beauty2 heart-circle sports-fitness food-nutrition herbs-supplements
صحة

دليل سريع لفيتامين ب المركب

30 ماي 2019

في هذا المقال:

فيتامينات ب هي العناصر الغذائية الأساسية اللازمة لبناء خلايا صحية، وهي تشارك في العديد من العمليات البيولوجية الرئيسية في الجسم بما في ذلك استقلاب الطاقة. لقد ثبت أن هذه العناصر الغذائية القابلة للذوبان في الماء مهمة لوظائف الدماغ، والقلب، والجهاز المناعي، والكبد، وكل خلية أو نسيج آخر في جسم الإنسان. على الرغم من وجودها في مجموعة متنوعة من الأطعمة، وخاصة الخضروات ذات الأوراق الخضراء والبيض، إلا أن المكملات الغذائية تعتبر لازمة لمد الجسم بالمقدار اليومي الأمثل من هذه العناصر الغذائية.

ما هو فيتامين ب المركب؟

هناك ثمانية فيتامينات ب معروفة. وهي الثيامين (B1)، الريبوفلافين (B2النياسين (B3)، حمض البانتوثنيك (B5البيريدوكسين (B6)، البيوتين (B7)، الفولات (B9)، الكوبالامين (B12). فيتامين ب المركب هو مكمل غذائي يحتوي على مزيج من فيتامينيّ ب أو أكثر. في حين أن لكل فيتامين من فيتامينات ب دور فريد في تغذية الإنسان، إلا أنها تعمل معاً في العديد من الوظائف الحيوية. وبالتالي، يحدث تآزر وتفاعلات هائلة عندما يتم استخدامها معاً. غالبًا ما يتم الترويج لمكملات فيتامين ب المركبة لقدرتها على تحسين إنتاج الطاقة، ومنع تراكم جسيمات الأيض الوسيطة في الجسم، مثل الهوموسيستين، التي يمكن أن تسبب تلفاً للخلايا والأنسجة، ودعم وظيفة المناعة، وتعويض الآثار السلبية للتوتر، وتعزيز الحالة المزاجية، وتعزيز طرد السموم.

فيما يلي وصف موجز لكل فيتامين من فيتامينات ب وأدوارهم البيولوجية الرئيسية.

الثيامين (B1)

كان الثيامين أول فيتامين ب تم اكتشافه، لذا فقد اعتُبر أنه فيتامين B1. الثيامين ضروري لإنتاج الطاقة بشكل مناسب في كل خلية من خلايا الجسم، ولكن في القلب والدماغ على وجه الخصوص. وُجد أن نقص الثيامين الحاد يسبب متلازمة تعرف باسم "البري بري". تشمل أعراضها الارتباك العقلي، وهزال العضلات (البري بري الجاف)، واحتباس السوائل (البري بري الرطب)، وارتفاع ضغط الدم، وصعوبة المشي، واضطرابات القلب. يؤدي تناول بعض الأدوية إلى استنفاد مستويات الثيامين، وخاصة مدرات البول المستخدمة لارتفاع ضغط الدم.

الريبوفلافين (B2)

يعمل الريبوفلافين في إنزيمين مهمين للغاية يشاركان في إنتاج الطاقة. يؤدي نقص الريبوفلافين إلى تشقق الشفاه وزاوية الفم، والتهاب اللسان، والاضطرابات البصرية مثل الحساسية للضوء وفقدان حدة البصر، واعتام عدسة العين، وحرقان وحكة في العينين والشفتين والفم واللسان، وغيرها من علامات اضطرابات الأغشية المخاطية. قد يؤدي انخفاض مستوى الريبوفلافين إلى حدوث بعض السرطانات، وإعتام عدسة العين، والصداع النصفي، وفقر الدم المنجلي.

النياسين (B3)

يعمل النياسين وكذلك شكل آخر من فيتامين B3، وهو النيكوتيناميد، كجزء من إنزيم ضروري للحياة. انخفاض مستويات فيتامين B3 يمكن أن يؤدي إلى حالة مرضية تعرف باسم البيلاجرا من أعراضها التهاب الجلد والإسهال والخرف. غالباً ما تؤخذ مكملات النياسين لدعم مستويات الكوليسترول بجرعات أعلى (على سبيل المثال، 2-3 غرام يومياً)، في حين يُنصح باستخدام النياكيناميد لدعم صحة المفاصل. عند تناول جرعات أعلى من 100  ملغ، غالباً ما يسبب النياسين احمرار الجلد، بينما لا يسبب النيكوتيناميد ذلك.

حمض البانتوثنيك (B5)

يستخدم حمض البانتوثنيك في تصنيع أنزيمA (CoA) والبروتين الناقل للأسيل (ACP) - وهما مركبان يؤديان دوراً حاسماً في استخدام الدهون والكربوهيدرات لإنتاج الطاقة وكذلك في تصنيع هرمونات الغدة الكظرية وخلايا الدم الحمراء. غالباً ما ينصح أطباء التغذية المختصون بتناول حمض البانتوثنيك لدعم وظيفة الغدة الكظرية ومقاومة الإجهاد.

البيريدوكسين (B6)

B6 هو فيتامين ب مهم للغاية يشترك في تكوين بروتينات الجسم والمركبات الهيكلية، وأجهزة الإرسال الكيميائية في الجهاز العصبي، وخلايا الدم الحمراء، والمواد الشبيهة بالهرمونات المعروفة باسم البروستاجلاندين والتي تتحكم في العديد من وظائف الجسم. البيريدوكسين مهم أيضاً للحفاظ على التوازن الهرموني والوظيفة المناعية المناسبة. يؤدي نقص فيتامين B6 إلى الاكتئاب والتشنجات (خاصة عند الأطفال)، وعدم تحمل الجلوكوز، وفقر الدم، وضعف وظائف الأعصاب، وتشقق الشفتين واللسان، والزهم أو الأكزيما.

البيوتين (B7)

البيوتين يعمل في تصنيع واستخدام الدهون والأحماض الأمينية. يؤدي نقص البيوتين في البالغين إلى جفاف البشرة وتقشرها، الغثيان، فقدان الشهية، الزهم. عند الرضع الذين تقل أعمارهم عن ستة أشهر، فإن الأعراض هي التهاب الجلد الدهني (قشرة الرأس لدى المواليد)، طفح الحفاض المستمر، الثعلبة (تساقط الشعر). من الشائع استخدام البيوتين لزيادة قوة الأظافر وصحة الشعر.

الفولات (B9)

يعمل حمض الفوليك، المعروف أيضاً باسم الفولات والفولاسين والبيروتيلمونوجلوتامات، مع فيتامين B12 في العديد من عمليات الجسم وهو أمر مهم للانقسام الخلوي اللازم لتخليق الحمض النووي. بدون حمض الفوليك لا تنقسم الخلايا بشكل صحيح. قد يؤدي نقص حمض الفوليك أثناء الحمل إلى عدة عيوب خلقية منها عيوب الأنبوب العصبي مثل السنسنة المشقوقة. كما يرتبط نقص حمض الفوليك بالاكتئاب وتصلب الشرايين وهشاشة العظام. يعمل حمض الفوليك وفيتامين B12 وأحد أشكال حمض الميثيونين الأميني المعروف باسم SAMe (S-adenosyl-methionine) "كمتبرعين بالميثيل". فهم يحملون ويتبرعون بجزيئات الميثيل لتسهيل التفاعلات كتصنيع الحمض النووي وناقلات الدماغ العصبية. يعمل حمض الفوليك وغيره من المتبرعين بالميثيل على تقليل تركيزات الهوموسيستين في الجسم - وهي مادة سامة في الجسم تسبب مجموعة متنوعة من الحالات المرضية كتصلب الشرايين وهشاشة العظام وبعض أشكال السرطان.

الكوبالامين (B12)

يعمل فيتامين B12 مع حمض الفوليك في العديد من عمليات الجسم كتخليق الحمض النووي وخلايا الدم الحمراء والغلاف النخاعي الذي يحيط بالخلايا العصبية ويسرع توصيل الإشارات مع الخلايا العصبية. يوجد فيتامين B12 بكميات كبيرة فقط في الأطعمة الحيوانية. لذلك، يبدو أنه من المهم جداً أن يتناول النباتيون مكملات فيتامين B12 مع وجباتهم الغذائية. يؤدي نقص فيتامين B12 إلى فقر الدم ويؤثر على المخ والجهاز العصبي لإحداث أعراض مثل الخدر أو المسامير أو الإبر أو الإحساس بالحرقة في القدمين بالإضافة إلى ضعف الوظيفة العقلية التي يمكن أن تشبه مرض الزهايمر عند كبار السن. بالإضافة إلى فقر الدم وأعراض الجهاز العصبي، فإن نقص فيتامين B12 يؤدي أيضاً إلى احمرار ونعومة ولمعان اللسان، والإسهال بسبب أن الخلايا التي تتكاثر بسرعة مثل تلك التي تبطن الفم والمسالك الهضمية بأكملها لن تكون قادرة على التكاثر دون فيتامين B12.

الفوائد الصحية واستخدامات تركيبات فيتامين ب المركب

تُظهر الأبحاث الطبية أن مكملات فيتامين ب المركب تدعم الكثير من المشكلات الصحية تغذوياً. إذا كان أي شخص يُعاني من الحالات المرضية المذكورة أدناه، فقد يستفيد من تناول مكملات تحتوي على فيتامينات ب:

  • إدمان الكحول
  • القروح
  • الاكتئاب والقلق
  • داء السكري
  • الأفراد المسنين
  • ارتفاع مستويات الحمض الأميني
  • الصداع (التوتر أو الصداع النصفي)
  • صعوبات التعلم
  • انخفاض وظيفة المناعة
  • سوء التئام الجروح
  • الحمل والرضاعة الطبيعية
  • متلازمة ما قبل الحيض
  • المدخنون
  • الضغط العصبي
  • النباتيين بأنواعهم

فيما يلي بعض الأمثلة على الأدوية التي يمكن أن تؤدي إلى انخفاض مستويات فيتامينات ب محددة:

  • يمكن لعقاقير ضغط الدم وعقاقير العلاج الكيميائي خفض مستويات B1.
  • يمكن للأدوية المضادة للنوبات المستخدمة في علاج الصرع أن تخفض مستويات B3 و B6 والفولات.
  • بعض أدوية السرطان يمكن أن تخفض مستويات الفولات.
  • قد تؤدي بعض المضادات الحيوية وأدوية القرحة أو مرض السكري أو مرض الجزر المعدي المريئي إلى خفض مستويات B12.

حدود الجرعة

بشكل عام، تعتمد جرعات فيتامينات ب المركب على توفير مستويات من فيتامينات ب قريبة من مستويات البدل الغذائي الموصى بها (RDA). هناك تركيبات عالية الفعالية متوفرة في السوق. بشكل عام، لا تسبب فيتامينات ب آثار جانبية حتى عند تناولها بمستويات تصل إلى عشرة أضعاف RDA لأنها مغذيات قابلة للذوبان في الماء تُفرز في البول عند تناول كميات زائدة. تستخدم بعض فيتامينات ب في العلاج الطبي، مثل النياسين الذي يُستخدم في علاج مستويات الكوليسترول المرتفعة. في هذه الحالات، تُستخدم جرعات عالية للغاية يمكن أن تسبب آثاراً جانبية.

فيما يلي كميات RDA لكل من فيتامينات ب، بالمللي غرام ( ملغ) أو ال ميكروغرام ( ميكروغرام)، وفقاً للمعهد الوطني للصحة للمكملات الغذائية. قد يحتاج كبار السن جرعات أعلى من بعض فيتامينات ب.

 

الذكور

الإناث

أثناء الحمل

أثناء الرضاعة الطبيعية

الثيامين

(فيتامين B1)

1.2  ملغ

1.1  ملغ

1.4  ملغ

1.4  ملغ

الريبوفلافين

(فيتامين B2)

1.3  ملغ

1.1  ملغ

1.4  ملغ

1.6  ملغ

النياسين أو النياسيناميد

(فيتامين B3)

16  ملغ

14  ملغ

18  ملغ

17  ملغ

حمض البانتوثنيك

(فيتامين B5)

5  ملغ

5  ملغ

6  ملغ

7  ملغ

البيريوكسين

(فيتامين B6)

1.3  ملغ

1.5  ملغ

1.9  ملغ

2.0  ملغ

البيوتين

(فيتامين B7)

30  ميكروغرام

30  ميكروغرام

30  ميكروغرام

35  ميكروغرام

الفولات

(فيتامين B9)

400  ميكروغرام

400  ميكروغرام

600  ميكروغرام

500  ميكروغرام

الكوبالامين (فيتامين B12)

2.4  ميكروغرام

2.4  ميكروغرام

2.6  ميكروغرام

2.8  ميكروغرام

مقالات ذات صلة

عرض الكل

صحة

أفضل المكملات الغذائية لمحاولة الحمل

صحة

هل تعاني من نقص في هذه الفيتامينات التي تذوب في الدهون؟

صحة

دليل سريع إلى CLA (حمض اللينوليك المترافق)