header_search header_signed-out header_signed-in header_cart sharefilled circlex circleexclamation iherbleaf
checkoutarrow
EG
تم إضافة المنتج إلى سلة التسوق
المبلغ الإجمالي
خصم:
سويًا:
الكمية:
اجمالي السلة:
الدفع
الزبائن اشتروا أيضا
خدمة 24/7
beauty2 heart-circle sports-fitness food-nutrition herbs-supplements
تغذية

استخدامات عسل المانوكا وفوائده الصحية

19 يونيو 2018

لقد كان العسل محبوبًا منذ عهد القدماء المصريين بسبب مذاقه الطيب وفوائده الطبية العديدة. وقد أظهرت الكثير من الأبحاث أن العسل يمكنه أن يسرّع التئام الجروح ويمنع نمو البكتيريا الضارّة. كما يمكن استخدامه كمحلّي طبيعي ممتاز لمن يريدون تجنب السكر المصنّع. ولقد اكتسب عسل المانوكا شهرته شيئًا فشيئًا لأنه يوفر كل الفوائد الرائعة للعسل العادي كما يحتوي أيضًا على بعض المزايا الفريدة الأخرى.     

ما هو عسل المانوكا؟

كما يوحِي الاسم، فإن عسل المانوكا يتم إنتاجه من شجرة المانوكا. تنمو هذه الشجرة في أستراليا ونيوزيلندا وتُعرَف أيضًا باسم شجرة الشاي. وطالما استخدم الزيت العطري المستخرج من هذه الشجرة كمعقِّم ومساعد صحي بسبب ما تحتوي عليه تلك الأشجار من المواد الكيميائية المفيدة. يمكن لنحل العسل الأوروبي إنتاج عسل المانوكا عند استخدام الرحيق وحبوب اللقاح من زهور شجرة المانوكا البيضاء الصغيرة. ينبغي أن تكون 70 بالمائة على الأقل من حبوب اللقاح في العسل من زهور المانوكا لكي يُعتبر رسميًا عسل مانوكا.      

يحتوي عسل المانوكا على مركّبات استثنائية لا توجد في أنواع العسل الأخرى. أحد المركّبات التي تتكوّن طبيعيًا في عسل المانوكا هو الميثيل جليوكسال. يتم إنتاج هذا المركّب بمستويات استثنائية مرتفعة من ثنائي هيدروكسي الأسيتون الموجود في زهور المانوكا. يحتوي عسل المانوكا أيضًا على العديد من المركّبات الشهية من زهور المانوكا لذا فهو يتميّز بنكهة ورائحة عشبية طبيعية. يحتوي عسل المانوكا أيضًا على بروتينات ومواد غروية معينة تمنحه قوامًا مميزًا وقدرة خاصة على تعجيل الشفاء.  

يهتم الخبراء بشكل رئيسي بسُمك عسل المانوكا ولَونه ومذاقه لتمييزه عن غيره من أنواع العسل الأخرى. حيث يكون عسل المانوكا الأصلي سميكًا ولزجًا. وقد تكون بعض أنواع عسل المانوكا سميكة للغاية بحيث يصبح قوامها أقرب إلى المربى عنه إلى القِطر. كما يتميّز عسل المانوكا بلونه البني الداكن. هذا اللون المميز يكون عادةً أحد الطرق الرئيسية للتعرف على عسل المانوكا. يمكن للباحثين النظر إلى حبوب اللقاح في العسل لتحديد نوعه ولكن حبوب لقاح المانوكا وحبوب لقاح الخلنج  قد تبدو متشابهة للغاية. ومع ذلك، فإنَّ عسل زهرة الخلنج خفيف ويتميز بلونه الأصفر الفاتح أما عسل المانوكا فيتميّز بلونه البني الداكن الغني.  

تأتي معظم فوائد عسل المانوكا من مركّب الميثيل جليوكسال الموجود به.  يُساعد هذا المركّب العُضوي على مكافحة أنواع معينة من البكتيريا الضارة بشكل خاص وكذلك البكتيريا المُقاومة للمُضادات الحيوية. وأظهرت الدراسات أنه قد يُساعد على منع نمو كلٍ من البكتيريا الإشريكية القولونية والمكورات العنقودية الذهبية. هذا يعني أن عسل المانوكا يمكن أن يصبح طريقة رائعة لتقليل مستويات البكتيريا الضارّة في جسم الإنسان.

أحد فوائد عسل المانوكا الأخرى هي أنه يحتوي على كميات طبيعية من بيروكسيد الهيدروجين. بيروكسيد الهيدروجين هو مركّب مطهّر آخر أكثر فعالية من المركبات العضوية الأخرى. وكثيرًا ما يستخدم كمطهّر وكوَسيلة تعقيم لعلاج الجروح.

ترجع العديد من فوائد عسل المانوكا أيضًا إلى معايير إنتاجه الصارمة. العسل الذي يحمل علامة عسل مانوكا النيوزيلندي يخضع لاختبارات وضوابط معينة لضمان أنه مصنوع بالفعل من زهور المانوكا. يمكن للمتسوقين العثور على عسل مانوكا القوي النقي بالنظر إلى تصنيف UMF الموجود على العسل. إنه مقياس خاص يُسمّى عنصر المانوكا الفريد يقيس نسبة الميثيل جليوكسال والمركّبات المفيدة الأخرى الموجودة في العسل. الأشخاص الذين يريدون استخدام عسل المانوكا لأسباب علاجية يحتاجون عادة إلى عسل بتصنيف UMF لا يقل عن 10.    

هناك العديد من الاستخدامات المختلفة لعسل المانوكا لما له من خصائص قوية مُضادة للالتهابات ومضادة للبكتيريا إلى جانب قدراته العلاجية الأخرى. يمكن للعسل تقديم الفوائد الطبية أو الفوائد التجميلية اعتمادًا على كيفية تناوله. بعض التطبيقات تستخدم العسل النقي بينما تدخله تطبيقات أخرى ضمن وصفات خاصة.

نصائح لاستخدام عسل المانوكا

يساعد في التئام الجروح

أحد الاستخدامات الرئيسية لعسل المانوكا هو علاج الجروح. فهو يساعد على مكافحة البكتيريا التي من شأنها إطالة أوقات الشفاء كما يوفّر أيضًا بروتينات ومركبات علاجية مفيدة الأخرى. لا ينبغي أبدًا تطبيق العسل على الجروح العميقة ولكن يمكن فرده على الحروق المتوسطة والجروح الأصغر. وقد يستمر بعض الناس في تطبيق عسل المانوكا حتى بعد تكوّن ندبة جديدة مكان الجرح. ففَوائد العسل المرطّبة ستحافظ على مرونة الجلد وتمنع الندبة من أن تصبح أكثر سمكًا في وقت لاحق.

يساعد في الحفاظ على صحة البشرة

يتميّز عسل المانوكا بقدرته الرائعة في الحفاظ على صحة الجلد بسبب خصائصه المرطبة والمضادة للبكتيريا. عند وضعه على بشرة الوجه، يمكن لعسل المانوكا مكافحة الالتهابات والبكتيريا التي تسبّب حب الشباب كما يوفّر أيضا ترطيبًا فائقًا للحفاظ على شباب البشرة ومتانتها. أحد الفوائد الأخرى الرائعة التي يُقدّمها عسل المانوكا للبشرة هي أنه يُعيد درجة حموضة البشرة إلى المستويات المُثلى مما يحميها من الجفاف والاحمرار والإصابة بحب الشباب. كما يمكن أن تساعد المستويات المنخفضة من بيروكسيد الهيدروجين ومضادات الأكسدة الموجودة في عسل المانوكا في التخلّص من الندبات الداكنة التي يتركها حب الشباب. سيساعدك قناع الوجه منزلي الصنع البسيط أدناه على توحيد لون البشرة ومنع ظهور حب الشباب عند تطبيقه لعدة مرات في الأسبوع.  

قناع الوجه من عسل المانوكا

المكوّنات:

الطريقة:

  1. تُخلَط المكونات الثلاثة معًا وتوضَع في سلطانية أو برطمان صغير.
  2. استخدم يديك النظيفتين أو قطعة من القطن لتوزيع الخليط بسلاسة على الجلد.
  3. يُترَك قناع الوجه لمدة 20 دقيقة على الأقل. ستستمر فوائد المكوّنات النشطة في العمل لأكثر من ساعة.
  4. يُغسَل القناع بماء دافئ وتُجفّف البشرة برفق.  

يساعد في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي

يمكن أن تساعد خصائص عسل المانوكا المُضادة للميكروبات في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي. حيث يقتل عسل المانوكا البكتيريا الضارّة وفي الوقت نفسه يوفّر الجلوكوز الطبيعي الذي يُعزّز إنتاج البكتيريا المفيدة. يمكن أن يساعد هذا على تخفيف الانتفاخ وآلام المعدة وحركات الأمعاء الشديدة وارتجاع حمض المريء بعد تناول الطعام. يُشير الأشخاص الذين يُعانون من متلازمة القولون العصبي أو قُرح المعدة إلى أن تناول عدة ملاعق من عسل المانوكا كل يوم يمكن أن يُساعد في تهدئة أعراضهم.  

يساعد في حالات التهاب الحلق والسعال

الخصائص العلاجية التي يتميّز بها عسل المانوكا تجعله مثاليًا لتهدئة التهاب الحلق. إنه يُساعد أيضًا في التخلص من البكتيريا الضارّة العالقة في الفم والحلق ومن ثمّ تخفيف أعراض البرد والانفلونزا. جرّب هذه الوصفة لتهدئة التهاب الحلق وتقليل السعال. إنها تحتوي على عسل المانوكا إلى جانب الزعتر الذي يُساعد على تخفيف التهابات الجهاز التنفسي و التهابات الشعب الهوائية.

دواء منزلي الصنع من عسل المانوكا لعلاج السعال

المكوّنات:

  • 2 كوبين من الماء
  • 8 ملاعق كبيرة من الزعتر الطازج المفروم
  • 1 كوب من عسل المانوكا

الطريقة:

  1. يوضَع الماء في قدر صغير على درجة حرارة متوسطة ويترك حتى يغلي.
  2. يُرفع الماء المغلي بعيدًا عن النار ويُضاف الزعتر ويُنقع لمدة لا تقل عن 10 دقائق.
  3. يُصَب عسل المانوكا ويُحرّك حتى يذوب تمامًا.
  4. يُصَب الخليط في برطمان زجاجي محكم الغلق ويمكن تصفيته حسب الرغبة.   

يكون دواء السعال هذا صالحًا للاستخدام لمدة ثلاثة أسابيع على الأقل إذا تم تبريده. تناول ملعقة ممتلئة منه عند الشعور بالتهاب الحلق سيكون مفيدًا للغاية.

يُستخدّم كمحلّي طبيعي

يمكن استخدام عسل المانوكا حتى لمن لا يُعانون من أي مشاكل صحية محددة. فهو يحتوي على الكثير من العناصر الغذائية الهامة مثل  المنغنيز والحديد والنحاس والبوتاسيوم والزنك والكالسيوم مما يجعله مكمّلًا رائعًا لأي نظام غذائي صحي.

وبما أنَّ العسل يحتوي على نسبة فركتوز أعلى من الجلوكوز فإنه يوفّر نكهة أكثر حلاوة. هذا يعني أنه بإمكاننا استخدام كمية أقل والحصول على نفس المذاق الحلو للسكر. يذوب عسل المانوكا بسهولة عند خلطه بالشوفان أو القهوة أو الزبادي أو غيرها من الأطعمة بحيث يمكن للأشخاص الاستمتاع بنكهات رائعة والاستفادة بالخصائص الصحية لعسل المانوكا في الوقت نفسه.  

مقالات ذات صلة

عرض الكل

تغذية

املأ صباحك بالنشاط مع وصفات مافن البروتين التالية

تغذية

كوكيز سهلة خالية من الغلوتين

تغذية

دليل لبدائل الخَبز غير المعدلة وراثياً