تم تحديث تفضيلاتك لهذه الجلسة. لتغيير إعدادات حسابك بشكل دائم، انتقل إلى
للتذكير، يمكنك تحديث بلدك أو لغتك المفضلة في أي وقت من
checkoutarrow
EG
beauty2 heart-circle sports-fitness food-nutrition herbs-supplements

هل يمكن أن يفيد التخلص من السموم جهاز المناعة؟ هذا ما قاله الطبيب

إعداد فينوس راموس، دكتوراه في الطب

في هذا المقال:


هل تحاول درء الإنفلونزا ومنع الإصابة بنزلات البرد وتجنب العدوى الأخرى؟ ربما لم تفكر في الأمر حتى الآن، لكن التخلص من السموم هو أحد أفضل الطرق لدعم جهاز المناعة.

ربما تكون قد رأيت مشاهير يهتفون بشأن نجاحهم في إنقاص الوزن من خلال التخلص من السموم العصرية وتساءلت عما إذا كان الأمر يستحق تجربته بنفسك. ومع ذلك، فإن التخلص من السموم يمكن أن يجلب لك امتيازات تتجاوز محيط الخصر أو الجلد.

بينما قد تقدر التأثيرات على مظهرك الجسدي، فإن التخلص من السموم له أيضًا فوائد مثل تحسين الحالة المزاجية، والطاقة، وصحة الجهاز الهضمي، ونعم، وظيفة المناعة. لذا فإن القيام بالتخلص من السموم يمكن أن يكون اختيارًا حكيمًا إذا كنت تبحث عن تعزيز المناعة خلال موسم البرد والإنفلونزا.

‌‌‌‌هل التخلص من السموم ضروري حقًا؟

يمكن أن تكون السموم كامنة في كل مكان حولك. قد تكون موجودة في الطعام الذي تتناوله، والهواء الذي تتنفسه، والمنتجات التي تضعها على بشرتك، والأشياء التي تخزنها في خزائن مطبخك. BPA، أو البارابين، أو المبيدات الحشرية، أو تلوث الهواء - ربما تم تحذيرك من هذه المواد الكيميائية السامة من قبل. ولكن إذا تعرض الجميع للعديد من السموم، فلماذا لا يكون الجميع مريضًا؟

يمتلك جسم الإنسان في الواقع أنظمته الخاصة لتحديد وإزالة السموم التي قد تمتصها أو تتناولها أو تستنشقها. يساهم كل من الجلد والرئتين والكبد والكلى والجهاز اللمفاوي في عملية إزالة السموم الطبيعية من الجسم. ومع ذلك، إذا أعطيت الجسم الكثير من العبء السام، فمن الممكن أن تطغى على هذه العملية.

فكر في الأمر بهذه الطريقة. تخيل أنك تعمل على جهاز كمبيوتر وتستخدم عدة برامج في نفس الوقت. أنت تكتب جدول بيانات، ولديك مشغل فيديو قيد التشغيل، وتجري بحثًا عبر الإنترنت مع فتح العديد من نوافذ المتصفح أيضًا. عندما تفتح المزيد من البرامج، قد تلاحظ أن جهاز الكمبيوتر الخاص بك يستجيب لك بشكل أبطأ.

مثلما يصبح جهاز الكمبيوتر الخاص بك بطيئًا أثناء قيامك بمزيد من العمل، يصبح جسمك أيضًا بطيئًا حيث تجعله يقوم بمزيد من إزالة السموم. على نفس المنوال، حتى لو كان مثبتًا عليه برنامج مكافحة فيروسات، لا يزال جهاز الكمبيوتر الخاص بك بحاجة إلى الصيانة للحفاظ على أدائه الجيد. لذا، نعم، حتى لو كان لديه نظام التخلص من السموم الخاص به، يمكن لجسمك استخدام تعزيزات ليعمل بأعلى مستويات الأداء.

‌‌‌‌كيف تعرف متى يكون نظام التخلص من السموم لديك مثقل بشكل زائد؟

يمكن لجسمك التعامل مع التعرض للعديد من السموم التي قد تعترض طريقك. ومع ذلك، بمرور الوقت، حيث يشعر نظام التخلص من السموم في جسمك بضغط إدارة التعرض المتكرر، يمكن أن يصبح عبئًا كبيرًا. هذا هو الوقت الذي قد تبدأ في ملاحظة بعض علامات السمية الخفيفة. قد يكون صداعًا أو عطسًا أو إرهاقًا عامًا.

قد تظهر الأعراض وتختفي، أو قد تكون أكثر استمرارًا. قد يبدأ البعض في أن يصبح ملحوظًا جدًا بل ويؤثر على حياتك. قد تعاني من قشعريرة أو آلام المفاصل أو مشاكل في الجهاز الهضمي أو حتى مشاكل الصحة العقلية مثل القلق أو الاكتئاب. نظرًا لأن السموم يمكن أن تضعف وظائف المناعة لديك، فقد تجد أيضًا أنك تصاب بنزلات البرد كثيرًا.

‌‌‌‌ كيف يستفيد جهاز المناعة من التخلص من السموم ؟

يدعم التخلص من السموم كل جهاز عضو في جسمك للعمل على المستوى الأمثل. يخلص جسمك من السموم الزائدة التي قد تبطئ عملية التمثيل الغذائي. على الرغم من أنك قد تلاحظ هذا التأثير على شكل بوصات إضافية حول خصرك، إلا أن التمثيل الغذائي لديك مسؤول عن أكثر من ذلك بكثير. التمثيل الغذائي الخاص بك هو الطريقة التي تدير بها وتنظم الطاقة لجسمك ليعمل. لا يمكن لجهازك المناعي العمل بشكل صحيح عندما لا يكون لديه تلك الطاقة.

جزء أساسي من أي من عمليات التخلص من السموم هو دعم الوظيفة المناسبة للجهاز الهضمي. لا ترغب في تنظيف الجهاز الهضمي تمامًا لأنه من المهم الحفاظ على وجود البكتيريا الصحية في الأمعاء. ومع ذلك، لا تريد السموم التي تعيق هضم وامتصاص العناصر الغذائية التي تتناولها. يحتاج جهازك المناعي إلى هذه العناصر الغذائية ليعمل ويحمي جسمك.

تلعب هرموناتك أيضًا دورًا في تنظيم جهاز المناعة لديك. يؤثر توازن الغدة الدرقية والكورتيزول والإستروجين والتستوستيرون والبروجسترون على وظيفة المناعة. إذا أصبحت هذه الهرمونات غير متوازنة، فإنها يمكن أن تعطل نشاط الجهاز المناعي. هذا هو السبب في أن المواد الكيميائية التي يمكن أن تتسبب في خلل في التوازن الهرموني تسمى غالبًا عوامل اضطراب الغدد الصماء (لأن النظام الهرموني يُعرف أيضًا باسم نظام الغدد الصماء). لذا فإن التخلص من السموم من الجسم للتخلص من هذه المواد الكيميائية يفيد بشكل كبير جهاز المناعة.

‌‌‌‌كيف يمكنك التخلص من السموم؟ إليك 13 نصيحة سهلة

هناك الكثير من النصائح حول كيفية إجراء التخلص من السموم. العصير المطهر، حقن القهوة الشرجية، حمية الجريب فروت، المُطهر الرئيسي (The Master Cleanse)- كل هذه تبدو مكثفة جدًا. هل من الضروري حقًا الذهاب إلى هذه الحدود القصوى؟

نظرًا لأن الجسم لديه القدرة الطبيعية على إزالة السموم، يمكنك تعزيز صحتك المناعية دون الحاجة إلى الاعتماد على التدابير الشديدة للتخلص من السموم. في كثير من الأحيان، لا يتطلب الأمر سوى إجراء بعض التغييرات في نمط حياتك لتقليل العبء السام الذي يتعين على جسمك إدارته. ستمنحك هذه الخطوات بداية جيدة:

  1. كن نشيطًا بدنيًا. إذا كنت تمارس الرياضة لدرجة التعرق، فيمكن لجسمك طرد السموم من خلال مسام العرق. بالإضافة إلى ذلك، فإن النشاط البدني يعزز دوران الجهاز اللمفاوي. لا يقوم الجهاز اللمفاوي فقط بنقل السموم والفضلات للتخلص منها من الجسم، ولكنه ينتج ويحمل أيضًا خلايا مناعية لمكافحة الالتهابات والأمراض الأخرى. بينما يتم دفع دمك عبر جسمك عن طريق ضخ قلبك، لا يحتوي الليمف على مثل هذه المضخة ويعتمد على حركة جسمك.
  2. تناول نظامًا غذائيًا نظيفًا.كلما أمكن، تناول الطعام العضوي. ركز على تناول الأطعمة الكاملة. تجنب الأطعمة المسببة للالتهابات مثل تلك التي يتم معالجتها بشكل كبير أو تحتوي على السكر المكرر أو تحتوي على مكونات صناعية.
  3. تناول مضادات الأكسدة. فيتامين أ،، فيتامين ج، فيتامين هـ، والسيلينيوم، هي كلها أمثلة جيدة. توجد مضادات الأكسدة في العديد من المصادر الغذائية بما في ذلك المكسرات، والتوت، والكاكاو، والفاصوليا والسبانخ. الشاي الأخضر يحتوي أيضًا على مستويات عالية من مضادات الأكسدة. فقط كن حذرا بشأن استخدامه إذا كان لديك حساسية من الكافيين. إذا كنت تعاني من حالة طبية، فمن الحكمة استشارة طبيبك قبل شرب الشاي الأخضر.
  4. أدرج البريبايوتكس في نظامك الغذائي. البريبايوتكسهي مكونات غذائية تحدث بشكل طبيعي ولا يستطيع الجسم هضمها. ومع ذلك، فإن البكتيريا النافعة في القناة الهضمية تتغذى على البريبايوتكس. لذا فإن اتباع نظام غذائي غني بالبريبايوتكس يساعد في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي، ويدعم نظام إزالة السموم في الجهاز الهضمي. يمكنك العثور على البريبايوتكس في الأطعمة مثل الشوفان، والبصل، والثوم، الخام، والخرشوف، والموز والهليون، والطماطم.
  5. اختر الأغذية العضوية إذا كان الطعام من المجموعة القذرة تحقق من موقع مجموعة العمل البيئي (EWG) ولاحظ قائمة المجموعة القذرة. تقوم EWG بتحديث هذه القائمة كل مرة، وتصنف التلوث بالمبيدات الحشرية لـ 48 من الفواكه والخضروات الشائعة.
  6. اشرب كميات كافية من الماء. شرب الماء يفعل أكثر من مجرد إرواء عطشك. يساعد على الهضم، ويدعم امتصاص العناصر الغذائية، ويساعد على التخلص من الفضلات. كتوصية عامة، عدد أوقيات الماء التي يجب أن تشربها يساوي نصف وزن جسمك (بالرطل). هذا الرقم هو مجرد دليل إرشادي، لأن متطلبات جسمك تختلف حسب المناخ والمرض والنشاط البدني وحالة الحمل.
  7. قلل من تناول الكحول. عندما تشرب الكثير من الكحول، يمكن أن يعيق عمل الكبد. يعد الكبد أحد أهم أعضاء الجسم في نظام إزالة السموم. وفقًا للإرشادات الغذائية للأمريكيين، فإن الاستهلاك المعتدل للكحول هو مشروب واحد يوميًا للنساء ومشروبين يوميًا للرجال. يُعرَّف المشروب القياسي الواحد بأنه 12 أونصة من البيرة العادية أو 5 أونصات من النبيذ أو 1.5 أوقية من الخمور. بالطبع، كلما قل الكحول الذي تتناوله، كان ذلك أفضل للكبد ونظام إزالة السموم من الجسم.
  8. احصل على قسط كافٍ من الراحة. النوم الجيد يسمح لجسمك بالتخلص من السموم التي تتراكم طوال اليوم. تنصح مؤسسة النوم الوطنية أن يحصل البالغون الأصحاء على 7-9 ساعات من النوم كل ليلة. من الناحية المثالية، تحدث تلك الكتلة الزمنية عندما يحل الظلام قبل شروق الشمس. من المهم أيضًا أن تكون متسقًا مع وقت نومك. يحدث النوم الأكثر انتعاشًا في الساعات الأولى من وقت نومك. عندما يتقلب وقت نومك كثيرًا، يواجه جسمك صعوبة في التكيف ويصبح نومك أقل انتعاشًا.
  9. إدارة الإجهاد. كما ذكرنا سابقًا، يعد التوازن الهرموني جزءًا مهمًا من إزالة السموم وصحة المناعة. عندما يظل هرمون الإجهاد الكورتيزول مرتفعًا لفترة طويلة جدًا، يمكن أن يؤدي إلى التخلص من هذا التوازن. جرب تقنيات إدارة الإجهاد مثل اليوجا أو التأمل أو التنفس.
  10. استبدل المنظفات التقليدية ومنتجات النظافة الشخصية بالمنظفات الطبيعية. يمكنك تقليل تعرضك المحتمل للمواد الكيميائية السامة عندما تختار عوامل التنظيف الطبيعية مثل الخل، و صودا الخبز. اقرأ ملصقات المنتجات التي تستخدمها في منزلك واختر تلك التي تحتوي على مكونات طبيعية.
  11. تحقق من منتجات النظافة الشخصية الخاصة بك بحثًا عن مواد كيميائية ضارة. ابحث عن وتجنب هذه السموم المحتملة الشائعة: البارابين، الفثالات، البولي إيثيلين جلايكول، البروبيلين جليكول. بدلاً من مضاد التعرق، استخدم مزيل العرق الخالي من الألمنيوم.
  12. تجنب العبوات البلاستيكية والطلاءات غير اللاصقة. BPA (bisphenol A) و PFAS (لكل مواد بولي فلورو ألكيل) من مسببات اختلال الغدد الصماء الموجودة عادة في المنتجات المنزلية.
  13. استخدم الزجاج أو الفولاذ المقاوم للصدأ لزجاجات المياه وتخزين الطعام. بدلاً من الغلاف البلاستيكي، استخدم شمع العسل أو ورق البرشمان. تجنب المنتجات الغذائية المعلبة لأنها غالبًا ما تكون مبطنة ببدائل BPA أو BPA. ومع ذلك، هناك عدد قليل من العلامات التجارية التي لا تستخدم BPA (أو البدائل) في تبطين علبها. لا تضع البلاستيك في الفريزر أو غسالة الأطباق أو الميكروويف لأن درجات الحرارة الساخنة والباردة يمكن أن تتسبب في إطلاق المزيد من المواد الكيميائية. بدلاً من المقالي غير اللاصقة، استخدم أنواع مختلفة من الفولاذ المقاوم للصدأ أو الحديد الزهر.

المراجع:

  1. Bereshchenko O, Bruscoli S and Riccardi C (2018) Glucocorticoids, Sex Hormones, and Immunity. Front. Immunol. 9:1332.
  2. Cummings JH, Macfarlane GT. Gastrointestinal effects of prebiotics. Br J Nutr. 2002 May;87 Suppl 2:S145-51.
  3. Gorgogietas, V. A., Tsialtas, I., Sotiriou, N., Laschou, V. C., Karra, A. G., Leonidas, D. D., Chrousos, G. P., Protopapa, E., & Psarra, A. G. (2018). Potential interference of aluminum chlorohydrate with estrogen receptor signaling in breast cancer cells. Journal of molecular biochemistry, 7(1), 1–13.
  4. Zota, A. R., Singla, V., Adamkiewicz, G., Mitro, S. D., & Dodson, R. E. (2017). Reducing chemical exposures at home: opportunities for action. Journal of epidemiology and community health, 71(9), 937–940.
 

مقالات ذات صلة

عرض الكل

صحة

5 طريق طبيعية لتحسين مزاجك

صحة

7 أفكار لهدايا طبيعية منزلية الصنع لعيد الأم لعام 2021

صحة

هل يمكن للفيتامينات الدهنية أن تقدم فوائد صحية أكثر؟