checkoutarrow
EG
خدمة 24/7
beauty2 heart-circle sports-fitness food-nutrition herbs-supplements
صحة

12 علاجًا شاملًا لنزلات البرد

1 ديسمبر 2017

في هذا المقال:

علاج نزلات البرد بشكل شامل قد يعجّل بالشفاء.

الإصابة بنزلات البرد أمر معتاد. وهي في كثير من الأحيان طريقة الجسم لإجبارنا على تخفيف السرعة وأخذ قسط من الراحة والاسترخاء قليلًا. عادة ما تُشفى نزلات البرد من تلقاء نفسها ، غير أن هناك الكثير من العلاجات الطبيعية لتخفيف الأعراض بحيث يصبح التنفس أسهل والسعال أخف وأقل تواترًا وبشكل عام يصبح المريض أقل معاناة. غالبًا ما تكون العلاجات الطبيعية أو الشاملة لنزلات البرد أقل تكلفة من الأدوية المُتاحة دون وصف طبي. وتكون العديد من "الأعراض الجانبية" لتلك العلاجات الشاملة إيجابية.

الحصول على الكثير من الراحة

تأتي الراحة بالتأكيد ضمن قائمة العلاج لمن يعانون من نزلات البرد. وقد يستلزم هذا أخذ عطلة من العمل والحصول على جلسة تدليك. بشكل أساسي، نزلة البرد هي العذر المثالي لعدم القيام بأي شيء دون الشعور بالذنب. ستسمح الراحة للجهاز المناعي باستجماع طاقة الجسم للشفاء والتقوية. وأيضًا، عادة ما يتعافى أولئك الذين يحصلون على الكثير من الراحة عند الإصابة بالبرد بشكل أسرع.

خل عصير التفاح

احتساء شاي خل التفاح أو الغرغرة به ثلاث من أربع مرات يوميًا سيساعد أيضًا في التعافي سريعًا من البرد. يمكن تغيير كمية الماء المُضاف إلى كل كوب حسب رغبة الشخص.

المكوّنات:

  • 2 ملعقتين كبيرتين من خل عصير التفاح
  • 1-2 ملعقة كبيرة من العسل
  • عصير الليمون حسب التفضيل
  • الكمية المفضّلة من الماء الساخن

يتم مزج كل المكوّنات معًا في كوب، ثم يتم ارتشاف المشروب أو الغرغرة به.

يكفي لإعداد كوب واحد

الزنجبيل

شاي الزنجبيل

احتساء اثنين أو ثلاثة أكواب من شاي الزنجبيل يوميًا سيساعد على تقوية الجهاز المناعي والتخلص من احتقان الأنف وتهدئة التهاب الحلق وتقليل الالتهاب. اصنع شاي زنجبيل خاص بك أو يمكنك شراء أكياس شاي الزنجبيل أو الشاي السائب.

المكوّنات:

  • 2 ملعقتين صغيرتين من الزنجبيل المبشور
  • كوب من الماء الساخن
  • عسل حسب الرغبة

يوضع مبشور الزنجبيل في كوب ويُصب الماء الساخن عليه. يمكن إضافة العسل حسب الرغبة. يمكن الاستمتاع بتناول هذا الشاي.

يكفي لإعداد كوب واحد

جرعات الزنجبيل

هناك جرعات الزنجبيل لمن يتسمون بالشجاعة. إذا تناولت تلك الجرعات بشكل سليم عند الشعور بنزلة البرد، ستمنع حتمًا الإصابة بها. اتبّع هذه الوصفة.

المكوّنات:

ينبغي وضع جميع المكوّنات في كوب وشربها. يمكن إضافة هذا المزيج أيضًا إلى ¼ كوب من عصير البرتقال أو أي عصير آخر مُفضّل ليصبح أسهل في الشرب.

وعاء نيتي

يمكن استخدام وعاء نيتي لتنظيف الممرات الأنفية وتخفيف أعراض الجيوب الأنفية. يشبه وعاء نيتي إبريق شاي صغير ذو شكل مميّز ويستخدّم لعلاج انسداد الجيوب الأنفية وتنظيفها من المخاط.

ما تحتاج إليه:

  • ماء معقّم سبق غليه وتبريده بدرجة حرارة الغرفة.
  • ملح أو محلول سالين

يتم وضع ملعقة صغيرة من الملح أو عبوة من محلول السالين في وعاء نيتي ثم يُسكَب عليه الماء الدافئ المعقّم وليس المقطّر. بمجرد ذوبان الملح، يتم وضع الغطاء فوق الوعاء. ثم يميل المستخدّم رأسه أو رأسها إلى جانب ويُدخِل الفوّهة أعلى فتحة الأنف مع الانحناء على الحوض. سيتدفق الماء المالح داخل الأنف بحيث يقتل البكتيريا ويشطف الممرات الأنفية عن طريق تليين المخاط ودفعه للخارج ثم يتدّفق الماء من فتحة الأنف الأخرى لتخفيف أعراض الجيوب الأنفية في نهاية المطاف. يتم القيام بذلك مرة كل صباح ومساء ولعدة أيام إذا لزم الأمر. يمكن اختبار حرارة الماء قبل الاستخدام على باطن الذراع للتأكد من أنه ليس ساخنًا للغاية.

ينبغي تنظيف وعاء نيتي والغطاء وأي مكوّنات أخرى بعد كل استخدام سواء في الرف العلوي لغسّالة الأطباق أو غسلها يدويًا بالصابون السائل والليفة. عند التنظيف اليدوي، ينبغي أن يتم الشطف النهائي  بدقة باستخدام الماء المغلي الساخن أو الماء المقطّر.

زيت الأوكاليبتوس

يُستخدّم زيت الأوكاليبتوس لعلاج انسداد الأنف وسهولة التنفس عند الإصابة بنزلات البرد. توضع بضع قطرات من زيت الأوكاليبتوس في جانبين متقابلين من غرفة الاستحمام أو في حوض استحمام  مملوء بالماء الدافئ قبل الاغتسال أو الاستحمام بالماء الساخن. يتم وضع أربع أو خمس قطرات من زيت الأوكاليبتوس في وعاء كبير ويُسكب الماء المغليّ فيه. ثم يُوضع الوعاء على سطح ثابت مستوٍ ويميل المريض فوقه مع تغطية رأسه أو رأسها مع الوعاء بمنشفة أو بطّانية لمدة 5 إلى 10 دقائق. يمكن القيام بذلك مرتين يوميًا. ينبغي أن يتجنّب مَن يعانون من مشاكل في الكبد استخدام الأوكاليبتوس.

العسل الخام

يعزّز العسل الخام محليّ المصدر عمل الجهاز المناعي ويهدئ السعال ويخفّف آلام الحلق بفضل مضادات الأكسدة وخواصه المضادة للبكتيريا والفيروسات. تناول ملعقة أو ملعقتي طعام في كوب من الماء الدافئ أو الماء بالليمون أو الشاي المفضّل لديك هو كل ما تحتاجه لتشعر بالفوائد. يُرجى ملاحظة أنه لا ينبغي للأطفال أقل من عمر عام تناول العسل.

قد يبدو من المريح تناول الأطعمة الحلوة عند الإصابة بالمرض ولكن الجسم يحتاج إلى الكثير من الطاقة لتمثيل السكر مما يُضعف الجهاز المناعي. لذا يُستحسن تجنّب الأطعمة الحلوة إلا إذا كانت مُحلاة بالعسل أو بالقليل من السكر. عادة ما تحتوي قطرات السعال على أقل نسبة من السكر كما يمكن للحلوى الصلبة والمثلجات والمصّاصات والهلام والبودينج تخفيف التهاب الحلق ولكن يُفضّل الأخذ في الاعتبار أن تناول الكثير من السكر سيكون ضرره أكثر من نفعه.

تناول الطعام الصحي

من المفيد اتباع حمية غذائية صحية عند الإصابة بنزلات البرد. فالتخفيف في تناول الطعام وتجنّب الغلوتين والسكر ومنتجات الألبان سيمنح الجهاز المناعي الطاقة اللازمة لشفاء الجسم. وأفضل الأطعمة لمن يعانون من البرد هي الفواكه والخضروات الطازجة والعصائر خالية السكر وحساء الدجاج. هذا النوع من الحمية الغذائية قد يقلّل أيضًا التهاب الرئتين.

فيتامين ج

فيتامين ج يمكن أن يساعد أيضًا في علاج نزلات البرد. عند تناوله كمكمّل غذائي تكون الجرعة الموصى بها من 500 إلى 1000 ملغ للأطفال و2 إلى 4 غ للبالغين. ينبغي تقسيم تلك النسبة إلى عدة جرعات يتم تناولها خلال اليوم. من المصادر الأخرى الغنية بفيتامين ج الفاكهة المحلية في موسمها مثل البرتقال والعصائر. من المكملات الغذائية التي ينبغي أن توضع في الاعتبار شراب البيلسان والأسيرولا.

المستخلصات العشبية السائلة

بعض المستخلصات قد تصنع العجائب إذا تم تناولها بشكل صحيح عندما نشعر بإصابتنا بالبرد. المستخلصات الموصى بها هي مستخلص إيشيناسيا ومستخلص جولدن سيل  ومستخلص الفليفلة الحريفة. تناول قرصًا تحت اللسان بضع مرات في اليوم يؤتي نتائج فورية ويقي من البرد.

فيتامين د

أثبت فيتامين د فعاليته بشكل ملحوظ في تقليل أعراض البرد أو القضاء عليه تمامًا. يمكن الحصول على فيتامين د بشكل طبيعي بكثرة التعرّض لأشعة الشمس ولكن لا ينبغي الاعتماد على الحليب كمصدر للفيتامين إذا كنت تتجنّب منتجات الألبان لتقليل أعراض البرد. تناول مكمّل فيتامين د بالجرعات الموصى به أثبت فعاليته في القضاء على نزلات البرد وتقليل أعراضها إلى حدٍ كبير. بل أصبح هناك مكملات فيتامين د نباتية مُتاحة في السوق.

زيت الليمون

زيت الليمون يمكنه الوقاية من نزلات البرد. إنه الزيت الذي يُستخرج من قشرة ثمرة الليمون. فإضافة قطرة منه إلى لترين من الماء وارتشافهما على مدار اليوم يُضفي على الماء نكهة رائعة ويحارب نزلات البرد أثناء عملية تنقية الجسم وعلاج التهاب الحلق. يمكن إضافة قطرتين أيضًا إلى رذاذة للمساعدة على سهولة التنفس.

زيت النعناع

يبدو أنه لن تكتمل قائمة العلاجات الشاملة لنزلات البرد دون ذكر زيت النعناع. يمكن إضافة قطرة منه إلى القليل من زيت جوز الهند أو زيت اللوز في راحة اليد وتدليكها على الصدر وباطن القدمين في الصباح قبل ارتداء الملابس أو قبل الخلود إلى النوم ليلًا للاستمتاع بسهولة التنفس والشعور بالحيوية.  

مقالات ذات صلة

عرض الكل

صحة

مكملات غذائية لتحسين الصحة في الطقس الحار

صحة

8 فوائد صحية للزنجبيل

صحة

أفضل النصائح لصحة العينين