header_search header_signed-out header_signed-in header_cart sharefilled circlex circleexclamation iherbleaf
checkoutarrow
EG
تم إضافة المنتج إلى سلة التسوق
المبلغ الإجمالي
خصم:
سويًا:
الكمية:
اجمالي السلة:
الدفع
الزبائن اشتروا أيضا
خدمة 24/7
beauty2 heart-circle sports-fitness food-nutrition herbs-supplements
تغذية

أفكار لوجبات غداء صحية في العمل

14 نوفمبر 2018

بقلم الدكتورة جيسيكا ليفينسون، أخصائية تغذية مرخّصة ومعتمَدة

عندما يحين وقت الظهيرة وأنت جالس في مكتبك، هل تسرع إلى أقرب محل بقالة deli  أو تخرج حاويتك القابلة لإعادة الاستخدام الممتلئة بشطائر منزلية الصنع أو بقايا طعام من الليلة السابقة؟ إذا كنت تفعل ذلك، فأنت على الأرجح تستنزف مدخراتك التي اكتسبتها بمشقة وتستهلك المزيد من السعرات الحرارية والصوديوم والسكريات المُضافة أكثر مما قد تستهلكه عند تناول الوجبات منزلية الصنع.  

تحضير وجبات صحية للعمل أمر قابل للتنفيذ ولكنّه يتطلّب القليل من التفكير والتخطيط ،حتى تضمن ألا ينتهي بك المطاف إلى تناول شطيرة التونة الرطبة أو الشعور بالملل من نفس الخيارين أو الثلاثة  كل أسبوع. وفقًا لجدولك الخاص، يمكنك تحضير وجبة الغداء في الليلة السابقة للعمل أو صباحًا قبل الذهاب للعمل أو حتى في العمل إذا كان مكتبك يحتوي على مطبخ.

مكوّنات وجبة غداء صحية في المكتب

قد تكون وجبة الإفطار هي أهم وجبة في اليوم لزيادة معدّل الأيض في الجسم ولكنّ وجبة الغداء المتوازنة هي ما تمنحك الطاقة اللازمة لإنجاز أعمالك اليومية. أهم ثلاث مكوّنات ينبغي أن تحتوي عليها وجبة الغداء الصحية هي البروتين خالي الدهون  والكربوهيدرات المعقّدة والدهون الصحية. تلك هي العناصر الأساسية لوجبة غداء مشبعة لن تشعرك بالنعاس أثناء العمل.

إذا كنت ستتناول السلطة أو شطيرة في وجبة الغداء أو كنت ستملأ علبة بنتو بمجموعة متنوّعة من المكوّنات: تأكّد من حصولك على ما يلي:

أثناء تخطيط وجبات الغداء لأسبوع العمل، ضَع في الاعتبار الأطعمة التي ترغب في تقليلها. الكربوهيدرات المكرّرة مثل الخبز الأبيض تُهضَم سريعًا مما يشعرك بالجوع في غضون ساعة من تناول الطعام. كما يُفضّل تجنّب الأطعمة الثقيلة التي تشعرك بالخمول مثل صحن المعكرونة ، شطيرة كرات اللحم أو أو التشيز برغر مع البطاطا المقلية. لا تتناول رقائق البطاطس أو الحلوى أو المشروبات السكرية التي لا توفّر لك أي طاقة لفترة ما بعد الظهر. وإذا أردت تناول المزيد من الأطعمة، يمكنك تناول الفاكهة الطازجة بدلًا من ذلك.   

6 وجبات غداء بسيطة وصحية

إليك بعض الأفكار البسيطة والصحية لتناول طعام الغداء والتي يمكن تحضيرها مسبقًا أو عندما تشعر بالجوع في وقت الغداء.

سلطة الحبوب اليونانية

يستخدم الميكروويف أو الماء المغلي لطهي الكينوا أو الأرز البني أو مجموعة من الحبوب الكاملة، ثمَّ يُضاف إليها قطع الخيار والطماطم والزيتون وجبن الفيتا وصلصة الخل البلسمي. تُضاف بقايا الدجاج المشوي أو دجاج الشواية أو علبة من سمك السلمون لزيادة محتوى البروتين.

الشوربة والشطيرة  

من السهل والمريح إحضار الشوربات المعلّبة إلى العمل ( بافتراض أنَّ لديك ميكروويف في متناول اليد). يمكنك تناولها مع شطيرة زبدة الفول السوداني سهلة التحضير وبعض الفاكهة والخضروات لوجبة غذائية متوازنة.

لفائف التونة

تهرس التونة مع زيت الزيتون أو المايونيز المصنوع بزيت الأفوكادو والتوت البري المجفّف وقطع التفاح. يوضع الخليط على لفافة أو شريحة تورتيلا ثم تلَف وتقطّع إلى نصفين أو إلى شرائح. يمكنك تناولها مع طبق جانبي من السلطة أو الخضروات الطازجة.

توست الأفوكادو

توضَع شرائح أو مهروس الأفوكادو أعلى شريحة من خبز الحبوب الكاملة وتتبّل بالملح والفلفل. كُن مبدعًا في الإضافات وفقًا للمكوّنات المتاحة لديك وذوقك أو تفضيلك الشخصي. إليك بعض الأفكار لتجرّبها:

  • الطماطم وجبنة الفيتا
  • سمك السلمون المدخّن  وتوابل خبز البيغل
  • شرائح البيض المسلوق وبذُور القنب
  • شرائح الخوخ والتغطية بالخل البلسمي

بقايا الطعام

يمكنك مضاعفة وجبة العشاء في الليلة السابقة بحيث يتبقّى لديك ما يكفي لإحضاره للعمل في اليوم التالي. تصبح اليخنة والشوربات أفضل دائمًا في اليوم التالي أمَّا سمك السلمون المطبوخ فيكون شهيًا سواء أكان باردًا أو في درجة حرارة الغرفة ومعظم أطباق الكسرولة يمكن تسخينها جيدًا في الميكروويف.

مشاركة الطعام في نادي الغداء

استمتع بصحبة زملائك في المكتب  في استراحة الغداء وساعدهم على توفير المال وتناوّل الطعام الصحي أيضًا. قم بتنظيم نادي غداء أسبوعي حيث يحضر كل شخص صنفًا واحدًا لمائدة الغداء.

سواء أكنت تحضر وجبة الغداء من المنزل أو لا تحضرها، فمن الجيد دائمًا الاحتفاظ ببعض الأطعمة ممتدة الصلاحية في درج مكتبك لتناولها عند شعورك بالجوع. يمكنك الاختيار ما بين المكسّرات والحبوب والفواكه المجفّفة و وجبات اللحم واللحم المقدّد وأكواب الشوربة والمقرمشات المصنوعة من الحبوب الكاملة، فكلها خيارات جيدة. يمكنك إحضار الفواكه الكاملة مثل التفاح والموز والكمثرى أو الفواكه المقطّعة مسبقًا وشرائح الخضروات لمشاركتها أثناء تناول الوجبات.

مقالات ذات صلة

عرض الكل

تغذية

املأ صباحك بالنشاط مع وصفات مافن البروتين التالية

تغذية

كوكيز سهلة خالية من الغلوتين

تغذية

دليل لبدائل الخَبز غير المعدلة وراثياً