beauty2 heart-circle sports-fitness food-nutrition herbs-supplements
تغذية

فوائد مسحوق الشمندر+ وصفات مغذّية باستخدام مسحوق الشمندر

4 أبريل 2018

الكثير من الأشخاص بدأوا بإدراك الفوائد الصحية المذهلة لمَسحوق الشمندر. وقد كان هذا المنتج يستخدّم للتحلية وكملوّن طبيعي للطعام ومكوّن في مساحيق التجميل وما إلى ذلك.  

يتم صناعة مسحوق الشمندر من جذور الشمندر وهي خضروات حمراء داكنة حلوة المذاق تتميز بنكهة ترابية قليلًا. لصناعة المسحوق، يتم تقطيع الشمندر إلى شرائح رفيعة ثم تجفيفه. بعد تجفيف الشمندر تمامًا، يتم طحنه جيدًا لصنع مسحوق ذو ملمس هوائي خفيف. قد يتفاوت اللون ما بين الوردي الداكن والبني المحمر اعتمادًا على جذور الشمندر المستخدّمة. يمكن صناعة مسحوق الشمندر في المنزل ولكنها عملية تستغرق الكثير من الوقت لإتمامها.

يحتاج مسحوق الشمندر عادة إلى التخزين في حاوية جافة محكمة الغلق لأن الرطوبة قد تتسبّب في تلفه. كما ينبغي تخزين المنتج في مكان لا يتعرّض بشكل مباشر للحرارة أو أشعة الشمس. ويظن بعض الأشخاص أن مسحوق الشمندر يظل طازجًا أكثر عند حفظه في الثلاجة أو المبرّد.

لفترة طويلة كان مسحوق الشمندر يُستخدم بشكل أساسي كصبغة أو مادة تحلية. فهو يضيف حلاوة طبيعية دون إضافة السكر إلى الطعام لذا يدخل مسحوق الشمندر في العديد من الوصفات الصحية. كما يمكن استخدام المسحوق أيضًا في صباغة الأنسجة أو لتلوين الطعام دون اللجوء إلى الصبغة الحمراء الصناعية الضارّة. كما يقوم بعض الأشخاص بخلطه مع الزيوت الحاملة لصناعة أحمر خدود أو أحمر شفاه خالٍ من المكوّنات صناعية.

لا يزال مسحوق الشمندر مفيدًا لتلك الأغراض ولكنّ عددًا متزايدًا من الأشخاص أصبحوا يتناولونه كمكمّل غذائي. فتناول ملعقة صغيرة واحدة من مسحوق الشمندر يعادل تناول حبة شمندر كاملة كما يحتوي على العديد من العناصر الغذائية الهامة.     

الشمندر مفيد بشكل خاص لصحة القلب لأنه يحتوي على الكثير من النترات. ووفقًا لدراسة أجريت عام 2008 في مجلة Hypertension الطبية، تبيّن أن تناول جذور الشمندر يمكنه المساعدة في خفض ضغط الدم بشكل ملحوظ. وبما أنّ ضغط الدم المرتفع يرتبط بالسكتات الدماغية وحالات الخرف وأمراض القلب والأوعية الدموية، فإن قدرة الشمندر على خفض ضغط الدم قد تغيّر حياة البعض.

القدرة على خفض ضغط الدم ليست الفائدة الصحية الوحيدة التي يقدّمها مسحوق الشمندر للقلب. حيث تساعد مكمّلات النترات المستخرجة من الشمندر خلايا الدم الحمراء على نقل الأكسجين بشكل أكثر فعالية لجميع أنحاء الجسم. وهذا يؤدي إلى قدرة احتمال أعلى أثناء ممارسة الرياضة ومستويات أكسجين أعلى في المخ. بشكل عام، تؤدي زيادة الأكسجين إلى أداء بدني وعقلي أفضل. على سبيل المثال، حقّق الرياضيّون الذين تناولوا الشمندر قبل الركض أو ركوب الدراجة أزمنة أفضل بنسبة 2.8 بالمائة في محاولة واحدة.

أحد العناصر الغذائية المفيدة الأخرى الموجودة في مسحوق الشمندر هو حمض ألفا ليبويك والذي يُعتبر مضاد قوي للأكسدة. بشكل عام، تساعد مضادات الأكسدة في تقليل الالتهابات وتقليل الضرر التأكسدي وتقليل مخاطر السرطان. اكتشفت الأبحاث الطبية أن حمض ألفا ليبويك جيد بشكل خاص في السيطرة على أعراض مرض السكري حيث يساعد الجسم على زيادة حساسية الأنسولين فلا يسبّب تناول السكر الكثير من المشكلات. مرضى السكري الذين يستهلكون حمض ألفا ليبويك الموجود في الشمندر بانتظام يكونوا أقل عرضة للإصابة بتلف الأعصاب والشعور بالخدر الذي يمكن أن يسبّبه ارتفاع السكر الحاد.       

بالإضافة إلى استخدامه لعلاج أمراض القلب والسكر، يمكن استخدام مسحوق الشمندر لعلاج ضعف الانتصاب أيضًا. قد يشعر كثيرون بالقلق من أن تلك الحالة ناتجة عن قلة الفحولة غير أنها في الواقع ليست إلا مشكلة في تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية. لذا يمكن أن يكون مسحوق الشمندر أو البنجر فعّالًا في علاج بعض مشاكل ضعف الانتصاب بسبب قدرته الفائقة على تحسين الدورة الدموية.   

تُستخدم مكمّلات الشمندر عادة كإحدى طرق التخلّص من سموم الجسم خاصة لمن يحتاجون التخلّص من سموم الكبد. فالشمندر يساعد على طرد السموم من الكبد لأنه غني بالفولات والنترات والحديد. كل هذه العناصر الغذائية تعمل معًا على زيادة سيولة العصارة المرارية مما يسمح لها بالتدفق بشكل أفضل عبر الكبد كما تساعد أيضًا على تحسين تدفق الدورة الدموية إلى الكبد. يجد كثير من الأشخاص أن التخلّص من السموم بهذه الطريقة يساعد على تعزيز الطاقة والحالة المزاجية.

هناك العديد من الطرق لإضافة مسحوق الشمندر إلى النظام الغذائي للشخص إذا كان يرغب في الاستفادة بجميع فوائده الصحية الرائعة. قد يتناوله البعض على هيئة أقراص كل يوم لأنها سهلة ومريحة. ومع ذلك، فمن السهل أيضًا إضافة مسحوق الشمندر لإضافة القليل من الحلاوة ومزيد من النكهة العميقة إلى جميع أنواع الأطعمة الحلوة والمالحة.   

احصل على جميع الفوائد الرائعة لمَسحوق الشمندر من خلال هذه الوصفات.

سموذي الشمندر

المكوّنات:

الطريقة:

  1. ضَع جميع المكوّنات في الخلاط الكهربائي. قم بتشغيله على سرعة متوسطة أو عالية حتى تُطحَن جميع المكوّنات تمامًا وتتجانس. ثم قدّمه!

طبق شوفان خالٍ من الغلوتين بالتُوت والشمندر من الليلة الماضية  

المكوّنات:

الطريقة:

  1. استخدم معالج الطعام حتى تهرس التوت البري.
  2. اخلط جميع المكوّنات عدا شراب القيقب وخزّنها في وعاء محكم الغلق.
  3. احفظ الخليط في البرّاد حتى الليلة التالية أو لثماني ساعات على الأقل.
  4. صب الخليط في وعاء التقديم وقم بتَحليته بشراب القيقب حسب الرغبة. استمتع بتناوله!

كوكيز الشمندر الخالية من منتجات الحليب

المكوّنات:

الطريقة:

  1. قم بتسخين الفرن على درجة حرارة 375 فهرنهايت وادهن لوح الكوكيز بقليل من أي مادة دهنية.
  2. اخلط البيضة والسكر البني وزبدة الفول السوداني في وعاء متوسط الحجم.
  3. ضَع مسحوق الشمندر والفانيليا وطَحين التابيوكا في وعاء واخلط المكوّنات جيدًا حتى تمتزج تمامًا.
  4. استخدّم ملعقة لخلط رقائق الشوكولاتة برفق.
  5. قم بتقسيم الخليط إلى 10 كرات متساوية الحجم.
  6. افرِد الكرات برفق على ورق الخبز.
  7. إخبز الكرات لمدة 10 دقائق واتركها تبرد قبل الأكل.   

مقالات ذات صلة

عرض الكل

تغذية

اجعل هذه الوجبات المعُدّة مسبقاً مخزنة في خزانتك

تغذية

6 وصفات نباتية لتحضير أطباق وجبات خفيفة مثالية من كرات الجبن

تغذية

جرب هذا المنشط المكافح للتوتر بطعم الكرز