياً فعالاً لزيادة إنتاج خلايا الدم البيضاء.

أظهر الكلوروفيل أيضاً أنه يحمي الخلايا من الضرر التأكسدي من خلال إزالة الجذور الحرة. أشارت عدة دراسات إلى أن الكلوروفيل يعمل كمضاد للأكسدة في كلاً من الدراسات على البشر والحيوانات. هذا الإجراء يحمي الجسم من الضغط التأكسدي الذي يُمكن أن يأتي من التعرض للسموم وعملية التقدم بالعمر.

3. قد يُحسن الكلوروفيل من جودة خلايا الدم الحمراء.

يُعتبر الكلوروفيل هو دماء النباتات، وله خصائص الدماء لدى البشر أيضاً. وجدت دراسة مثيرة للاهتمام أن خلايا الميتوكوندريا لدى الثدييات كانت قادرة على إنتاج المزيد من أدينوسين ثلاثي الفوسفات (ATP) عند تعرضها للكلوروفيل وضوء الشمس. ATP هو ما يُعطي للثدييات الطاقة التي تحتاجها. يُشير ذلك إلى أنه من خلال استهلاك الكلوروفيل، يُمكن للنباتات أيضاً خلق الطاقة من الشمس.

وقد نظرت دراسة أخرى إلى آثار تناول  عشبة القمح  على المرضى ذوي الثلاثيميا، وهو اضطراب في الدم حيث لا يُنتج الدم ما يكفي من الهيموجلوبين، وهو البروتين الذي يحمل الأكسجين في خلايا الدم الحمراء. وجدت الدراسة أن عمليات نقل الدم كانت أقل لدى هؤلاء الذين كانوا يتناولون المكمل الغذائي لعشبة القمح.

على الرغم من أن عشبة القمح تحتوي على حوالي 70% كلوروفيل، إلا أن الباحثين لم ينتهوا إلى أن الكلوروفيل كان مسئولاً عن خفض عدد عمليات نقل الدم المطلوبة. يُشير البعض إلى أنه   الكلوروفيل بينما يُشير الآخرون إلى عشبة القمح نفسها عند توضيح انخفاض الحاجة إلى عمليات نقل الدم.

يُمكن أن تكون مزايا تحسن جودة خلايا الدم الحمراء قد كان لها تأثير بالغ على صحتك، وطاقتك، وعافيتك. زيادة مستويات الهيموجلوبين يزيد من دوران مستوى الأكسجين والذي يُحسن من الطاقة ووظائف الخلايا خلال الجسم.

4. قد يدعم الكلوروفيل صحة البشرة

أشارت اثنتان من الدراسات التجريبية التي تم إجرائها خلال ثمانية وثلاثة أسابيع على الترتيب، أنه عند استخدامه موضعياً، يُحسن الكلوروفيل من البشرة المتضررة من الشمس والبثور والمسام الكبيرة.

أظهرت الدراسات أيضاً أن الكلوروفيل قد يُخفض من نمو البكتيريا والالتهابات في جروح البشرة. سيُساعد ذلك أيضاً الجراح على التعافي على نحو أسرع وخفض خطر الإصابة. يُمكن أن يكون الكلوروفيل مُفيداً في علاج الحروق وقرح المعدة، ويحفز نمو وتشكل الأنسجة الجديدة.

قد يكون للاستخدام الموضعي للكلوروفيل خصائص مضادة للشيخوخة بسبب خصائصه المضادة للأكسدة. من خلال أيضاً دعم صحة الميتوكوندريا، والتي تؤدي دوراً رئيسياً في تشكل المرض والشيخوخة المبكرة، يُمكن أن يُساعد الكلوروفيل في دعم الظهور بمظهر الشباب وصحة الخلايا بمرور العمر.

5. قد يُساعد الكلوروفيل في فقدان الوزن

وجدت دراسة صغيرة أجريت على 38 أنثى أن المشاركات اللاتي تناولن مكملات غذائية تحتوي على الكلوروفيل مرة يومياً قد فقدوا المزيد من الوزن عن هؤلاء اللاتي لم يتناولن المكملات النباتية من أنسجة النباتات الخضراء. وجدت الدراسة انخفاضاً في مستويات الكوليسترول لدى المجموعة التي تناولت المكملات أيضاً. لم ينته الباحثون إلى أي المكونات في المكملات الغذائية كانت هي المسئولة عن هذه النتائج.

يظهر أيضاً أن الكلوروفيل كان له تأثير على خفض الشهية وجرعة الطعام في الدراسات التي أجريت على الحيوانات. هذا التأثير، إلى جانب قدرة الكلوروفيل على زيادة الشعور بالتخمة، يُساعد على منع اكتساب الوزن. بالنظر إلى هذه المزايا الفسيولوجية   فإن الكلوروفيل  هو المكمل الغذائي الأخضر الطبيعي المثالي لدعم فقدان الوزن.

6. يُمكن أن يُساعد الكلوروفيل في منع انبعاث روائح سيئة من الجسم

بالنسبة لهؤلاء الذين يعانون من متلازمة رائحة السمك، وهي حالة طبية تتسبب في رائحة السمك للجسم، يُمكن أن يكون الكلوروفيل هو الإجابة التي تبحث عنها. وجدت إحدى الدراسات أن الكلوروفيل يخفض بشدة من عدد متلازمة رائحة السمك، وهي الجسيمات المسئولة عن ظهور هذه روائح السمك هذه.

أثبت الكلوروفيل أيضاً أنه ساعد على تقليل الروائح الناشئة بسبب البكتيريا. هذه الميزة الخاصة مسئولة عن سمعة الكلوروفيل في مُعطرات النفس مزيلات الروائح الطبيعية.

7. قد يزيد الكلوروفيل من الطاقة

بسبب الزيادة المحتملة في إنتاج خلايا الدم البيضاء، فإن تناول الكلوروفيل قد يُساعد في تحسين مستويات الطاقة. تحمل خلايا الدم الحمراء الأكسجين المطلوب لإنتاج الطاقة ولقيام الخلايا بوظائفها على النحو الأمثل في جميع أنحاء الجسم. مع ارتفاع مستويات توزيع الأكسجين، تتحسن مستويات الطاقة مع زيادة القدرة على التحمل البدني.

أظهرت الدراسات أن الكلوروفيل يتشكل في الميتوكوندريا، أو محطات القوى الخلوية، في الحيوانات التي تأكل الأنظمة الغذائية الغنية بالكلوروفيل. داخل الخلايا، يُمكن أن يمنح الكلوروفيل الإلكترونات إلى  الإنزيمات المساعدة Q-10، والتي تزيد بشدة من إنتاج ATP. يعني زيادة إنتاج ATP إتاحة المزيد من الطاقة ليتم استخدامها في جميع أنحاء الجسم.

مصادر الكلوروفيل الطبيعية

يُمكنك الاستمتاع بجرعة صحية من الكلوروفيل من أي طعام نباتي، بما يشمل الأعشاب والخضراوات. الأطعمة مثل الجرجير، والبقدونس   وعشبة القمح، والسبانخ، والكرنب الأخضر، والبروكلي، و   البرسيم هي غنية طبيعياً بالكلوروفيل. ومع ذلك، هناك اعتقاد بأن الكلوروفيل الطبيعي قد لا ينجو من عملية الهضم لوقت كاف ليتم امتصاصه، لذلك تناول مكملات الكلوروفيل الغذائية هي فكرة جيدة.

كيفية تناول مكملات الكلوروفيل الغذائية

تأتي مكملات الكلوروفيل الغذائية  في أشكال مختلفة لمجموعة متنوعة من طرق الاستخدام، بما يشمل السائلة، أو الأقراص، أو المساحيق، أو مواد الاستخدام الموضعي. تُوصي معظم جهات التصنيع بتناول 100 إلى 300 ملجم من الكلوروفيل يومياً. ومع ذلك، من الأفضل اتباع التعليمات على ملصقات المكملات الغذائية لأفضل النتائج.

الآثار الجانبية للكلوروفيل

في حين أن الكلوروفيل غير سام، إلا أن هناك بعض الآثار الجانبية عند تناول المكملات الغذائية للكلوروفيل، بما يشمل اضطراب المعدة والإسهال. يُمكن أن تتسبب المكملات الغذائية للكلوروفيل في براز داكن، الأمر الذي قد يُساء تحديده كدم في البراز.

مراهم الاستخدام الموضعي للكلوروفيل قد تتسبب في حكة أو التهاب عند استخدامها، لذلك من الأفضل استخدامها وإجراء اختبار على منطقة صغيرة أولاً.

عليك دائماً التحدث مع طبيبك قبل البدء في تناول المكملات الغذائية الجديدة.

المراجع:

  1. Egner PA, Wang JB, Zhu YR, et al. Chlorophyllin intervention reduces aflatoxin-DNA adducts in individuals at high risk for liver cancer. Proc Natl Acad Sci U S A. 2001;98(25):14601-14606. doi:10.1073/pnas.251536898
  2. Gao F, Hu XF. Analysis of the therapeutic effect of sodium copper chlorophyllin tablet in treating 60 cases of leukopenia. Chin J Integr Med. 2005 Dec;11(4):279-82.
  3. Stephens TJ, McCook JP, Herndon JH Jr. Pilot study of topical copper chlorophyllin complex in subjects with facial acne and large pores. J Drugs Dermatol. 2015;14(6):589-592.
  4. Sigler ML, Stephens TJ. Assessment of the safety and efficacy of topical copper chlorophyllin in women with photodamaged facial skin. J Drugs Dermatol. 2015;14(4):401-404.
  5. Montelius C, Erlandsson D, Vitija E, Stenblom EL, Egecioglu E, Erlanson-Albertsson C. Body weight loss, reduced urge for palatable food and increased release of GLP-1 through daily supplementation with green-plant membranes for three months in overweight women [published correction appears in Appetite. 2016 Jan 1;96:645-6] [published correction appears in Appetite. 2016 Jun 1;101:239]. Appetite. 2014;81:295-304. doi:10.1016/j.appet.2014.06.101
  6. Yamazaki H, Fujieda M, Togashi M, et al. Effects of the dietary supplements, activated charcoal and copper chlorophyllin, on urinary excretion of trimethylamine in Japanese trimethylaminuria patients. Life Sci. 2004;74(22):2739-2747. doi:10.1016/j.lfs.2003.10.022