beauty2 heart-circle sports-fitness food-nutrition herbs-supplements
صحة

فوائد الكركم، بهار مضاد للالتهابات

1 نوفمبر 2017

بقلم  د. إريك مدريد

كيف يمكنك تحسين صحتك؟ الجواب يمكن أن يكون بهاراّ موجوداّ في خزائن المطبخ الخاصة بك! الكركم، المعروف أيضا بإسم كركما لونغا (Curcuma longa) والزعفران الهندي، هو من النباتات الجذرية من عائلة الزنجبيل، وغالبا ما يستخدم لخصائصه المضادة للالتهابات، والمضادة للأكسدة، والمساعدة على الهضم. الكركمين، مادة كيميائية موجودة في الكركم، ويُعتقد أنها توفر العديد من الفوائد الصحية. بينما كان العديد من الناس يستخدمون الكركم كبهار لتحسين طعامهم لأكثر من 4،000 سنة ماضية، فقد لعب الكركم دورا هامًا في الطب! واليوم، لا يزال يجري بحث عن استخدامه كنهج علاج بديل لكثير من الأمراض الشائعة، والإصابات، والأمراض المزمنة.

على مدى السنوات القليلة الماضية، أوصيت بالكركم للمرضى كأول نهج للتعامل مع التهاب المفاصل، المعروف أيضا بالمصطلح اللاتيني (arthritis ). وكانت النتائج عظيمة. فقد أبلغني العديد من المرضى أنهم كانوا قادرين على تقليل حاجتهم للعقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات، وفي بعض الحالات، الأدوية المخدرة.

تاريخ الكركم

في الثقافة الهندية، قد أوصى ممارسي الطب الهندي القديم (الايورفيدا ) بالأعشاب والمعادن كمصادر طبية للشفاء. حيث تم استخدام الكركم، في شكل معجون، بوضعه على الجلد للعديد من الحالات. كما تم استخدامه باستنشاقه كبخار للاحتقان في الجهاز التنفسي. على الرغم من التجارب السريرية على استخدام الكركم لهذه الأغراض المحدودة، فإن الممارسين العصريين للطب الهندي القديم مازالوا يعتقدون بأن الكركم على مدى الـ3000 سنة الماضية، قدَّم تخفيفاً للأعراض وما زال يواصل القيام بذلك.

استخدام الطب الصيني التقليدي للكركم أو جيانغ هوانغ (jiang huang) ينطوي على تأثيره المتصور في قدرته على نقل      "qi" أو الطاقة الحيوية للشخص. وبالإضافة إلى ذلك، يعتقد الناس أن الكركم يحسن الدورة الدموية، ويعمل على تخفيف آلام البطن، ويساعد على استعادة الدورة الشهرية (الطمث) للإناث، وهو مصطلح يطلق عليه الأطباء انقطاع الطمث. ولأن آلية عمله في هذه الحالات لم يتم تكذيبها، فإن عادة استخدام الكركم لهذه الأغراض لازالت مستمرة.

الطب التقليدي

في الآونة الأخيرة، اكتسب استخدام الكركم كنهج تكاملي لعلاج المشاكل الطبية المزيد من الشعبية. وقد أوصى العديد من الأطباء المعروفين باستخدامه. توجد أيضاً أحد الادعاءات بأن شرب شاي الكركم يساعد على تقليل التوتر وتهدئة العقل. وطبيب آخر يقدم برنامج تلفزيوني مشهور يقترح استخدام الكركم للمساعدة في تخفيف الألم الناجم عن آثار الالتهاب المصاحبة لالتهاب عظام المفاصل ويمكن أن يكون هاما لصحة الأمعاء، لأنها قد تخفف من أعراض تعب المعدة الناجمة عن ارتداد الحمض.

كيف يعمل الكركم؟

إذا كنا  نعلم بالفعل أن العنصر النشط في الكركم هو الكركمين، فلا بد من توضيح آلية عمله بدقة. ولكن، يبدو أن الكركم لديه العديد من آليات العمل، وهو ما يفسر لماذا تم استخدامه لمجموعة من المشاكل الطبية لفترة طويلة.

الحالات التي يساعد فيها الكركمين (الكركم)

التهاب المفاصل

التهاب المفاصل هي الحالة التي أصابت البشر منذ بداية الزمن. في جميع أنحاء العالم، أكثر من 250 مليون تتم إصابتهم بالتهاب المفاصل. قبل ظهور المستحضرات الصيدلانية الحديثة، لم يكن أولئك الذين أصيبوا بالتهاب المفاصل يعانون في صمت من ألم لا نهاية له، ولكن استخدموا الأعشاب الطبيعية والأغذية العضوية للمساعدة في تقليل الأوجاع والآلام. واليوم، ومع تزايد قلق الناس بشأن الآثار الجانبية للعقاقير الطبية، يبحث الكثيرون عن بدائل أكثر أمنًا.

التهاب المفاصل يأتي من الكلمة اليونانية أرثرون (arthron)، وهو ما يعني المفصل، والكلمة اللاتينية إيتيس (itis)، التي تعني الالتهاب. لذلك، مصطلح (arthritis) يعني حرفيا "التهاب المفصل". أكثر أنواع التهاب المفاصل شيوعا هو (التهاب عظام المفاصل ) (~ 95٪) والتهاب المفاصل الروماتويدي (~ 5٪).

وتظهر الدراسات أن الكركم مفيد في تقليل الألم لكل من الروماتويد والتهاب مفاصل العظام. وقد اكتشف العلماء أن الكركم يمكنه أن يقلل من الالتهاب بقدر مماثل لأدوية الوصفة الطبية. هذا العشب يستطيع تعديل إشارة [NF-κB] ويقلل [الالتهابات الأولية]، والتي تسبب ألم المفاصل للشخص. يطلق الأطباء على هذه المواد الكيميائية (COX-2 ) و (5-LOX).

كشفت مجموعة من البيانات عام 2017 في توكسون، أريزونا أن المرضى الذين يعانون من التهاب المفاصل الروماتويدي الذين استخدموا من تلقاء نفسهم العلاجات الإضافية مع الأدوية الموصوفة الأساسية، كان الكركم العلاج العشبي الأكثر شيوعا في الاستخدام بسبب خصائصه المضادة للالتهابات.   

بالإضافة إلى مكملات الكركمين المفيدة لآلام التهاب المفاصل، تعرف على المزيد من العلاجات الطبيعية الأخرى لالتهاب المفاصل.

مضادات الأكسدة

الضرر التأكسدي هو العملية الرئيسية التي تؤدي إلى تبديد أعمار أجسامنا في نهاية المطاف. وتشمل أمثلة الأكسدة ثمار التفاح المكشوف في الهواء أو الأفوكادو المتروك على طاولة المطبخ. وصدأ الحديد عندما يتعرض لعوامل الأكسدة هو أيضا مثال على الأكسدة. يمكن أن يكون سبب الضرر التأكسدي الشمس والهواء والسكر والأطعمة المصنعة والمواد الكيميائية السامة. الفواكه والخضروات، التي تتركز فيها  المواد الكيميائية النباتية (phytochemicals) بشكل كبير، تمد جسمك بالمواد المضادة للأكسدة، والتي تساعد على حماية الجسم.

الكركم أيضا أحد مضادات الأكسدة القوية، سواء عندما تستهلكها كتوابل في نظام الشخص الغذائي أو عندما تأخذها على شكل مكمل الكركمين. وعادة يُعتقد أن الضرر التأكسدي يلعب دورا مسببا في السرطان وأمراض القلب. الكركم يمكن أن يساعد في منع الأكسدة، وفقا لتقرير عام 2016 في مجلة الأمراض.

مرض ألزهايمر

مرض ألزهايمر هو اضطراب في الدماغ يؤثر بشكل عام على كبار السن. وقد سميت هذه الحالة بعد الدكتور ألويسيوم "ألويس" ألزهايمر (1864-1915)، وهو طبيب نفسي اكتشف عام 1906 الخرف في امرأة توفيت من مرض عقلي غريب. ثم نشر النتائج في مجلة طبية. في عام 1912، هذا النوع من الخرف تم تسميته باسم مرض ألزهايمر.

عندما يتعلق الأمر بصحة الدماغ، الدكتور ديل بريدسن من جامعة كاليفورنيا ومؤلف كتاب نهاية ألزهايمر لسنة 2017 يعتبر الكركم عامل هام في تحسين أعراض الخرف والزهايمر. وتظهر العديد من الدراسات العلمية دليلاً على فائدته. وأظهرت دراسة علمية واحدة أن الكركم قد يلعب دوراً في خفض تراكم تجمعات الأميلويد في الدماغ. ويعتقد أن تراكم هذه المادة في الدماغ هو سبب مرض ألزهايمر. وخلصت دراسة أُجريت عام 2017 في مجلة مرض ألزهايمر إلى أن الكركم يمكن أن يلعب أيضا دورا هاما في منع فقدان الذاكرة. هناك الكثير من الإثارة تحيط حول دور الكركم المحتمل في منع الضعف الإدراكي الخفيف و مرض ألزهايمر بشكل أساسي. ينبغي أن يتم اعتبار الكركم مكملا أساسيا لأي شخص يريد تحسين ذاكرته.

الربو

الربو هو حالة شائعة بين الأطفال والبالغين تصيب الجهاز التنفسي. الأطباء يعرّفونه بأنه مرض انسداد مجرى الهواء المزمن القابل للانعكاس الذي يستجيب للعلاج الدوائي ألبوتيرول. ولحسن الحظ، إذا تم تحديد السبب وتشخيص الحالة بشكل صحيح، يمكن علاج الربو بنجاح. على الرغم من قدرتنا على السيطرة على أعراض الربو، فإن منع الهجمات أيضا مهم جدا. يبدو أن الكركمين يلعب دورا هاما.

وقد أظهرت دراسة أجريت عام 2010 تحسن التعامل مع الربو القصبي عند استخدام الكركم مع بوزويلا سيراتا وجذر العرق سوس. وأظهرت النتائج زيادة الوقاية من التورم المفرط وإنتاج المخاط المرتبط بالربو، وتقليل الالتهاب، وزيادة الخصائص المضادة للأكسدة.

وخلصت دراسة أجريت عام 2014 في مجلة الأبحاث السريرية والتشخيصية أيضا إلى أن الكركم، عندما يؤخذ عن طريق الفم، يمكن أن يساعد في تحسين وظائف الرئة لدى المصابين بالربو.

الحالات الأخرى التي قد يساعد الكركم فيها وفقا للدراسات تشمل ما يلي:

  • التهاب القولون التقرحي (التهاب القولون)
  • الحزاز المسطح في الفم
  • مرض السكري
  • ارتفاع ضغط الدم
  • قرحة المعدة الناجمة عن البكتيريا البوابية
  • عسر الهضم
  • الوقاية من حصى المرارة
  • الالتهابات البكتيرية
  • التهاب القزحية (التهاب العين)
  • تصلب الشرايين وأمراض القلب
  • يساعد على إزالة الزئبق من الجسم

مع ظهور شبكة الإنترنت، أصبح المزيد من الناس لديهم إمكانية الوصول إلى المعلومات، ويبدو أنهم أصبحوا منفتحين على  العلاجات التي يمكن استخدامها جنبا إلى جنب مع الطب الغربي التقليدي.

هل هو آمن؟

أظهرت دراسة واحدة أجريت على الحيوانات عن سمية الكركم أنه لم يكن هناك أي آثار سلبية على الصحة عندما تم إعطائه  للجرذان والخنازير الغينية والقردة البالغة لمدة ثلاثة أسابيع، المزيد من التحقيق حول سلامة استهلاك الكركم مكفولة بما أنه لا يزال يكتسب اهتماما واسع النطاق كشكل من أشكال الدواء. من المهم أن نتذكر أنه عند تجربة منتجات جديدة لأول مرة، هناك دائما إمكانية اكتشاف أن لديك حساسية أو حساسية غذاء.

وعلاوة على ذلك، يجب استشارة الطبيب قبل تجربة أي مكملات جديدة، لأن تأثير الكركم فريد من نوعه تبعاً للحالة الطبية لكل فرد. بسبب القدرة على التفاعل مع الأدوية الحالية أو تداخله مع أهدافك الطبية الأخرى، يرجى التحدث مع طبيبك أولا لتحديد ما إذا كان استهلاك الكركم أو مشتق الكركم هو الخيار الصحيح بالنسبة لك. وفيما يلي التفاعلات الدوائية الممكنة:

  • قد تؤدي أدوية الكركم والسكري إلى زيادة خطر انخفاض نسبة السكر في الدم أو نقص السكر في الدم. وبعبارة أخرى، الكركم قد يقلل من الحاجة لأدوية السكري.
  • قد يتفاعل الكركم مع أدوية السيولة. عندما يتم الجمع بين الكركم والأدوية مثل كلوبيدوغريل (بلافيكس) أو الوارفارين (الكومادين)، قد يكون هناك زيادة ضئيلة لخطر النزيف. استشر طبيبك قبل أخذ هذه الأدوية معا.

الجرعات الموصى بها

كثير من الناس يستهلكون الكركم عن طريق شربه في شكل شاي، وذلك باستخدام كمسحوق لبعض الحالات الجلدية، وأيضا بلعه في شكل كبسولة. الكركمين / مكملات الكركم الغذائية عادة ما تؤخذ في جرعات 500 مليغرام يوميا أو قد يصل إلى 500 مليغرام ثلاث مرات في اليوم الواحد.

منذ آلاف السنين، كان الناس يستخدمون الكركم كعلاج طبيعي لمشاكلهم الصحية، كما يشير التاريخ والبحوث، أن الكركم من الممكن جدا أن يكون له خصائص مضادة للالتهابات، ومكافحة السرطان، ومضادات الأكسدة. استهلاك نظام غذائي متوازن وممارسة الأنشطة البدنية من العوامل الضرورية لتحسين العدید من المشاكل الصحية. ومع ذلك، إضافة بهار الكركم إلى النظام الغذائي الخاص بك، واستهلاك المكمل الغذائي من الكركم / الكركمين يبدو أنه يلعب دورا هاما في الوقاية من الأمراض.

المراجع:

  1. Rachel Groff, Meghan Strom, Laura Hopkins, Lena Feng, Allison Hopkins and Janet Funk. Dietary Supplements and Nutritional Approaches Used for Rheumatoid Arthritis Self-Management April 2017. The FASEB Journal vol. 31 no. 1 Supplement lb396
  2. Daily JW, Yang M, Park S. Efficacy of Turmeric Extracts and Curcumin for Alleviating the Symptoms of Joint Arthritis: A Systematic Review and Meta-Analysis of Randomized Clinical Trials. Journal of Medicinal Food. 2016;19(8):717-729. doi:10.1089/jmf.2016.3705.
  3. Griffiths K, Aggarwal BB, Singh RB, Buttar HS, Wilson D, De Meester F. Food Antioxidants and Their Anti-Inflammatory Properties: A Potential Role in Cardiovascular Diseases and Cancer Prevention. Battino M, ed. Diseases. 2016;4(3):28. doi:10.3390/diseases4030028.
  4. Shehzad, A. and Lee, Y. S. (2013), Molecular mechanisms of curcumin action: Signal transduction. BioFactors, 39: 27–36. doi:10.1002/biof.1065
  5. Ravindran J, Prasad S, Aggarwal BB. Curcumin and Cancer Cells: How Many Ways Can Curry Kill Tumor Cells Selectively? The AAPS Journal. 2009;11(3):495-510. doi:10.1208/s12248-009-9128-x.
  6. Patil K, Guledgud MV, Kulkarni PK, Keshari D, Tayal S. Use of Curcumin Mouthrinse in Radio-Chemotherapy Induced Oral Mucositis Patients: A Pilot Study. Journal of Clinical and Diagnostic Research: JCDR. 2015;9(8):ZC59-ZC62. doi:10.7860/JCDR/2015/13034.6345.
  7. Journal of Alzheimer's Disease, vol. 55, no. 2, pp. 797-811, 2017
  8. J Alzheimers Dis. 2017;60(2):451-460. doi: 10.3233/JAD-170354.
  9. Houssen ME, Ragab A, Mesbah A, El-Samanoudy AZ, Othman G, Moustafa AF, Badria FA. Natural anti-inflammatory products and leukotriene inhibitors as complementary therapy for bronchial asthma. Clin Biochem. 2010 Jul;43(10-11):887-90.
  10. Abidi A, Gupta S, Agarwal M, Bhalla HL, Saluja M. Evaluation of Efficacy of Curcumin as an Add-on therapy in Patients of Bronchial Asthma. Journal of Clinical and Diagnostic Research: JCDR. 2014;8(8):HC19-HC24. doi:10.7860/JCDR/2014/9273.4705.
  11. Vibha Singh, Mahesh Pal,1 Shalini Gupta,2 S. K. Tiwari,1 Laxman Malkunje, and Somdipto Das. Turmeric - A new treatment option for lichen planus: A pilot study. Natl J Maxillofac Surg. 2013 Jul-Dec; 4(2): 198–201.
  12. doi:  10.4103/0975-5950.127651
  13. Sarkar A, De R, Mukhopadhyay AK. Curcumin as a potential therapeutic candidate for Helicobacter pylori associated diseases. World Journal of Gastroenterology. 2016;22(9):2736-2748. doi:10.3748/wjg.v22.i9.2736.
  14. Li Y, Li M, Wu S, Tian Y. Combination of curcumin and piperine prevents formation of gallstones in C57BL6 mice fed on lithogenic diet: whether NPC1L1/SREBP2 participates in this process? Lipids in Health and Disease. 2015;14:100. doi:10.1186/s12944-015-0106-2.
  15. J Appl Toxicol. 2010 Jul;30(5):457-68. doi: 10.1002/jat.1517.
  16. Shankar TN, Shantha NV, Ramesh HP, Murthy IA, Murthy VS. Toxicity studies on turmeric (Curcuma longa): acute toxicity studies in rats, guineapigs and monkeys. Indian Journal of Experimental Biology 1980 Vol.18 No.1 pp.73-75 ref.11

مقالات ذات صلة

عرض الكل

صحة

سبيرولينا وكلوريلا: الطحالب ذات الفوائد الصحية

صحة

الفوائد الصحية لأرنيكا مونتانا

صحة

تسع (9) فوائد صحية لإنزيم Q10 المساعد